لماذا بني جدار برلين

ما هو جدار برلين

كان جدار برلين رمزا للحرب الباردة ، وكان يفصل الجانب الشيوعي الشرقي من برلين عن الجانب الغربي الديمقراطي ، وقد تم بناء الجدار في عام 1961 ، وظل ما يقرب من حوالي 28 عامًا ، وكان قد بدأ كل شيء بعد الحرب العالمية الثانية ، عندما قسمت ألمانيا بين الحلفاء الأربعة الذين هزموا النازيين إلى قسمين منطقة ألمانيا الشرقية ومنطقة ألمانيا الغربية .

تقسيم ألمانيا وبرلين

منطقة غرب المانيا

تمت السيطرة على منطقة ألمانيا الغربية من قبل فرنسا وبريطانيا وأمريكا ، وكانت تعرف باسم Bundesrepublik Deutschland .

منطقة شرق ألمانيا

كانت ألمانيا الشرقية تحت سيطرة الاتحاد السوفييتي وكانت تعرف باسم Deutsche Demokratische Republik .

ولأن برلين العاصمة ، تم تقسيمها بين الحلفاء الأربعة ، فقد سيطر الاتحاد السوفييتي على برلين الشرقية ، بينما سيطرت فرنسا وبريطانيا وأمريكا على برلين الغربية .

لماذا بني جدار برلين

كانت الظروف الاقتصادية بين جزأي برلين مختلفة جدا ، فكان الجزء الغربي ينمو وبدأ اقتصادهم في الارتفاع والنضوج وأصبح أفضل يوما بعد يوم ، بينما في الشرق كان السوفييت يقومون بالسيطرة الكاملة وتقييد لحرية المواطنين .

 ولهذا فإن الأشخاص الذين يعيشون في ألمانيا الشرقية لم يرغبوا في العيش تحت سيطرة السوفييت وبدأوا في التحرك نحو الجزء الغربي ، كان هؤلاء الناس يعرفون بالمنشقين ، وقد تم إيقاف عدد قليل منهم على الحدود ، بينما شق آخرين طريقهم الآخر إلى الغرب .

وبحلول أوائل الستينيات انشق أكثر من 2 مليون شخص وانتقلوا من الشرق إلى الغرب ، ففقدت برلين الشرقية عددًا كبيرًا من قوتها العاملة ، فلم يجد الشرق طريقا لوقف هذه الهجرة ، فكان المواطنون ينتقلون من الشرق إلى الغرب يوميا للبحث عن فرص عمل أفضل ، وأخيراً تم إقرار بناء جدار حول برلين لمنع الناس .

 في 13 أغسطس 1961 ، بدأ شيوعي الشرق بناء الجدار الفاصل بين برلين الشرقية و برلين الغربية ، وفي غضون أيام تم إنشاء جدار خرساني منخفض بين الجانبين .

آثار جدار برلين على الألمانيين

كان الجدار يفصل بين العائلات ويقطع الناس عن وظائفهم اليومية ، حاول العديد من الألمان الشرقيين تسلق الجدار أو استخدام الأنفاق للوصول إلى الغرب ، لكنهم قتلوا على أيدي حراس ألمانيا الشرقية الذين اعتبروا الراحلين خونة .

استمر الشرق في إعادة بناء الجدار واستمر في الإضافة إليه ، حتى بلغ طوله 103 ميل ، بارتفاع يتراوح بين 4 أقدام و 12 قدم ، ثم أضيف الحراس والكلاب في نقاط التفتيش لردع أي شخص يحاول عبور الجدار .

متى تم هدم جدار برلين

في 12 يونيو عام 1987 ، ألقى الرئيس رونالد ريغان خطابا في برلين وجهه إلى زعيم الاتحاد السوفييتي ، ميخائيل جورباتشوف وطلب منه هدم الجدار ، في هذا الوقت كان قد ضعف الشيوعيين وضعفت سيطرتهم على ألمانيا الشرقية .

وفي 9 نوفمبر 1989 تم الإعلان عن أن التنقل بين الجانبين يمكن أن يتم من خلال جميع نقاط التفتيش الحدودية ، وهرع الناس لمعرفة ما إذا كان تم فتح الحدود ، واحتفل الناس من الجانب الغربي بنهاية هذا الانقسام وبدؤا في هدم الجدار بالمطارق ، وفي 3 أكتوبر 1990 فقط ، تم الاعتراف بألمانيا رسميًا كبلد واحد .

حقائق حول جدار برلين

 كان الجانب الغربي لجدار برلين مغطى بالكامل بكتابات ورسومات ملونة ، بينما كان الجانب الشرقي قاحلاً وفارغا تماماً .

حائط برلين كان به مترو أنفاق ومحطات سكك حديد ، ولكن لم يكن يتم السماح للعديد من القطارات بالتوقف عند المحطة الشرقية ، وكانت هذه المحطات تخضع لحراسة مشددة وإضاءة خافتة وكانت تعرف باسم “محطات الأشباح” ، وقد أعيد فتح محطات الأشباح بعد هدم الجدار .

خلال 28 سنة طوال مدة الجدار ، عبر ما يقرب من 5000 شخص نحو الجانب الغربي .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *