حقائق عن بطء القلب

معدلات نبض القلب الطبيعية تكون بمعدل 60 إلى 100 نبضة في الدقيقة الواحدة ، وهناك حالات ينخفض فيها نبضات القلب عن 60 نبضة ، وهذه الحالة تسمى ببطء القلب .

قد تكون حالة بطء القلب من الحالات الصحية الخطيرة ، وذلك إن توقف ضخ القلب عن ضخ كميات مناسبة من الدم والأكسجين إلى باقي أنحاء الجسم ، وأحيانا تكون الحالة عادية ولا تسبب أي مضاعفات أو تعقيدات صحية لدى الكثيرين .

أعراض بطء القلب
– الاغماء وفقد الوعي .
– الدوخة والدوار .
– التعب والارهاق .
– انقطاع النفس .
آلام الصدر .
– مشاكل الذاكرة .
– الارهاب من بذل أي أنشطة بدنية .

أسباب بطء القلب
– حدوث ضرر في أنسجة القلب خاصة مع التقدم بالعمر .
– حدوث مشاكل خلقية في القلب .
– التهاب في عضلة القلب .
– الاصابة بالرجفان الأذيني .
– حدوث مضاعفات بعد عمليات جراحة القلب .
قصور الغدة الدرقية .
– انقطاع النفس المتكرر خاصة أثناء النوم .
– الاصابة بالأمراض الالتهابية خاصة الذئبة الحمراء .
– تناول بعض الأدوية مثل أدوية ضغط الدم .
– التعرض لانسداد الشرايين.
– الاصابة بحمى التيفوئد وانخفاض الحرارة .

عوامل خطر بطء القلب
– فشل القلب .
– ارتفاع ضغط الدم .
– السكري  .
– التدخين .
– التقدم في العمر .
الفشل الكلوي .
– الافراط في تناول الكحول .
– الضغط النفسي .

ومن الممكن أن تصل مضاعفات بطء القلب إلى الاصابة بنوبات الاغماء المتكررة وفشل القلب التام ، والاصابة بالذبحة الصدرية أو لا قدر الله الوفاة المفاجئة .

التشخيص والعلاج
يتم تشخيص الإصابة بحالة بطء القلب عن طريق القيام ببعض الفحوصات منها تخطيط كهربية القلب ، واجراء مجموعة من التحاليل الطبية للدم ، مع التزام المريض بتناول الأدوية الطبية التي يوصفها الطبيب بالمواعيد ، لأنها تؤثر على نبض القلب بشكل كبير .

الوقاية من بطء القلب
– يجب اتباع حمية غذائية صحية ، إلى جانب ممارسة التمارين الرياضية باعتدال ، مع تجنب تناول الأملاح والأطعمة الدهنية وأيضا السكريات .
– المحافظة على الوزن من أي زيادة ، لأنه عامل قوي لاستقرار الحالة الصحية .
– الحفاظ على معدل الكولسترول .
– الاقلاع عن التدخين .
– تقليل الضغط النفسي .
– المتابعة مع الطبيب بشكل دوري وعمل الفحوصات الدورية .

ومن الجدير بالذكر أن هناك حالات بطء القلب قد تكون حالة طبيعية لبعض الأشخاص ، وخاصة الرياضيين ، وهو أمر طبيعي ولا يسبب أي مشاكل .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *