عروس البحر المتوسط

الاسكندرية، تعرف الإسكندرية باسم عروس البحر الأبيض المتوسط، تقع الإسكندرية على ساحل البحر الأبيض في جمهورية مصر العربية، كما انها واحدة من أكبر المدن الموجودة في حوض البحر الابيض المتوسط ، تم بناء الإسكندرية على يد الاسكندر الأكبر والذي دخل مصر في عام 331 قبل الميلاد، وحينها جعل الإسكندرية هي عاصمة مصر.

مدينة الإسكندرية

تقع مدينة الإسكندرية في شمال جمهورية مصر العربية، وتتمتع الإسكندرية بأهميتها نظرا لموقعها المتميز، فهي تحد بحيرة المريوطية من جهة الجنوب، كما ان المدينة منذ ان تم بنائها وهي في تطور مستمر، حيث ان المدينة بها الكثير من الازدهار من حيث الحالة الاقتصادية وأيضا الثقافية مقارنة بباقي المدن المصرية، كما ان الإسكندرية تقع بها اهم وأكبر مواني مصر.

كما تميزت مدينة الإسكندرية بروعة المعمار بها، وقد كانت قديما بها عدد قليل من السكان مما سمح لها باستقبال الاعداد الكبيرة من المهاجرين والنازحين الى المدينة الذين أتوا من المناطق الريفية المحيطة بهم.

كما ان مدينة الإسكندرية تعتبر واحدة من اهم المراكز الاقتصادية في مصر، حيث ان الإسكندرية تحتل المركز الثاني من حيث الاستيراد والتصدير لكثير من البضائع المتنوعة عبر الميناء، كما انها تعد واحدة من المدن السياحية الهامة التي تحتوي على عدد كبير من المواقع الاثرية، والشواطئ الرائعة التي يأتي اليها الزوار من كل مكان، كما ان الزراعة في مدينة الإسكندرية احتلت حوالي 70 ألف فدان من ارض المدينة لتوفير حاجة الزيادة السكانية الموجودة.

نبذة عن حياة الاسكندر الأكبر

الاسكندر الأكبر هو مؤسس مدينة الإسكندرية والتي تم تسميتها على اسمه، ولد الاسكندر الأكبر في عام 306 قبل الميلاد، وهو يعتبر الابن الثاني للقائد لفيليبوس، وأمه هي اولمبياس، وقد كان والده قام بالسيطرة على اليونان بالكامل في عام 338 قبل الميلاد، وبعده جاء الاسكندر الأكبر وقام بالسيطرة على عرش اليونان بعد مصرع ابيه وقد كان ذلك في عام 336 قبل الميلاد، وقد درس الاسكندر الأكبر الكثير من العلوم المختلفة والتي كانت على يد الفيلسوف اليوناني ارسطو، وقد خرج من تحت يديه كأنجح قائد سياسي، وقد قام بعدد كبير من الغزوات، وقد كانت اشهرها الغزوة التي كانت بين الإمبراطورية الفارسية والتي كانت تضم فيها مصر والساحل الفينيقي، وقد كانت مصر دولة تابعة للإمبراطورية الفارسية، وقد دخل اليها الاسكندر الأكبر  في عام 333 قبل الميلاد، وقد اقام  على شريط ساحل البحر الأحمر وبجانب بحيرة المريوطية مدينة ساحلية رائعة واطلق عليها اسم الاسكندرية، وقد اكمل الاسكندر الأكبر غزواته ومعاركه حتى توفي بسبب مرض الحمى في عام 323 قبل الميلاد داخل مدينة بابل.

ما هي خصائص مدينة الاسكندرية

1_ تعد مدينة الإسكندرية واحدة من اهم المدن الصناعية والاقتصادية في مصر.

2_ ان المناخ في مدينة الإسكندرية رائع بسبب تلك الرياح التي تأتي من البحر الأبيض المتوسط، ويكون المناخ في فصل الصيف حار نسبيا وفي فصل الشتاء بارد جدا مما يؤدي الى حدوث بعض العواصف والامطار الغزيرة.

3_ كما ان التعداد السكاني في تزايد مستمر في مدينة الاسكندرية، ونلاحظ انه يزداد الضعف في كل فترة، حيث ان المواليد والمهاجرين من الأرياف في ازدياد، حيث وصل التعداد السكاني في القرن الواحد والعشرين حوالي أربعة مليون نسمة.

4 ـكما ان اقتصاد الإسكندرية هو داعم اقتصادي قومي هام جدا لمصد، حيث ان الاقتصاد في الإسكندرية يقدر بخمس الإنتاج الصناعي في مصر بشكل عام، كما يوجد مناطق بعينها هامة جدا في المجال الاقتصادي منها مثلا منطقة مينا البصل، وهي من المناطق الغنية جدا بالمستودعات، وقد كانت قديما تعرف بانها منطقة تجار القطن، كما ان مدينة الإسكندرية تشتهر كثيرا بصناعة الملح، وأيضا صناعة الدباغة واعمال الاسمنت، ولكن تعد اهم صناعة موجودة في الإسكندرية في القطن، حيث ان القطن من اهم المجالات الاقتصادية بشكل عا

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *