أهمية تناول حمض الفوليك قبل الحمل

- -

حمض الفوليك أو الفولات هو فيتامين قابل للذوبان في الماء ينتمي إلى عائلة فيتامين ب ، و هو ضروري لنمو الخلايا و التكاثر . و هو من أبرز الفيتامينات التي ينصح بتناولها سواء أثناء الحمل أو قبله .

فوائد حمض الفوليك قبل الحمل :
نسبة كبيرة من النساء ، يتناولن كمية غذائية قليلة من الفولات و لا يستخدمن مكملات حمض الفوليك . من الأفضل أن تبدأ النساء بتناول حمض الفوليك قبل أشهر من التخطيط للحمل . يساعد ذلك على حماية جنينك من الأمراض . فيما يلي بعض المؤشرات التي يجب عليك مراعاتها بشأن أهمية حمض الفوليك قبل الحمل .

– يساعد على الحصول على حمل صحي ، و منع الإجهاض ، و تجنب المضاعفات و العيوب الخلقية. أيضا ، يمكن تجنب عيوب الأنبوب العصبي .
– التقليل الغذائي مع مكملات حمض الفوليك يقلل من حدوث عيوب الأنبوب العصبي و غيرها من التشوهات الخلقية عن طريق منع نقص التغذية .
– يحمي حمض الفوليك طفلك من مخاطر الشفة المشقوقة .
– نقص حمض الفوليك يزيد من خطر الولادة المبكرة و يزيد من مستوى الهوموسستين في الدم ، مما قد يؤدي إلى إجهاض دون توقف و مضاعفات الحمل .
– حمض الفوليك ضروري للتطور الصحي للخلايا و الحماية من أي ضرر ، و الذي قد يؤدي إلى السرطان في مرحلة لاحقة من الحياة .

تناول حمض الفوليك قبل الحمل :
بشكل عام ، معظم حالات الحمل غير مخطط لها ، و بالتالي لمنع بعض العيوب الخلقية ، من الجيد البدء بتناول مكملات حمض الفوليك مسبقًا . من المستحسن تناول مكملات حمض الفوليك قبل ثلاثة أشهر من التخطيط للحمل و بعد ذلك في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل .

الجرعة الموصى بها من حمض الفوليك قبل الحمل :
توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بأن تستهلك جميع النساء القادرات على الحمل 400 ملغ من حمض الفوليك يومياً لمنع مجموعات من عيوب الأنبوب العصبي . فيما يلي بعض الإرشادات المتعلقة بتناول حمض الفوليك :

– إذا كنت تحاول الحمل أو في أيام الحمل المبكرة ، فمن المستحسن أن تأخذ 400 ميكروغرام .
– في الوقت من أربعة إلى تسعة أشهر أثناء الحمل يجب تناول 600 ميكروغرام ، بينما خلال الرضاعة الطبيعية ينبغي أن يكون المدخول اليومي 500 ميكروغرام .
– هناك حاجة إلى جرعة أعلى من مكملات حمض الفوليك للنساء اللواتي يعانين من مرض السكري ، و الصرع ، و غيرها من الاضطرابات الصحية ، وأيضا للنساء اللواتي لديهن عامل وراثي من عيوب الأنبوب العصبي . استشيري طبيبك لهذا .
– إذا كنت من بين هؤلاء النساء اللواتي سبق أن عانين من عيب في الأنبوب العصبي ، فيجب عليك تناول حمض الفوليك بمعدل 4000 ملغ يومياً قبل شهر على الأقل من الحمل .

مصادر الأغذية الغنية بحمض الفوليك :
بشكل عام ، يُفضل الحصول على حمض الفوليك الغذائي الطبيعي من الأطعمة ، بدلاً من تناول مكملات حمض الفوليك . إليك بعض الأطعمة الغنية بحمض الفوليك :

1. الخضروات : تشمل البازلاء ، البطاطس ، البروكلي ، الهليون ، الحلبة ، الخردل ، الجزر ، القرنبيط ، الذرة ، الخس و الفلفل الأخضر . تعتبر الخضروات الورقية الخضراء مصدرا جيدا لحمض الفوليك ، لذلك يمكنك استهلاك الكثير من الفجل والسبانخ يوميا .

2. الفواكه : تشمل البرتقال ، البطيخ ، الكيوي ، العليق ، الموز ، الأناناس ، البابايا المتوسطة (115 ميكروغرام) ، و التوت و الفراولة . الفواكه غنية بالفيتامينات و مصدر جيد لحمض الفوليك .

3. المكسرات : تشمل الجوز و اللوز و البندق و بذور عباد الشمس و بذور السمسم و الكاجو و الفول السوداني . عند التخطيط للحصول على وجبة خفيفة صحية في المنزل ، قم بزيادة تناول حمض الفوليك ببساطة عن طريق الاستمتاع بنظام غذائي صحي ضروري لحمل صحي .

4. الحبوب : تشمل الشوفان و الأرز البني و دقيق الحبوب الكاملة . تهضم هذه الحبوب ببطء أكثر و توفر تيارًا بطيئًا و ثابتًا للطاقة . يمكن تناول الحبوب المحصنة في الصباح مع الحليب قليل الدسم أو يمكنك ببساطة الاستمرار في تناول الطعام طوال اليوم .

5. البقوليات و اللحوم: تشمل العدس ، الحمص ، اللحوم و خاصة اللحوم الحمراء ، الفاصولياء ، جنين القمح و فول الصويا . هذه الأطعمة لا تحل محل مكملات حمض الفوليك . بدلًا من ذلك ، اعتبرها إضافة للمكملات .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

Ayah Hossiny

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *