المركز الثقافي الاسلامي في نيويورك

المركز الثقافي الإسلامي الموجود في مدينة نيويورك، يعد واحد من أقدم المراكز الثقافية الموجودة هناكن حيث تم ان بناء المركز الثقافي في عام 1956م، وقد كان ذلك بسبب مطالبة الجالية المسلمة التي تعيش في الولايات المتحدة الامريكية، وقد تمت الموافقة على بناء المركز الثقافي، وبالفعل تم بناء المركز الثقافي الإسلامي في أرقي مناطق في نيويورك وهي منطقة منهاتن، وقد تم البناء بمجهود مجموعة كبيرة من المسلمين القائمين هناك، ومن بعدها تم تطوير الفكرة حتى استقرت على شكلها الحالي المعروف الان، واليوم سنأخذ جولة نتعرف على المركز الثقافي الإسلامي في مدينة نيويورك.

المركز الثقافي الإسلامي

يستقبل المركز الثقافي الإسلامي في كل يوم عدد كبير من معتنقي الإسلام الجدد، فيمكن ان نجد ان هناك 30 الى 40 فرد من معتنقي الإسلام بشكل يومي، وبالرغم من حملات التشويه على الإسلام والمسلمين واظهارهم بشكل ارهابي، الا ان هناك الكثيرون من الناس التي لا تعتمد على الكلام عن الاخرين ويجعلهم يفكرون ويبحثون في محاولة منهم لمعرفة الحقيقة، لذلك فانهم يأتون الى المركز الثقافي للتقرب من الحقيقة فهم هناك يتحدثون ويستمعون الى كثير من المحاضرات ويقومون بمناقشة أكثر من امام موجود هناك، ويقومون بالاستماع الى تعاليم الدين الإسلامي، لذا فهناك الكثير من الذين يعتنقون الإسلام عن اقتناع بعد اول مرة من زيارة المركز وهناك من يدخلون الدين الإسلامي بعد اقتناع تام.

كما ان المركز الثقافي الإسلامي يقوم بعدد كبير من الخدمات لكثير من الجالية الإسلامية الموجودة هناك، فالمركز يقدم للجالية هناك خدمة صلاة الجمعة مع خطبة للمسلمين هناك، كما ان هناك تقام ما يعرف باسم مدرسة نهاية الأسبوع والتي يتم عقدها يومين في الأسبوع هم السبت والاحد، وتظل حوالي ساعتين او ثلاث ساعات، كما ان هناك تقام ما يعرف باسم المدرسة الصيفية والتي يتم اقامتها في الاجازة، وتظل لمدة شهر او حتى سته اسابيع، وهناك يوجد عدد من المدرسين المتطوعين الذين يقومون بمساعدة الطلبة وأيضا هناك يقومون بتعليم اللغة العربية للطلبة هناك، كما ان المركز الثقافي هناك يقدم حوالي 500 وجبة إفطار للصائمين خلال شهر رمضان، وتقدم الوجبات بشكل يومي على نفقة المركز.

انشاء المركز الثقافي الإسلامي

تم وضع عدد كبير من الخطط التي كانت تهدف الى بناء المركز الثقافي الإسلامي في مدينة نيويورك، حتى تم بنائه في عام 1956م، وبذلك أصبح اول مركز ثقافي موجود في الولايات المتحدة الامريكية يقوم بخدمة الجالية المسلمة الموجودة هناك، ولكن هناك عدد من مجلس الأمناء قد طمعوا كثيرا في بناء مكز أكبر بشكل يتناسب مع مكانته في المجتمع، وبالفعل تم تطوير المركز الثقافي الاسلامي، وأصبح اليوم واحد من اهم معالم مدينة نيويورك، واليوم اصبح المركز يشمل عدد كبير من الخدمات منها مسجد كبير يقوم المصلون بإقامة صلواتهم هناك، وأيضا مدرسة لتعليم الكثير من تعاليم الاسلام، وتضم أيضا مكتبة بها عدد كبير من الكتب، وأيضا يضم المركز متحف وقاعة محاضرات يتم إقامة عدد من الندوات عن الإسلام فيها.

وقد اخذت تلك الأشياء سنوات كثيرة حتى وصل المركز الى ذلك، وقد احتاج الى كثير من التمويل التي اخذها من عدد من البلاد الاسلامية، كما ان هناك قد انتقل عدد كبير من السكان المستأجرين الذين انتقلوا الى هناك.

كما انه تم انشاء المسجد الملحق في المركز الثقافي في 28 مايو من عام 1987م، والذي كان بداية الصلاة فيه شهر رمضان الكريم، وقد تم وضع الحجر الأول من منارة المسجد في 26 سبتمبر من عام 1988م.

قبلة المركز الثقافي الإسلامي

قبلة المسلمين واحدة في جميع دول العالم وهي مكة المكرمة، وكذلك قبلة المركز الثقافي الموجود في نيويورك هي مكة المكرمة ايضا، ويصل الى المركز الثقافي الإسلامي عدد كبير من المسلمين لأداء الصلاة فيه وخاصة في يوم الجمعة، فهناك يصل الكثير من المسلمين من أكثر من مدينة.

الجدل التابع للمركز الثقافي

ان المركز الثقافي الاسلامي له الكثير من التصريحات المثيرة للجدل، فمثلا الشيخ محمد جميحة بعد اول أسبوع من تقديم استقالته من المركز، قد قام بإعلان ان هناك من هدده بالقتل وذلك الامر الذي كان السبب الرئيسي في ترك المركز الثقافي في نيويورك وعودته الى مصر، وقد قال في تصريح اخر أيضا ان اليهود فقط هم القادرون على شن هجمات 11 سبتمبر لما لهم من سلطة هناك، وقال لو علم الامريكان ما فعله اليهود بهم لفعلوا لهم كما فعل هتلر.

التوعية للمركز الثقافي الإسلامي

قد تم إقامة عدد من المحاضرات في المركز الثقافي هناك، فقد اقام الامام أبو ناموس سلسلة كبيرة من الحوارات بين عدد من الأديان وبحضور شخصيات إسلامية بارزة وأيضا حاخامات، كما تم إقامة عدد كبير من اللقاءات بسبب تلك الخلافات السياسية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *