بحث عن دورة الماء

الماء هو المكون الرئيسي لجسم الإنسان، حيث يمثل ثلثي كتلة الإنسان، وهو ضروري من أجل إستمرار الحياة، فقد قال تعالى ” وجعلنا من الماء كل شئ حي ” صدق الله العظيم، فلولا المياه لهلكت كافة الكائنات الحية.

دورة الماء

التبخير

حيث تمثل المياه ما يقرب من 70% من مساحة القشرة الأرضية، وتتواجد المياه في صورة البحار والمحيطات والأنهار، كما يوجد مياه جوفية أيضا، وعندما تتعرض المياه الموجودة في البحار والمحيطات لأشعة الشمس ذات درجة الحرارة العالية، تتبخر المياه حيث تتحول المياه من الصورة السائلة للصورة الغازية، ولأن درجة حرارة بخار المياه تكون مرتفعة أكثر من الهواء المحيط، فالساخن يرتفع فوق البارد، فيتصاعد بخار المياه إلى طبقات الهواء العليا.

تكاثف بخار الماء

عندما يتصاعد بخار المياه يتجمع معا ويحدث له تكاثف وتتكون قطرات صغيرة من المياه، والتي تكون السحب، وهذه السحب تحركها الرياح كيف تشاء.

المطر

مع تجمع المزيد من السحب المحملة بالمياه ، تصطدم هذه السحب مع بعضها، وتتجمع معا فيزداد وزنها، وبفعل الجاذبية الأرضية، يهطل المطر في صورة قطرات مياه أو ثليج، والذي يذوب بعد ذلك.

جريان المياه

عندما تهطل الأمطار فهي تغذي سطح الأرض، فتصل كمية من المياه إلى المياه الجوفية، وكمية تذهب للأنهار والمحيطات، وكمية تسقي المزروعات، على حسب موقع هطول المطر.

ملحوظة، دورة المياه الطبيعية هامة جدا فهي تعمل على تنظيف المياه من الملوثات، وتجمعه مرة أخرى، ولكن هذه الدورة لا تزيد من كمية المياه، حيث أن كمية المياه ثابتة، ولا تتغير، فالماء لا يفنى ولا يستحدث من العدم.

فوائد الماء وإستخداماته

– من أهم فوائد المياه إستخدامها للشرب، فالكائنات الحية لا يمكنها العيش بدون مياه.

– يستخدم في الزراعة وسقاية النباتات، والتي تنتج في النهاية الطعام لمعظم الكائنات الحية.

– يستخدم في الصناعة، حيث يستخدم في تبريد المحركات الضخمة، كما تستعمل حركة الأمواج في توليد الكهرباء.

– تستخدم لعمل مزارع سمكية من أجل تنمية الثروة السمكية.

فوائد شرب المياه

لشرب المياه العديد من الفوائد الصحية نذكر منها:

– يساعد في تنظيم درجة حرارة الجسم، فيعمل على عدم إرتفاع أو إنخفاض حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي.

– يساعد في تنظيف الكلى وتطهيرها، وبدونه تعجز الكلى عن العمل.

– يساعد في تنظيف الجسم من الملوثات الضارة، وينقيه.

– يوجد العديد من العمليات الحيوية التي تحدث في جسم الإنسان وتحتاج المياه كوسط لإتمامها.

– يساعد في ترطيب الجسم، ويسهل من حركة المفاصل.

– شرب المياه بصورة منظمة يمنع الإصابة بـ الإمساك.

– يساعد في تجديد طاقة الجسم ومنحه الحيوية والنشاط.

– يساعد في تنشيط الدورة الدموية.

– يساعد شرب المياه بصورة منتظمة على رفع معدلات الحرق وعلى إنقاص الوزن، حيث أنه يعمل على ملئ جزء من المعدة وبالتالي يساعد في الشعور بالشبع، كما أنه عند شرب المياه البارد، يتم حرق طاقة حتى يتم تسخينه ليصل لدرجة حرارة الجسم.

نصائح للحفاظ على المياه

كما سبق وذكرنا، فالمياه لا تفنى ولا تستحدث من العدم، ومع هذا لابد من الحفاظ عليه، وهناك بعض النصائح لتجنب زيادة إستهلاكه، منها:

– اللجوء للتنقيط في الري من أجل ترشيد إستهلاك المياه.

– الحرص على تصليح صنبور المياه الذي يسرب حتى لا يسرب ماء دون الحاجة لها.

– عند غسل الأسنان أو الحلاقة يجب غلق الصنبور وعدم تركه ينزل الكثير من المياه دون الحاجة لها.

– عدم إستهلاك الكثير من المياه عند جلي الصحون وعند الإستحمام.

– يجب إحكام غلق الصنبور بعد إستخدام المياه.

– أن نقوم بغسل الملابس معا في نفس المياه، لتوفير إستهلاك المياه.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *