شرح مفصل لـ طريقة حساب التوطين الموازي

أقرت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في العام الماضي برنامج التوطين الموازي، بقصد رفع نسبة التوطين، والذي يسمح فيه للمنشآت بدفع مقابل مالي عن وحدة التوطين الموازي، والتي تعادل توطين مواطن واحد في احتساب نسب التوطين العامة، وتهدف خدمة التوطين الموازي إلى مساعدة المنشآت في تزويد نسب التوطين لديها دون تباطؤ حتى تجد المنشأة العاملين السعوديين اللازمين لتعيينهم، للوصول إلى المستوى المستهدف من التوطين.

ماذا يعني التوطين الموازي

يقصد بالتوطين الموازي أن على أي منشأة أن تستوعب نسبة حقيقية من التوطين، وذلك بقيامها بتوظيف عدد من المواطنين، وفي حال لم تصل لنسبة التوطين، فإنها تلتزم بدفع مقابل مالي عن كل وحدة.

بشكل أكثر إيضاحا، لو كان الوصول لنسبة التوطين الجديدة يتطلب مثلا توظيف 20 موظف أو أي عدد فإن تلك المنشأة تلتزم بدفع مبلغاً عن كل  موظف تم توظيفه دون توظيف مواطن سعودي، ويتصاعد المبلغ تدريجياً وفق معادلة وآلية احتساب محددة.

وستذهب تلك المبالغ التي ستدفعها المنشآت للتدريب ودعم التوظيف، وأي منشأة لا تصل للنسبة المطلوبة ولا تدفع مقابل هذا التوطين غير المحقق فعليا، فإنها ستواجه إيقاف خدماتها.

 أهداف التوطين الموازي

يهدف برنامج التوطين الموازي الذي أقرته وزارة العمل لتحقق ما يلي

1 – إجراء مجموعة من التحسينات على آلية عمل البرنامج كطريقة حساب التكلفة والسماح بزيادة نسب التوطين دون تباطؤ وفورا عند الالتزام بالدفع مقدما لستة أشهر لجعل الخدمة أكثر ملائمة لسوق العمل.

2- الاهتمام بجميع التفاصيل التنفيذية حتى تكون خدمة التوطين الموازي خيارا ملائما لمنشآت القطاع الخاص.

المنشآت المستهدفة من التوطين الموازي

 المنشآت التي لا تستطيع التوطين لأسباب متعلقة بطبيعة المهن.

 المنشآت التي تريد التوطيـن، لكن لا يمكنها الانتظار لبدء التوظيف والتأهيل، مع حاجتها العاجلة إلى الأيدي العاملة.

 المنشآت حديثة الإنشاء التي قـد لا يقبل السعوديين العمل فيها.

آليات تنفيذ التوطين الموازي

قد يظن البعض أن التوطين الموازي سيؤدي إلى إلغاء التوطين الفعلي، لكن هذا غير صحيح حيث أن بإمكان المنشأة رفع نسبتها من خلال تعيين المزيـد من العمالة الوطنية، أو شراء وحـدات خدمة التوطين الموازي معا أو كلاهما معا في نفس الوقت .

تعرف وحدة حساب التوطين الموازي بأنها وزن عامل سعودي واحد أي وحدة توطين = وزن عامل سعودي في برنامج نطاقات

كيفية الاشتراك في خدمة التوطين الموازي

يمكن للمنشآت الاشتراك في برنامج التوطين الموازي، ودفع المبالغ المالية المستحقة عليها من خلال طريقتين

1 – دفع مبالغ الاشتراك بشكل شهري لرفع النسب بشكل تدريجي خلال 26 أسبوع، إذا توقفت المنشأة عن دفع أو تجديد اشتراكها الشهري، تخرج الوحدات بشكل تدريجي.

2- الالتزام المنشأة بالدفع مقدما لمدة 6 أشهر مما يعمل على رفع النسب بشكل فوري، وبالتالي خروج هذه النسب بشكل تدريجي من حساب المنشأة.

3- وتصـدر فاتورة الاشتراك ويتم تسديدها خلال 10 أيام من تاريـخ إصدارها.

4- لا يترتب على المنشأة دفع أي فواتير إذا لم تستفيد منها.

5- يتم إلغاء الفاتورة مباشـــرة عند عدم دفع المنشأة المقابل المالي بعد 10 أيام من تاريخ إصدار الفاتورة.

6- تسـتطيع المنشأة إلغاء الاشتراك في الخدمة، لكن لا يمكنها استرداد أي مبالغ مالية قامت بدفعها.

فوائد التوطين الموازي  

تفيد خدمة التوطين الموازي المنشآت التي لا يمكنها استيفاء نسب التوطين.

يفيد المواطن الذي يبحث عن فرصة عمل حيث تقدم عوائد التوطين الموازي إلى صندوق تنمية الموارد البشرية، لاستثمارها في تأهيل وتدريب السعوديين.

يقتصر تأثير ارتفاع نسب التوطين الناتج عن الاشتراك في خدمة التوطين الموازي على برنامج نطاقات فقط، دون أن يؤثر على أي من البرامج الأخرى المتعلقة بنسب التوطين كبرنامج المقابل المالي مثلا.

لا تجاوز خدمة التوطين الموازي برنامج نطاقات.

كيفية اشتراك المنشآت في التوطين الموازي الكترونيا

يتم الاشتراك في برنامج التوطين الموازى بشكل مباشر عبر الإنترنت عن طريق اتباع الخطوات التالية:

1- الدخول على حساب المنشأة في موقع الخدمات الإلكترونية.

2- اختيار خدمة التوطين الموازي.

3- إدخال عدد وحدات التوطين (السعودية)، وقبول المبلغ المطلوب وتوقيع الإقرار.

4- تأكيد الهوية عبر رقم الجوال وإدخال عدد السعوديين اللازمين.

 ثناء وانتقادات لبرنامج التوطين الموازي

 أثني العديد من خبراء الاقتصاد ورجال المال والأعمال على برنامج التوطين الموازي، حيث أجمعوا على إنه سيوفر فرص عمل ويحد من البطالة.

لكن خبراء أخرين أبدوا بعض التخوف من تأثير البرنامج على خطة المملكة لعام 2020 والتى تعتمد فيها بشكل كبير على دور القطاع الخاص، حيث رأوا أن مطالبة المنشآت بدفع مبالغ مالية مقابل التوطين، سيزيد من الأعباء المالية عليها، في حين أن منشآت كثيرة تقدم وظائف ينفر منها المواطنون، وبالتالي فإذا لجأت بعض تلك المنشآت إلى تسريح العمالة غير الوطنية، لن تجد عمالة وطنية بدلا منها.

 يفضل المواطنون العمل في القطاع الحكومي بسبب المزايا التي يقدمها القطاع الحكومي وتكون أفضل من حيث ساعات العمل الأقل والمميزات أكبر مقارنة بالقطاع الخاص، كما أن القطاع الحكومي يوظف نحو ثلثي المواطنين العاملين في المملكة.

سيعاني القطاع الخاص الذي يعتمد على العمالة الكثيفة مثل قطاع المقاولات والتشييد والبناء، من صعوبة في خلق وظائف للمواطنين سعوديين.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *