الاسعافات الأولية في العمل

تعد الإسعافات الأولية واحدة من أهم الأمور التي يجب على الجميع أن يكونوا على علم بها من أجل القضاء على أي حادثة تحدث بشكل فوري، فهذا الأمر يساهم أيضا في الحد من أي مضاعفات، حيث أن الإسعافات الأولية هي الأشياء التي تهدف إلى العناية بالمصاب في المكان الذي تحدث به الحادثة، ثم العمل على نقله إلى أقرب مكان للعلاج بشكل سليم دون زيادة الجروح أو حدوث مضاعفات وإصابات جديدة.

بالطبع يتعرض الجميع إلى مختلف الحوادث بشكل مستمر في أماكن العمل، وبالتالي فيكون عليك بالضرورة أن تساعد زميلك المصاب في نفس الوقت حتى يحضر الطبيب الذي يقوم برعاية المرضى في مكان العمل ويقدم لهم العلاج الفوري، وبالتالي فيجب أن يكون كل منا على العلم بأهم الإسعافات الأولية التي في يمكن من خلالها إنقاذ حياة إنسان من الموت.

وفي هذه المقالة سوف نتناول العديد من الأمور الخاصة بالإسعافات الأولي في مكان العمل مثل العمل على قياس درجة الحرارة أو قياس النبض والتنفس، ومختلف الأمور التي تخص إصابات العمل، كما سوف نقوم بتناول العديد من الأمراض والإصابات التي تنتج من العوامل الصناعية والكيميائية من أجل معرفة طرق الوقاية منها في العمل.

أهمية الاسعافات الأولية

تعد الاسعافات الأولية ومعرفتها والإلمام بها أمر هام لجميع الفرد وفي كل مجتمع وفي كل بيئة، وبالأخص في الدقائق الأولى التي تلي الإصابة، حيث يمكن من خلال تلك الدقائق ننقذ حياة إنسان، إذا قمنا باتباع الاسعافات الأولية بشكل سليم.

وبالتالي فيجب أن يكون هناك محاضرات مخصصة للتوعية بمفهوم الإسعافات الأولية بالأخص في المصانع والمنشآت المختلفة، وهذا الأمر يكون من خلال تخفيف الألم الناتج عن الإصابة، ويكون الأمر من خلال إرشادات وصور وفيديوهات مرئية لكي يقوموا بتوعية جميع العاملين في المكان حتى يصل المسعف أو الطبيب.

الشروط الواجب أن تتوفر في المسعف

يجب أن يكون من المنتجين والعاملين في ورش التصنيع
يجب أن يكون قد درس دورة الاسعافات الأولية والعديد من الدورات المخصصة لهذا الأمر

أن يكون مدرب على التدريب في أحد المستشفيات
أن يكون لديه حالة من الثبات الانفعالي ويستطيع أن يتصرف بشكل هادئ من أجل إسعاف المصاب
أن يكون لديه القدرة على طمأنة المصاب، أو العمل على طمأنة من حوله.

واجبات المسعف

يجب أن يقوم بإخلاء المكان من كل الأفراد المتطفلين الذي لديهم رغبة في المشاهدة فقط
يجب ملاحظة التنفس

يقوم بإبلاغ الشرطة وأقرب مستشفى في نفس الوقت
يقوم باستدعاء الطبيب المخصص في المؤسسة

يعمل على تجهيز الأمور التي تخص الإسعافات الأولية مثل الأربطة والمواد المطهرة للجروح والجبائر
يقوم بعمل الاسعافات الأولية من الصدمة العصبية

إذا دخل المصاب في حالة غيبوبة يجب أن يجب على المسعف في تلك الحالة أن يتركه حتى يأتي الطبيب، ولكنه يجب أن يراعى التدفئة التامة له، فربما يكون السبب من تلك الغيبوبة تناول بعض المواد السامة أو النزيف في المخ أو حالة من حالات التسمم المعدني.

في حالة الإصابات الجنائية يجب أن يتم استجواب المصاب وأخذ مختلف المعلومات منه إذا كانت الحالة تسمح بهذا الأمر.
إن عملية فحص المصاب والعمل على اسعافه يجب أن تتم من خلال ما يلي

أن يتم تسجيل تاريخ الإصابة وعرض بعض الأسئلة على المصاب بقدر الإمكان، وأن يتم فحصه بشكل دقيق، وإذا كانت في حالة من الإغماء يجب أن يتأكد المسعف إذا كان حي أو ميت، وإذا كان حي يبدأ في الإسعافات.
يجب العمل على وقف النزيف في الحال، لأنه الوسيلة الأسرع في وقف النزيف.

في حالة الكسور يجب أن يتم وضع المصاب في الجبائر المؤقتة
يجب أن يتم العناية بالمصاب وبالأخص الذي يعاني من الصدمة ويكو نمن خلال السوائل الساخنة إذا كان المصاب منتبه.
يجب أن يتم نقل المصاب بشكل سريع إلى أقرب مستشفى

قواعد عامة للإسعافات الأولية

يجب أن يتم إبعاد المصاب عن أي مصدر للخطر
يجب أن يتم فك جميع الملابس الضيقة

يجب أن يتم تمزيق الملابس التي تكون على أماكن الجروح
في حالة أن التنفس قد توقف يتم عمل تنفس صناعي من خلال الفن بشكل سريع

في حالة وجود نزيف مستمر يتم الضغط على مكان النزيف بالأصبع أو من خلال قطعة قماش نظيفة
لا يجب أن يعطى المغمي عليه أي شيء في الفم

إذا كان المغمى عليه مصاب بضربة شمس ويوجد عليه مظاهر ضربة الشمس مثل عدم وجود تعرق أو الحرارة مرتفعة أو الجلد ساخن وأحمر، يجب أن يمدد في مكان غير مشمس وترفع رأسه أعلى من قدميه، ويتم وضع أطراف في ماء بارد أو ماء مثلج إذا كان المصاب في حالة إغماء نبحث عن أي موضع غريب ونزيله مثل الأسنان الصناعية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

reem

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *