علاج تضيق بواب المعدة عند الرضع

ضيق بواب المعدة أحد الأمراض غير الشائعة التي تصيب معدة الأطفال الرضع ، و ينتج عنه صعوبة إدخال الطعام إلى الأمعاء الدقيقة ، و يمكن أن يؤدي هذا المرض إلى القيء القسري و الجفاف و فقدان الوزن .

تعريف بواب المعدة :
بواب المعدة هو صمام عضلي يمسك الطعام داخل المعدة إلى أن يصبح جاهزًا للمرحلة التالية في عملية الهضم ، و يساهم في إنتقال الطعام من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة ، و إنسداد هذا الباب يؤدي إلى إعاقة تلك العملية ، مما يؤثر على صحة الرضيع ، و ينتج هذا المرض بسبب تثخن عضلات البواب و زيادة حجمها عن الحجم الطبيعي مما يعيق انتقال الطعام من المعدة إلى الأمعاء .

أسباب تضيق بواب المعدة :
أشار بعض الباحثين إلى أن للوراثة دور كبير في إصابة الأطفال بمرض تضيق بواب المعدة ، كما لاحظ الباحثون أن الذكور هم الأكثر عرضة للإصابة بهذا الداء من الإناث ، كما أن ولادة الأطفال قبل ميعادهم الطبيعي تجعلهم أكثر عرضة لهذا المرض ، و التدخين خلال الحمل يضاعف احتمال إصابة الطفل بتضيق البواب ، و استعمال بعض الصادات في الأسبوع الأولِ من الحياة ، و تقترح بعض الدراسات أن الأطفالَ الذين يرضعون الحليب من الزجاجات أكثر عرضةً للإصابة بتضيق البواب من غيرهم ، و تزداد نسبة حدوثه عند العرق القوقازي .

أعراض تضيق البواب :
عادة ما تظهر أعراض تضيق البواب بعد 3- 5 أسابيع من الولادة ، و لكن في بعض الأحيان قد تتأخر الأعراض حتى الشهر الثالث من عمر الرضيع ، و أولى أعراض هذا المرض هو القيء ، و يتميز هذا الإقياء بشكله القذفي أو النافوري و قد يحتوي على بعض الدم ، كما يبدو الطفل جائعًا باستمرار ، كما يُصاب الطفل بألم في البطن ، و تجشؤ ، و فشل النمو و فقدان الوزن ، و يعاني أيضاً بعض الأطفال من الإمساك ، و يُلاحظ حركات موجية في البطن بعد الرضاعة و قبل حدوث الإقياء ، كما يُلاحظ جفاف الجلد و الفم و قلة الدموع عند البكاء و جفاف الحفاضات و انتفاخ البطن .

علاج تضيق البواب :
أفضل علاج لهذا المرض هو إجراء عملية جراحية لتوسيع تضيق البواب  و تدعى العملية بخزع البواب Pyloromyotomy ، و يمكن إجراء هذه العملية من خلال التنظير ، حيث يتم إدخال منظاراً و في نهايته بالون صغير يُنفخ هذا البالون حال الوصول إلى البواب المتضيق ليقوم بتوسيعه ، و بعد إجراء تلك العملية بعدة ساعات يمكن للطفل أن يتناول طعامه بشكل طبيعي مرة أخرى ، و لكن يجب أن تبدأ بوجبات صغيرة من الحليب و بشكل متكرر ، مع العلم أنه إذا تم إهمال هذا المرض فيمكن أن يُصاب الرضيع باليرقان ، و الجفاف و بعض المراض الخطيرة كسوء التغذية و غيرها .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(3) Readers Comments

  1. Avatar
    عماد ابو احمد
    2019-06-30 at 10:00

    كم نسبة نجاج العملية للاطفال الرضع

  2. Avatar
    مفتكر عقلان دبوان
    2019-06-30 at 10:02

    عندي رضيع عمرة شهر واحد وقرروا له اجراء عملية جراحية لتظخم بواب المعدة هل العملية ليس فيها خطورة على الطفل وكم نسبة نجاح العملية

  3. Avatar
    ابو محمد عماد البشيري
    2019-06-30 at 10:05

    هل تعتبر العملية خطيرة على الاطفال خاصة التخدير هل يؤثر على الرضيع وشكرا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *