علاقة أدوية السرطان المنقذة للحياة بفقدان الرؤية

- -

تم اكتشاف دواء جديد لمرضى السرطان يزيد فرص البقاء على قيد الحياة ، ولكنه قد يسبب آثار جانبية جديدة مثل مشاكل في الرؤية ، الجمعة 18 مايو 2018 ، هيلثي داي .

الدراسة :
أشارت تقارير بحثية حديثة على ثلاثة حالات محتملة للعين تهدد الرؤية ، وجود حالة تسمى “انصباب الأشعة” ، والتي تتطور لدى المريض بعد أخذ العلاج المناعي للسرطان ، وهو العلاج الذي يستخدم مناعة الجسم لمحاربة السرطان .

يحدث انصباب الأشعة عندما تلتهب العين وتتجمع السوائل في الثلاثة طبقات التي تشكل جدار العين ، هذا ما قاله الباحثون ، وهذا يؤدي إلى الرؤية المزدوجة ، وحتى فقدان الرؤية وفقا للأكاديمية الأمريكية لطب العيون .

وعلى الرغم أن الآثار الجانبية لهذا العلاج تبدو مقلقة ، يقول المؤلف الرئيسي للبحث ، أنه لا داعي للفزع ، قال الدكتور هاكان ديميرمي ، الأستاذ المساعد في طب العيون في مركز كيلوج للعيون في جامعة ميشيغان: “لا ينبغي لأحد أن يوقف أدويته”.

كما قال : ” أولا ، هذه أحد المضاعفات النادرة ، ففرص تطور الآثار الجانبية البصرية ، أو انصباب الأشعة منخفضة جدا ، ثانيا ، المرضى الذين يخضعون لهذا الدواء يعانون غالبا من السرطان الخطير المهدد للحياة ، لذلك ينبغي الاستمرار في أخذ الدواء للسيطرة على المرض ” .

وفي اثنتين من الحالات الثلاث ، اختفت مشاكل العين عندما توقف الدواء لفترة. استمر المريض الثالث في تناول الدواء ، لكنه توفي بسبب مرض السرطان .

كان جميع المرضى الثلاثة يعالجون من السرطان الذي انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم (أحدهم مصاب بسرطان الرئة واثنان من سرطان الجلد). أحدهم كان رجلاً يبلغ من العمر 68 عامًا ، وقد تسبب لديه في تشوش الرؤية والاحمرار في عينه اليسرى. والثاني هو رجل يبلغ من العمر 52 عاما كان لديه احمرار وألم في كلتا العينين ، والثالث كان رجل يبلغ من العمر 85 عاما كان يعاني من تورم في عينه اليسرى.

كان الرجال الثلاثة يتناولون نوعاً من العلاج المناعي يدعى مثبطات نقاط التفتيش المناعية.

وفقًا لجمعية السرطان الأمريكية (ACS) ، عادة ، لا يهاجم نظام المناعة إلا بعد التأكد من الخلايا التي يعترف بها على أنها أجنبية. وتستخدم هذه الجزيئات المعروفة باسم نقاط التفتيش التي تحتاج إلى تنشيط أو تعطيلها لمنع حدوث هجوم على خلايا طبيعية سليمة .

لكن السرطان يستخدم في بعض الأحيان هذه الحواجز” نقاط التفتيش”  لتجنب الكشف عن طريق جهاز المناعة ، ويوضح ACS. تسمح مثبطات نقاط التفتيش المناعية لجهاز المناعة “برؤية” السرطان المختبئ وراء نقطة التفتيش. إذا تم إيقاف نقطة التفتيش ، فإن الأدوية قد تسمح أيضًا لنظام المناعة برؤية الخلايا الطبيعية كأجنبي .

قالت الدكتورة كاثرين ديفينباتش هي خبيرة في علم الأورام السريرية في الولايات المتحدة وأستاذ مساعد في الطب في مركز جامعة نيويورك لانغون بيرلماتر لأمراض السرطان في مدينة نيويورك : “عندما تقوم بتنشيط جهاز المناعة ، يمكنك أن ترى الآثار الجانبية الشائعة وغير الشائعة “.

تحسن العلاجات احتمالات النجاة للمرضى المصابين بسرطان الجلد المتقدم وسرطان الجلد الذي يصعب علاجه في المثانة والكلى والرئة.

تشمل أمثلة مثبطات نقاط التفتيش المناعية pembrolizumab (Keytruda) ، و nivolumab (Opdivo) ، و atizolizumab (Tecentriq) ، و avelumab (Bavencio) و durvalumab (Imfinzi) ، وفقًا لـ ACS

وفي الحالات الثلاث التي تم الإبلاغ عنها ، قال دميرشي إن مشاكل العين بدأت بعد حوالي ثلاثة إلى ثمانية أسابيع من تلقي المرضى للأدوية . كل تلقى دواء آخر من هذه الفئة من الأدوية.

وقال كل من ديرمشي وديفنباتش أنه لا توجد طريقة معروفة لمنع هذا التأثير الجانبي من الحدوث، وأضافت الأخيرة إنه من المهم دائمًا إبلاغ طبيبك إذا كنت تعاني من أي آثار جانبية. وأضافت “إذا حدث شيء غريب ، أخبر طبيبك. لا تقلل من الشكوى غير العادية”.

كما نصح الخبيران المرضى بمواصلة علاجهم حتى يتكلموا مع طبيبهم ، تم نشر تقارير الحالة على الإنترنت مؤخرًا في JAMA Ophthalmology.

المصدر : https://www.webmd.com/cancer/news/20180518/life-saving-cancer-meds-tied-to-vision-loss#2

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

بسمة حسن

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *