Sunday, Sep. 23, 2018

  • تابعنا

اضرار تدخين الأم أثناء فترة الرضاعة الطبيعية

إن الرضاعة الطبيعية هي من الأمور المهمة جداً لصحة الرضيع، لذلك من الضروري أن تهتم الأم بتجنب العادات السيئة التي يمكن أن تؤثر على صحة رضيعها أثناء فترة الرضاعة ومن أبرز تلك العادات هي التدخين .

الآثار السلبية للنيكوتين أثناء فترة الرضاعة الطبيعية :
تُصنّع السجائر من التبغ والعديد من المواد الخطيرة، ويحتوي التبغ على النيكوتين وهي مادة كيميائية قوية وذات تأثير إدماني عالي يمكن أن يؤثر عليكِ وعلى طفلك، وبما أن النيكوتين يمر من خلال حليب الثدي، فإنه يمكن أن يسبب أعراض سلبية على الرضيع مثل المغص والأرق وصعوبات النوم والتوتر وضعف نمو الرضيع وإصابته بالحساسية، كذلك يؤثر النيكوتين على حليب الام أيضاً فقد يتسبب في انخفاض كميته وحدوث تغير في طعمه .

إن النيكوتين مادة سامة لذلك فإن التعرض لمستويات عالية منه من خلال حليب الثدي يمكن أن يسبب الإدمان والتسمم بالنيكوتين في طفلك، وتشمل علامات إدمان النيكوتين لدى الأطفال أعراض الانسحاب مثل اضطرابات النوم والصداع والتهيج، وتشمل أعراض التسمم بالنيكوتين في الأطفال التقيؤ بعد الأكل ولون البشرة الرمادي والبراز الرخو وزيادة معدل ضربات القلب والأرق .

التدخين وعلاقته بمتلازمة موت الرضيع الفجائي :
إن تعرض طفلك الرضيع للتدخين سواء من خلال الرضاعة الطبيعية أو من خلال التدخين الغير مباشر، يمكن أن يزيد من خطر تعرض الطفل لمتلازمة الموت الفجائي، لذا فإن الاستمرار في التدخين حتى لو لم ترضعين سيزيد من خطر وفاة طفلك، لذلك من الأفضل الإقلاع عن التدخين قبل الرضاعة الطبيعية وحماية طفلك من المدخنين الآخرين .

ماذا تفعلين إذا لم تستطيعي التوقف عن التدخين ؟
في حين أن بعض النساء يمكنها التخلي عن التدخين بسهولة، فإن الأمر قد يبدو مستحيلاً للبعض الآخر، لذلك إذا كنت لا تستطيعين التوقف عن التدخين عليكِ التحدث إلى طبيبك، وسنقدم لكِ بعض النصائح خلال فترة الرضاعة الطبيعية التي عليكِ إتباعها إذا لم تتوقفي عن التدخين بعد .

– عدم بالتدخين بجانب طفلك :
يجب عليكِ الحرص على عدم التدخين بجانب طفلك أبداً، حيث يظل دخان السجائر في الهواء وعلى الأقمشة وبالتأكيد سيصل إلى طفلك ويضره، لذلك يجب الانتباه جيداً إلى هذا الأمر .

– محاولة التدخين بشكل أقل :
إذا لم تقدري على الاقلاع على التدخين بشكل تام، فعليكِ على الأقل تقليل عدد السجائر التي تدخنينها في اليوم، حيث كلما كنت تدخين أكثر، سيكون النيكوتين في جسمك أكثر وبالتالي سيتواجد بكثرة في حليب الثدي، بالإضافة إلى ذلك، من المرجح أن ترضعي طفلك لوقت أطول إذا كنت تدخنين سجائر أقل .

– التدخين بعد الرضاعة وليس قبلها :
مستويات النيكوتين في حليب الثدي الخاص بك ستكون أقل إذا انتظرتِ ساعتين على الأقل بعد السيجارة الأخيرة لتغذية طفلك، ويمكن أن تساعد المستويات المنخفضة للنيكوتين في جسمك على إدرار الحليب .

– عدم التدخين أثناء حمل الطفل :
يجب عليكِ أن لا تقومي بالتدخين وأنتِ تحملين الطفل أو تقومي برضاعته، فهذا بشأنه قد يؤدي إلى استنشاق الطفل للدخان، أو قد يعرضه لخطر الحرق عن طريق الخطأ إذا سقط الرماد الساخن من السيجارة على طفلك .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *