أكبر الحقول النفطية في العالم

العالم لا يزال يعتمد بشكل كبير على إنتاج النفط التقليدي من الحقول الموجودة والمكتشفة سواء قديما أو حديثا ، والكثير منها وخاصة القديم في حالة تراجع ، ولقد سيطرت منطقة الشرق الأوسط على عالم النفط لمدة نصف قرن ، وكما ستظهر القائمة أدناه.

وعلى الرغم من قدرة التقنيات الجديدة على فتح مصادر نفطية في مختلف أنحاء العالم ، إلا أن أهم خمسة حقول نفط في العالم هي التي تملك كل الاحتياطيات وفقاً لتحليل من موقع Oilprice.com .

وباختصار هذه الحقول هي الغوار والصفانية في المملكة ، والرميلة وغرب القرنة 2 في العراق ، والبرقان في الكويت ، وأكبرهم على الإطلاق الغوار .

 أكبر الحقول النفطية في العالم

حقل الغوار

يقع حقل الغوار بالمملكة ، كان حقل الغوار في ضخامته أسطوريا ، فهو يقوم بإنتاج النفط منذ أوائل خمسينيات القرن الماضي ، مما سمح للمملكة باحتلال منصب أكبر منتج للنفط في العالم والبلد الوحيد الذي يملك طاقة احتياطية كافية ، وبحسب إدارة معلومات الطاقة يمتلك الغوار وحده ما يقدر بنحو 70 مليار برميل من الاحتياطيات المتبقية ، ولا يزال الغوار أكبر حقل نفطي في العالم ، من حيث الاحتياطيات والإنتاج ، فهو ينتج 5 ملايين برميل في اليوم .

ويقع الحقل على بعد 200 كلم شرق الرياض ، ويغطي مساحة قدرها 5300 كم مربع ، ويعود النفط في الغوار إلى كربونات الجوراسي .

البرقان

يقع حقل البرقان بدولة ( الكويت) ، ويقع على بعد 500 كم شمال حقل الغوار  ويغطي مساحة 780 كيلومترا مربعا ، يتكون الخزان الرئيسي من الحجر الرملي الكريتاسي السفلي ، وهو حقل نفط ضخم ، تم اكتشاف حقل برقان في الأصل عام 1938 ، ولكن لم يبدأ الإنتاج منه حتى عقد من الزمن ، يمتلك الحقل ما يقدر بنحو 66 إلى 72 مليار برميل من الاحتياطيات ، وهو ما يمثل أكثر من نصف إجمالي الاحتياطيات في الكويت ، وينتج ما بين 1.1 و 1.3 مليون برميل في اليوم .

الصفانية

ويقع حقل الصفانية أيضا بالمملكة ، ويعتبر حقل الصفانية أكبر حقل نفطي بحري في العالم ، ويقع حقل الصفانية في الخليج العربي ، ولديه أكثر من 50 مليار برميل من النفط ، وهو ثاني أكبر حقل منتج في المملكة خلف حقل الغوار ، حيث يصل إنتاجه إلى 1.5 مليون برميل في اليوم .

وعلى غرار الحقول الأخرى في المملكة ، فإن الصفانية حقل بترولي قديم حيث أنه ينتج منذ ما يقرب من 60 عامًا ، لكن شركة أرامكو تعمل جاهدة لإطالة عمره الافتراضي .

الرميلة

ويقع حقل الرميلة في دولة (العراق) ، وقد تم اكتشافه في عام 1953 من قبل شركة البصرة للبترول ، وهو أكبر حقل نفط في العراق فهو يمتلك ما يقدر بـ 17.8 مليار برميل من النفط ، ويقع حقل الرميلة في جنوب العراق ، تعمل شركة بريتش بتروليوم ومؤسسة البترول الوطنية الصينية (CNPC) معا لتطوير الحقل العملاق بالتعاون مع شركة نفط الجنوب المملوكة للدولة ، وينتج الحقل الآن حوالي 1.5 مليون برميل في اليوم ، لكن مشغليه يخططون لزيادة هذا الإنتاج إلى 2.85 مليون برميل في اليوم خلال العامين المقبلين .

غرب القرنة -2

ويقع هذا الحقل أيضا في (العراق) تحديدا في جنوب العراق ، وهو ثاني أكبر حقل في العراق ، حيث يمتلك ما يقرب من 13 مليار برميل من احتياطي النفط ، قسم حقل غرب القرنة إلى قسمين وتم بيعه في مزاد علني لشركات النفط العالمية ، وسيطرت شركة لوك أويل الروسية على السيطرة على غرب القرنة 2 وبدأت الإنتاج بنجاح في وقت سابق من عام 2014 عند 120 ألف برميل يوميا ، وتخطط لوك أويل لرفع الإنتاج إلى 1.2 مليون برميل في اليوم وأكثر .

ويمتلك حقل غرب القرنة -1 المجاور ، الذي تديره شراكة بين إكسون موبيل وبي.بي وإيني سبأ وبتروتشاينا ، 8.6 مليار برميل من احتياطي النفط ، ويأملون في زيادة الإنتاج من 300 ألف برميل في اليوم إلى أكثر من 2.3 مليون برميل في اليوم على مدار نصف العقد القادم .

من الواضح أن الشرق الأوسط لا يزال مركز السيطرة في كل ما يتعلق بالمجال النفطي وحقول البترول ، وعلى الرغم من قدم هذه الحقول البترولية الضخمة إلا أنه لا تزال هذه الحقول البترولية هي المستقبل ومالم يتم اكتشاف حقول ضخمة أخرى ستبقى هذه الحقول ، وسوف يستمر العالم في الاعتماد بشدة على ثروات بلدان في الشرق الأوسط .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *