مخاطر ومضاعفات عمليات الفكين

جراحة الفكين هي نوع من الجراحة يستخدم لحل المشاكل الموجودة في الفكين عند بعض الناس أو إصلاح التشوهات وهذه العملية لها مجموعة من المخاطر التي تنجم أثناء وبعد العملية وسوف نوضح هذه المخاطر.

جراحة الفكين
جراحة الفكين الهدف الرئيسي هو إصلاح عيوب الفكين أو إصلاح التشوهات الغير سليمة ففي شكل الفكين لأن هذه المشاكل قد تسبب وجود مشاكل في النطق أو المضغ او الشكل الخارجي للشخص بشكل عام.

أحيانًا نلجأ لهذه الجراحة لإصلاح التشوهات الخلقية في الفك أو بسبب تعرض أنسجة الفم للرضح أو وجود كسور في عظام الوجه أو بعد إجراء بعد العلميات الجراحية في الفم مثل استئصال الأورام لأنها قد تؤثر على شكل الفكين.

وهذا النوع من العمليات غالبًا يجرى لإصلاح شكل الوجه والجمجمة وليس من أجل التجميل فقط.

مخاطر عمليات الفكين
تحدث بعض من المضاعفات الخطيرة أثناء وبعد هذه العملية ومنها:

1- عدوى في الشق الجراحي : تحدث أحيانًا عدوى في المكان الذي تم فيه الشق الجراحي وهذه العدوى يتم علاجها بشكل سريع لأنها تكون موضوعية وفي بعض الحالات النادرة يحدث عدوى في الأنسجة الموجودة تحت الجلد ويتطلب الأمر إعادة فتح الشق الجراحي لتطهير مكان الجرح من الجراثيم.

2- النزيف : أي عملية جراحية يكون من الأضرار التي قد يتعرض لها المريض هي النزيف ومن هذه العمليات جراحة الفك وقد يحدث أيضًا رضح في أنسجة الفك في بعض الحالات النادرة وفي حالة حدوث نزيف شديد قد يتطلب الأمر إعطاء المريض وجبات دم لعدم تعرض حياة المريض للخطر.

3- الندوب : أي غرزة بعد أي عملية جراحية قد تحدث في مكانها ندوب مكان الغرزة ولكن هذا يتوقف على مهارة الطبيب الجراحي في عمل الغرز بشكل يجعلها لا تترك أثر بعد العملية ويمكن الشفاء من هذه الندوب عن طريق استخدام بعض العلاجات بعد العملية الجراحية.

4- مخاطر التخدير : هناك بعض الناس يكون لديهم مشكلة من التخدير لذلك لابد من وجود طبيب مختص لأخذ جرعة التخدير المناسبة مع سن المريض ومع حالته الصحية لعدم حدوث أعراض جانبية بسبب التخدير.

بعض المخاطر التي تحدث بسبب جراحة الفك

1- إصابة الخلايا العصبية : قد تتسبب هذه العملية في وجود ضرر في الخلايا الحسية أو يتسبب لها في ضعف في الذقن أو الفك على حسب نوع الجراحة المستخدمة.

2- انتفاخ المنطقة الواقعة تحت الفك : تكون المنطقة الواقعة تحت الفك منتفخة نوعًا ما بسبب الرضح الذي يحدث في الفك ويتم زوال هذا الانتفاخ بعد العملية بعدة أيام.

3- إلحاق الضرر بالأسنان : قد يحدث ضرر لبعض الأسنان نتيجة الاحتكاك الذي يحدث مع جذور السن أثناء عمل هذه العملية.

العلاج بعد الجراحة
يخضع المريض لوجوده في المستشفى فترة 24 ساعة بعد إجراء هذه العملية لعلاج أي أضرار جانبية قد تحدث بعد العملية من الأضرار السابقة أو غيرها.

وفي هذه الفترة التي تكون بعد العملية يجب على المريض عدم شد أو انحناء الرقبة بقوة باستعمال عضلات الوجه في الأيام الأولى التي تلي عملية جراحة الفك.

يتم وضع ضمادات ضاغطة في فك المريض لعدم حدوث نزيف ويتم إزالة هذه الضمادات بعد العملية ويتم أيضًا إزالة الغرف بعد حوالي عشرة أيام بعد إجراء تلك العملية.

وقد تظهر بعض النزيف تحت الجلد يتم امتصاص ذلك النزيف في خلال أسبوعين وكذلك الانتفاخ الذي قد يظهر في منطقة الفك بعد العملية قد يزول في غضون أسبوعين من إجراء تلك العملية.

يصف الطبيب بعض المسكنات التي يمكن استخدامها في الفترة الأولى بعد العملية ولكن إذا لم يتم القضاء على هذا الألم أو إذا تعرض المريض للنزيف أو ارتفاع في درجة الحرارة لابد عليه من مراجعة الطبيب على  الفور.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

nervana

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *