خطوات عملية لبدء تجارتك الالكترونية

هناك العديد من المتاجر الإلكترونية التي يسهل الوصول إليها ، لكن ليس كل من يصل إلى المتاجر الإلكترونية يصبح تاجرا ، فعدد من ينجحون في ممارسة التجارة الإلكترونية إلى من يرغبون في ممارستها قليل للغاية .

 فالهدف الأساسي لكل من يعمل في التجارة الإلكترونية هو أن الإنسان يصبح مدير نفسه وهو المسئول عن كل شيء في عمله ، ومن الأسباب التي تجعل كثير من الناس يتوجهون إلى العمل في التجارة الإلكترونية هو رغبتهم في الربح السريع والوفير بالنسبة للمجهود المبذول ، ولكل من يرغب في العمل في التجارة الإلكترونية إليكم هذه الخطوات التي ستساعدكم في ممارسة عملكم الخاص بنجاح لكي يدر عليكم ربحا وفيرا ، لكن أولا يجب معرفة ما هي التجارة الإلكترونية .

التجارة الإلكترونية

التجارة الإلكترونية هي بيع وشراء بضاعة ذات قيمة مادية أو معنوية ، لكن هذا البيع لا يكون على أرض الواقع بل يكون من خلال منصات إلكترونية متخصصة في هذا المجال ، حيث يوجد العديد من الوسطاء على هذه المنصة يسهلون عملية توصيل البائع بالمشتري ، وأغلب المتاجر الإلكترونية تتاجر في الأسهم المالية ومؤشرات تجارية وبضائع مختلفة .

خطوات للممارسة التجارة الإلكترونية

التخطيط ودراسة السوق

 تخطيط ودراسة المجال الذي تريد العمل فيه ، فهناك العديد من السلع معروضة في المتاجر الإلكترونية ومن الجيد تحديد سلعة معينة للمتاجرة فيها دون التشتت بين السلع الكثيرة ، ومن الأفضل دراسة الشريحة المستهدفة للبيع ومعرفة احتياجاتها وتوفير تلك الاحتياجات لها عن طريق التجارة الإلكترونية .

أو يمكن للشخص استهداف السلع التي لديه سابق معرفة بها ، فمثلا لو كان الشخص مهندس إلكترونيات يستهدف الأجهزة الإلكترونية ومهندس الكهرباء يستهدف الأجهزة الكهربية ، وذلك من أجل تسهيل تسويق المنتج عن طريق عرض مميزاته بشكل مناسب .

أسئلة أخرى يجب مراعاتها عند التخطيط لبناء عمل الكتروني : هل سيكون عملك هو المصدر الرئيسي للدخل ؟ كم من المال ستحتاج لإنفاقه ، ومهما كانت الأفكار التي لديك ، اكتبها في خطة عمل ، فمن المهم للغاية تصميم خطة عمل جادة .

تحديد الموردين

معظم المتاجر على الانترنت تقوم بشراء سلع بالجملة ومن ثم إعادة بيعه ، ويعد العثور على الموردين المناسبين أمرًا ضروريًا فإذا كنت تريد تشغيل نشاط تجاري عبر الإنترنت ، قم ببحثك حتى تحدد من ستتعامل معه .

البحث عن استضافة ويب مناسبة

 فاستضافة الويب تلعب دورا هاما في التجارة الإلكترونية ، فسرعة الموقع ومدة تشغيله وأدائه كل هذه الأشياء تساعد في التجارة الإلكترونية ، لذا وجب اختيار استضافة مناسبة تتحمل الضغط الكبير من المشترين ، وبخصوص هذا الأمر هناك العديد من شركات الاستضافة توفر خدمات مختلفة من الاستضافة كالمجاني منها والمدفوع ، لكن ننصح بالاستضافة المدفوعة لاحتوائها عدة خدمات لا توفرها الاستضافة المجانية .

تصميم موقع ويب لتجارتك الإلكترونية

لا يشترط على الشخص الدراية الكاملة بلغة HTMl أو JavaScript ، لأن هناك العديد من البرامج التي توفر منصات عرض أو مواقع ويب لهذا الغرض ، وهناك خيار آخر حيث يمكن للشخص تكليف مبرمج لكي ينشأ له موقعا خاصا لتجارته الإلكترونية ، وإذا كان التاجر ينوي استلام أمواله إلكترونيا فعليه توفير وسيلة دفع إلكترونية مثل باي بال وغيرها من طرق الدفع .

مراجعة المبيعات بشكل دروي

 حيث يجب على من ينوي العمل في التجارة الإلكترونية تحديد هدف محدد له ، وكل فترة يراجع على عملية البيع والشراء وهل يسير نحو هدفه بانتظام أم يوجد خلل ما .

استخدام وسائل التواصل الاجتماعي

يتم استخدام وسائل التواصل الإجتماعي للإعلان عن متجره الإلكتروني ، ومن أمثلة هذه المواقع فيسبوك وتويتر و لينكد ان و يوتيوب وغيرها من تلك المنصات .

 وجود رأس مال احتياطي

 يجب أن يكون لديه رأس مال اجتياطي في حال الحاجة إليه .

معرفة المخاطر

لابد أن يكون على دراية بالمخاطر الموجودة في التجارة الإلكترونية خاصة في حال الاتجار بالأسهم و العقارات .

البدء صغيرا في حدود الإمكانيات

حتى إذا كان لديك ما يكفي من المال والخبرة الكافية ، فلا تأخذ المخاطرة وتبدأ في الصفقات الكبيرة ، تذكر أن الأسواق والفرص التجارية ستبقى إلى الأبد ، ولكن قد يكون من الصعب إعادة الأموال بعد أن تفقدها خاصة في البداية ، لذا ابدأ صغيرا ثم توسع تدريجيا مع وجود خطة مناسبة لهذا التوسع .

مميزات التجارة الإلكترونية

هناك عدة مزايا للتجارة الإلكترونية نذكر منها ما يلي:

توفير الجهد عكس التجارة العادية ، فلا تحتاج التجارة الإلكترونية التنقل والسفر وغيرها من تلك الأمور التي تحتاجها التجارة العادية ، كل ما تحتاجه في التجارة الإلكترونية هو الجلوس في المنزل أمام شاشة جهاز الحاسوب الخاص بك .

قلة التكلفة المالية حيث لا يتطلب الأمر متجرا على أرض الواقع يكلفك مالا كثيرا .

مخاطر أقل من التجارة العادية .

المرونة العالية وهذه واحدة من أكبر مزايا التداول عبر الإنترنت ، لن يُطلب منك إعداد متجر في أي مكان ، كل ما تحتاج إليه هو سرعات إنترنت جيدة ، ويمكنك التداول أينما كنت باستخدام أي جهاز يرضيك ؛ من جهاز كمبيوتر محمول إلى هاتف ذكي .

وها هو فيديو يشرح لك خطوات العمل في التجارة الالكترونية

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *