رؤية الإمارات للفضاء تكتمل بإرسال رائد فضاء إماراتي

- -

تحدث سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن توقيع اتفاقية هامة بين مركز علوم الفضاء الإماراتي و نظيره الروسي ، و التي اقتضت بإرسال أول رائد فضاء إماراتي الجنسية ، الأمر الذي يعد خطوة جيدة نحو المستقبل .
إرسال أول رائد فضاء
تحدث سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، عن إرسال أول رائد فضاء يحمل الجنسية الإماراتية إلى الفضاء ، و أكد أن هذا الأمر يعد خطوة تاريخية تشير إلى بداية مرحلة جديدة تعبر عن رؤية الإمارات للفضاء ، و تكتمل فيها رؤية و أبحاث القائمين من الإمارات على هذا المجال ، و أن هذه الخطوة تعد استكمالا لتلك الجهود المضنية التي قامت بها الدولة بغرض الاستعداد لتبوء مكانة خاصة في هذا المجال في الفترة المقبلة ، هذا فضلا عن أن هذا الأمر استكمالا لمسيرة التنمية الشاملة التي ترتقي لأعلى المعايير العالمية ، الأمر الذي يلبي الطموحات و التطلعات نحو المستقبل .

اتفاقية الإمارات و روسيا الفضائية
جاء هذا الحديث الهام اعتمادا على توقيع دولة الإمارات العربية المتحدة متمثلة في مركز محمد بن راشد للفضاء ، و كذلك وكالة الفضاء الروسية المعروفة باسم روسكوسموس التي تمثل جمهورية روسيا الاتحادية ، على اتفاقية تعاون تقتضي بإرسال أول رائد فضاء إماراتي الجنسية ليشارك في الأبحاث العلمية ، و ذلك ضمن بعثة فضائية روسية على متن مركبة فضائية تعرف باسم سويوز إم إس إلى إحدى المحطات الفضائية الدولية ، و قد صرح سموه ببضع كلمات قائلا “وقعت دولة الامارات اليوم اتفاقية تاريخية لإرسال أول رائد فضاء إماراتي خلال الأشهر القادمة لمحطة الفضاء الدولية.. ابن الامارات قادر على معانقة الفضاء… و رؤيتنا التي بدأناها منذ 12 عاما لتطوير قطاع الفضاء الوطني بدأت تؤتي ثمارها” .

أهمية الاتفاقية
– اشار سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى القيمة الكبيرة للاتفاقية ، و النفع الذي تعود به في عملية تعزيز الأهداف الاستراتيجية التي تخص دولة الإمارات ، و ذلك في امتلاك منظومة متكاملة يتم من خلالها طرح أحدث الأبحاث العلمية ، و تساعد على دفع مسيرة التطور للأمام ، و قد اشار أن هذا كله يعتمد على أفكار و جهود أبناء الإمارات و كافة الإنجازات الهامة التي يقدموها ، و ذلك في إطار الرؤية الواضحة التي تم تحديدها للفترة المقبلة و كذلك الأهداف الموضوعة للمستقبل .

– و قد اشار سمو الشيخ أيضا إلى أن رؤية الإمارات التي تختص بمجال الفضاء قد بدأ اكتمالها فعليا ، و ذلك من خلال تصنيع مسبار المريخ و كذلك إنشاء أول مجمع وطني كامل لتصنيع الأقمار الصناعية ، هذا فضلا عن تدريب عدد كبير من رواد الفضاء من حاملي الجنسية الإماراتية ، بالإضافة إلى امتلاك الإمارات لمنظومة بحثية متكاملة ، و قد اشار سيادته أن هذه الإنجازات التي تم تحقيقها و كذلك الجاري العمل عليها ، سوف تهدى إنجازاتها للأجيال القادمة .

مئوية الإمارات 2071
من بين ما تحدث عنه سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، أن هذه الاتفاقية الهامة سوف تمثل دعما لتلك الأهداف الموضوعة لمئوية الإمارات 2071 ، تلك التي ترتكز بشكل كبير على تطوير علوم المستقبل ، و ذلك في مختلف المجالات الخاصة بالفضاء و الابتكار و الطب و الهندسة و غيرها ، و قد افاد بأن هذه الاتفاقية تعتبر خطوة كبيرة تمكنت الإمارات من قطعها نحو تحقيق هذه الأهداف المزعومة ، تلك التي تأمل بإقامة مستوطنة بشرية على كوكب المريخ تسمى دبي المريخ 2117 ، و ذلك لوجود ضمانات بديلة تخدم البشرية مستقبلا ، و قد اشار سموه أيضا إلى أن هذه الاتفاقية تتم في سياق الاستراتيجية الموضوعة لمستقبل الإمارات ، و سوف يتم تصفية المرشحين من خلال برنامج الإمارات لرواد الفضاء خلال شهر .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *