فوائد التنفس الاسترخائي

الجهاز التنفسي في جسم الإنسان هو أحد الأجهزة الحيوية التي تقوم باستنشاق غاز الأكسجين، وإخراج غاز ثاني أكسيد الكربون من الجسم، ولو قلت نسبة الأكسجين في الجسم أدى ذلك إلى وجود بعض المشاكل في الجسم، لهذا يقوم الكثير من الناس بممارسة التنفس الاستراخائي الذي له العديد من الفوائد كما سنوضح لكم.

تمارين التنفس الاسترخائي

يوجد عدة أشكال من تمارين التنفس العميق ومنها:

التنفس من البطن

يتم ممارسة هذا التمرين من خلال الجلوس أو الوقوف، ويتم وضع اليدين على البطن، واليد الأخرى تكون على الصدر، ويؤخذ نفس عميق حتى يتمدد الصدر ويملأ بقدر كافي من الهواء.

يتم حبس النفس في الصدر لمدة عشرة ثواني وإخراجه من الفم ببطء، وتكرار هذه العملية ثلاثين مرة لمدة عشرة دقائق.

الاسترخاء التدريجي

يتم الوقوف باستقامة مع القيام بإغماض العينين، والتركيز على إرخاء كل عضلات الجسم من القدم إلى الرأس، ويتم أخذ نفس عميق والقيام بحبسه لمدة عشر ثواي وإخراجه عن طريق الفم، ويكرر هذا التمرين لحين الشعور بالراحة.

التنفس الاسترخائي عن طريق اليوجا

يعتمد تمرين اليوجا بشكل أساسي على إرخاء عضلات الجسم، ويتم عمل هذا التمرين والشخص جالس بوضعية مريحة، مع القيام بالتنفس بعمق لمدة نصف ساعة على الأقل في اليوم، ويفضل أن يتم الجلوس بوضعية القرفصاء.

أهمية تمارين التنفس الاسترخائي

هناك العديد من الفوائد وراء ممارسة تمارين التنفس الاسترخائي ومنها:

التخلص من السموم الزائدة في الجسم

يتخلص الجسم من معدل 70% من السموم الزائدة في الجسم من خلال عملية التنفس، لأن الشهيق الذي يقوم به الإنسان يخرج غاز ثاني أكسيد الكربون من الجسم، وإذا لم يتم خروج هذا الغاز بشكل تلقائي يؤدي ذلك إلى وجود بعض الأضرار الصحية نتيجة احتباس هذه السموم في الجسم.

التخلص من التوتر

عندما يكون الشخص متوتر يقوم بالضغط على جسده، فيبدأ بالشعور بالقلق والخوف، وهذا الأمر يجعل ضربات القلب تتسارع، لهذا عند قيام الإنسان بممارسة تمارين الاسترخاء يتم الحصول على أكبر قدر من الراحة، التي تعمل على تنظيم ضربات القلب والتخلص من الشعور بالغضب والخوف والقلق، ويساعد ذلك على تخفيف التوتر بشكل ملحوظ.

تقليل المشاكل العاطفية

من الفوائد المذهلة لتمارين التنفس الاسترخائي، تقليل الضغط الذي يتعرض له الإنسان بسبب المشاكل العاطفية، والتخلص من مشاعر الحزن والاكتئاب واستبدالها بالفرحة والسعادة.

التخلص من الألم

تمارين التنفس بشكل عام تساعد الجسم على التخلص من الألم، لأن أغلب الأشخاص الذين يشعرون بالألم هم الأشخاص الذين يمتلكون نفس قصير، ولهذا يجب عليهم محاولة التنفس بعمق لتقلل من الشعور بالألم.

علاج الكثير من الأمراض

تعمل ممارسة التنفس الاسترخائي على التخلص من الكثير من الأمراض مثل: الربو، التهاب القصبة الهوائية، ألم الصدر وغيرها من الأمراض.

تحسين عمل الجهاز الهضمي

تساعد تمارين التنفس العميق من تحسين حالة الجهاز الهضمي، وخاصة لو تنفس الإنسان من خلال البطن، وليس من الرئة، وكذلك تعالج عملية التنفس الاسترخائي مشاكل الإمساك، لأن التنفس العميق يساعد على حرية حركة الأمعاء وتنظيمها، بالإضافة إلى تحسين عملية الهضم.

تحسين الحركة

عندما يتنفس الإنسان بسهولة، فإنه يحسن حركة الجسم، لأن التنفس العميق يساعد على إعطاء عضلات الجسم المرونة وتحسين حركة المفاصل وأدائها.

تحسين جهاز المناعة

يقوم التنفس العميق بتحسين عمل الجهاز اللمفاوي، لأن هذا الجهاز مرتبط بالأكسجين وهيموجلوبين الدم، وعند ضبط هذه المستويات تتحسن أداء الجهاز المناعي في الجسم.

التحكم في الوزن

أحد الفوائد المذهلة للتنفس الاستراخائي هو التحكم في وزن الجسم، لأن التنفس الجيد يسمح بحرق كمية أكبر من الدهون، مما يساعد الجسم في الحصول على الوزن المثالي.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *