مواد حافظة طبيعية للعصائر

كتابة عبير محمد آخر تحديث: 02 يناير 2019 , 21:21

المواد الحافزة هي تلك المواد التي يتم وضعها على الأطعمة بهدف وقف نشاط البكتريا والخمائر التي توجد بها، ومن ثم المحافظة على الأطعمة أطول فترة ممكنة ولكن يوجد خطورة كبيرة على الإنسان وخاصة الأطفال الصغار في أستخدام الأطعمة المحفوظة بتلك المواد الكيميائية ولكن من الأفضل البحث عن البدائل الطبيعية.

المواد الحافظة واستخداماتها

يوجد الكثير من الأنواع من المواد الحافظة التي تستخدم في الطعام والشراب من كبرى الشركات اليوم للمنتجات الغذائية بهدف المحافظة على الطعام أطول فترة ممكنة ومن بين تلك المواد الحافظة ما يلي.

1- من بين أشهر الأنواع استخداما هو حامض البربيونيك والأملاح الخاصة به.

2- أملاح وحامض السوربيك وهو من أكثر الأشياء التي تستخدم في حفظ اللحوم والحلوى والخبز.

3- حامض البنزويك وهو الذي يستخدم في المشروبات والعصائر والمربي.

4- ثاني أكسيد الكبريت وهي تلك المادة التي تستخدم في حفظ الفواكه المجففة حتى يعطيها اللون اللامع والفاتح في الوقت ذاته.

5- أملاح النيتريت والتي تستخدم مع ملح الطعام من أجل الاحتفاظ بـ اللحوم المصنعة وغيرها من الأطعمة.

مواد حافظة طبيعية

يوجد اليوم الكثير من المواد الطبيعية التي من الممكن من خلالها المحافظة على فترة صلاحية العصائر والأطعمة لأطول فترة ممكنة وهي على النحو التالي.

1- السكر

حيث أفادت الكثير من الدراسات على أن وضع السكر وبكميات كبيرة في العصائر يساهم في المحافظة عليها لفترة صلاحي طويلة حيث أن السكر من الأشياء الطبيعية التي تعمل على إيقاف النشاط الميكروبي في الطعام وتجدر الإشارة أن تلك الطريقة فعالة في المنتجات التي لا تحتوي على نسبة كبيرة من السكر ولكن المنتجات الأخرى من الممكن أن يتم حفظها بالطريقة ذاتها ولكن لفترة صغيرة ويفضل وضع مادة طبيعية أخرى لحفظها.

2- التوابل أو الزيوت العطرية

حيث أن الكثير من التجاري التي قد اجريت على كل من التوابل مثل الفلفل الأسود والزعتر وغيرها من الأنواع لديها قدرة كبيرة على منع حدوث النشاط الميكروبي في الطعام ومن ثم من الممكن الاحتفاظ به لأطول فترة ممكنة، ويكون الأمر ذاته مع الزيوت العطرية والطيارة.

3- كلوريد الصوديوم

وهو الاسم العلمي لملح الطعام حيث أن تلك الطريقة من الطرق البدائية التي قد لجأ لها الإنسان منذ القدم من أجل الاحتفاظ بالطعام لأطول فترة ممكنة، ويتم من خلال الملح تجفيف اللحوم الأسماك وغيرها من المنتجات التي تهدف إلى حفظها أطول فترة ممكنة والملح هنا له نفس تأثير السكر على المنتجات الغذائية ولكنه له ضعف التأثير على الميكروبات ومن ثم الاحتفاظ بالأشياء أطول فترة ممكنة من خلال الملح عن السكر.

أضرار المواد الحافظة

بالطبع يوجد الكثير من الأضرار للمواد الحافظة المصنعة على الجسم والتي من بينها ما يلي.

1- تعمل على تقليل السعرات الحرارية التي يحتوي عليها الطعام أو الشراب.

2- تؤثر بالطبع على النكهة الخاصة بالطعام خاصة عند فتحها.

3- تقلل من الفائدة الطبيعية التي توجد في الغذاء.

4- تؤثر سلبا على الجينات التي توجد في الجسم مما يؤدى إلى تلفها.

5- تعمل على رفع ضغط الجسم والتسبب في الكثير من المشاكل الصحية.

6- تتسبب في تعرض الكلى إلى الكثير من المشاكل الصحية.

7- تؤثر على نمو عقول الأطفال بشكل سلبي وتتسبب في الكثير من المشاكل الصحية لهم خاصة في مراحل النمو.

8- خلل في وظيفة الأمعاء ومشاكل صحية بالجهاز الهضمي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق