كيفية ربط قناة فالوب لمنع الحمل

هذه العملية تقوم النساء بعملها لمنع الحمل، و يكون لها أكثر من طريقة يقوم بها الطبيب، و قبل القيام بها يجب أن تتأكد المرأة أن وزنها متناسق مع طولها، و يجب أن تختار طبيب له خبرة كبيرة لكي تتجنب أي مخاطر تحدث من العملية، و لتقلل فرص حدوث الأخطاء، و من مميزات العملية انها لا تقوم بعمل اي آثار جانبية للدورة الشهرية ولا تقوم بتأخيرها او تقديمها، و من أبرز الاضرار أنها قد تزيد نسبة حدوث سرطان الثدي، و تزيد نسبة تقلصات الأمعاء، و أنها لا تقوم بتقليل نسبة الفيروسات التي تنتقل عن طريق العلاقة الزوجية، و قد يحدث للمرأة بعض الآثار الجانبية نتيجة للتخدير و الجراحة .

كيفية إجراء عملية ربط قناة فالوب
– الطبيب يقوم بتخييط قناتي فالوب عن طريق بنسة، و لكي يقوم بمنع وصول الحيوانات المنوية اليها، و يقوم بفتح شق تحت منطقة السرة و في منطقة الرحم، و في أوقات أخرى يتم قطع جزء من القنوات أو إزالته بشكل كلي، و هي الطريقة التقليدية في الجراحة التي تتم، و هناك طريقة أخرى يستخدمها بعض الأطباء و هي شق فتحة يكون طولها حوالي نصف سنتيمتر و يتم إدخال المنظار منها.

و احدث طريقة و تقنية يتم عملها هي وضع الطبيب لفافات في قناة فالوب بعد القيام بادخالها في المهبل، و هذه اللفافات تساعد الجسم و تحفزه على تكوين أنسجة، و بعد ثلاثة أسابيع من إجراء العملية هذه الأنسجة تسد قناة فالوب .

الاجراءات التي يتم عملها قبل القيام بهذه العملية
– يجب أن تتأكد المرأة من بعض الاشياء قبل العملية، منها أن وزنها متناسق مع طولها، و عند مرحلة اختيار الطبيب يجب اختيار الطبيب الذي له سمعة جيدة في هذا المجال، و يفضل أن يكون أحد الاقارب او المعارف قد قام بعمل هذه العملية من قبل مع ذلك الطبيب، لزيادة الطمأنينة و التأكد من أن الطبيب ممتاز، و ذلك سيساعد أيضاً في تقليل فرص حدوث اي اخطاء أثناء العملية.

و سيقوم الطبيب بطلب بعض الفحوصات و الاختبارات منك، يجب عمل جميعها للتأكد من صحة الرحم و ان هذه العملية تتناسب مع جسدك و الرحم الخاص بك، كما يجب عليه أن يتأكد من عدم اصابتك بمرض الضغط و مرض السكري، و التأكد من عدم القيام بعملية من قبل في نفس المنطقة لكي لا يشكل ذلك خطرا عليك .

مميزات العملية و الآثار الجانبية
– من مميزات العملية انها لا تتسبب في تأخير الدورة الشهرية أو توقف حدوثها، ولا تقوم بعمل أي خلل في الهرمونات داخل الجسم، ولا تؤثر على انتظام الدورة الشهرية مثل باقي وسائل منع الحمل، كما أنها لا تقوم بعمل نزيف في الرحم مثل اللولب .

– الأضرار التي يمكن أن تحدث للمرأة بعد هذه العملية هي، زيادة فرص حدوث سرطان في الثدي، و يمكنها أن تزيد من نسبة حدوث تقلصات في الأمعاء، كما تقوم بعمل التهاب في المثانة، و القيام بربط هذه القناة لا يمنع انتقال الأمراض الجنسية مثل الإصابة بالايدز، كما يمكنها أن تنقل الفيروسات الأخرى التي تنتقل عن طريق العلاقة الزوجية .

– و قد تتعرض المرأة لبعض الآثار الجانبية الخاصة بالتخدير و الجراحة أثناء العملية نفسها، و بعدها قد تشعر بتقلصات في مكان الجرح، و نزول الافرازات المهبلية التي تنزل مع الدم الخاص بالدورة الشهرية، و تظهر بعد الآثار الطبيعية بعد العملية منها حدوث التهاب في الحلق و حدوث صعوبة في التنفس، و الشعور بالألم في منطقة الرقبة و في منطقة الكتفين، كما تشعر المرأة بالغثيان و تشعر بتورم في منطقة البطن .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

nervana

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *