رجيم فصل البروتين عن النشويات

إن تطبيق مبدأ غذائي بسيط يسمى فصل الطعام يمكن أن يسبب لجسمك بشكل تلقائي وسريع التخلص من الدهون والوزن، دون الحاجة إلى تغيير مقدار ما تأكله، وإذا كنت تحاول أن تفقد الدهون ، فإن أول وأهم شيء يمكنك القيام به هو توسيع تفكيرك إلى ما هو أبعد من الأطعمة قليلة الدهون وحساب السعرات الحرارية، ولا شك أن أنواع الأطعمة التي تتناولها مهمة، كما أن فهم وممارسة الفصل المناسب للغذاء أكثر فعالية من الحمية الغذائية، والتي لا تعمل ببساطة ولكن تحتاج إلى فهمها .

فصل الغذاء عن بعضه

يمكنك أن تخسر في البداية 5 إلى 10٪ من وزنك على أي عدد من الوجبات الغذائية ولكن بعد ذلك الوزن يعود، قال تريسي مان أستاذ مشارك في جامعة كاليفورنيا في علم النفس والمؤلف الرئيسي لدراسة اتباع نظام غذائي واسعة نشرت في مجلة علم النفس الأمريكية، وهي مجلة جمعية علم النفس الأمريكي، وجدنا أن غالبية الناس استعادوا كل الوزن عند اتباع حمية عادية ، بالإضافة إلى المزيد حيث وجدنا أنه تم فقدان الوزن المستمر فقط في أقلية صغيرة من المشاركين، في حين تم استعادة الوزن كاملة في الغالبية، ولا تؤدي الحمية الغذائية إلى فقدان الوزن أو الفوائد الصحية لأغلب الناس، ويعتمد فصل الطعام أو فصل البروتين عن النشويات على مبدأ أن بعض الأطعمة لا يمكن هضمها بشكل صحيح عند تناولها معًا في نفس الوجبة، ويؤدي استهلاكها معًا إلى إعاقة جهودك في التخلص من الوزن .

كما أنه يستنزف طاقتك ويدمر جسمك، ويمكنك القيام بأكل مجموعات الغذاء غير المتوافقة، ومع مرور الوقت تدفع أجسادنا ثمنا باهظا بسبب ذلك، ومع طريقة فصل الطعام والبروتينات عن النشويات، يمكنك تناول الأطعمة المناسبة في الأوقات المناسبة من أجل الهضم الأمثل والتمثيل الغذائي السريع، وتشمل فوائد فصل الطعام المناسب تحسين عملية الهضم ، وزيادة الطاقة ، والتمثيل الغذائي بشكل أسرع ، وفقدان دائم للدهون، وقد يكون عدم فصلك للطعام هو السبب في أنك لم تتمكن من التخلص من الدهون الزائدة .

والعوامل الأساسية وراء فصل الطعام بسيطة، كما أن الهضم هو نتيجة التفاعلات الكيميائية التي تحدث عندما تقوم أجسامنا بتكسير الطعام وامتصاص المواد المغذية، والعديد من أنظمة الحمية الشائعة، مثل حمية Atkins لا تفسر التآزر بين المغذيات الكبيرة أثناء عملية الهضم، ولتعزيز التمثيل الغذائي الخاص بك والتأكد من أن جسمك يقوم بهضم الطعام بكفاءة وصحة قدر الإمكان .

القواعد التي يجب اتباعها عند اتباع حمية

1- تناول الكربوهيدرات فقط مع غيرها من الكربوهيدرات، تجنب أكل الكربوهيدرات مع البروتينات والدهون .

2- عدم تناول البروتينات والدهون مع عدم وجود نشويات، فالنشويات الوحيدة المقبولة للاستهلاك مع البروتينات والدهون هي الخضر والخضروات غير النشوية أو قليلة الدسم .

3- تناول الأطعمة البروتينية مثل اللحوم والدجاج والأسماك والبيض والمكسرات، لأنك تحتاج إلى بيئة هضمية حمضية وتحتاج الكربوهيدرات والنشويات مثل الخبز والمعكرونة والأرز والبطاطا إلى قاعدة قلوية للهضم .

4- تقوم الأحماض والقلويات بتحييد بعضها البعض عند خلطها ، وهو ما يحدث عند تناول البروتينات والنشويات معا، ولا يتم هضمها جيدا، بدلا من ذلك ، فإنها تتحلل وتفسد في الأمعاء مما يؤدي إلى زيادة الوزن وضعف الصحة .

وجدت دراسة استقصائية أجريت في الولايات المتحدة في المتوسط ​​5 رطل من الطعام غير المهضوم في بطون المشاركين في الدراسة، فهل من عجب أن تكون عملية الهضم غير المكتملة والتمثيل غير الفعال هما السببان الرئيسيان لتراكم الدهون، بالإضافة إلى ذلك إذا كنت لا تستخدم طريقة فصل المواد الغذائية، وكنت لا تستفيد من الميل لحرق الدهون الطبيعية من المواد الغذائية، فأنت تضع نفسك في خطر لمجموعة من اضطرابات في الجهاز الهضمي مثل الغاز وحرقة، وتشنجات، الانتفاخ ، وزيادة الوزن، والإمساك ، والبراز كريهة ، ونزيف البواسير ، والتهاب القولون وحتى سرطان القولون، وقد يكون من الصعب تغيير تفكيرك للابتعاد عن النشويات، ولكن النتائج التي سترونها عند تجنب النشويات واستبدالها بالبروتين ستتحدث عن نفسها .

طريقة تناول الطعام عند فصل الغذاء عن بعضه

أفضل طريقة لتناول الطعام لتحسين عملية الهضم باستخدام طريقة فصل الطعام هي تناول وجبات صغيرة منفصلة من الطعام كل 2 إلى 3 ساعات، لأن البروتينات تتحلل بسرعة وتمضي، أما النشويات فتحتاج مزيدا من الوقت في الجهاز الهضمي، فمن المهم أن تتناوب بين البروتين والكربوهيدرات والنشويات مع وجباتك الصغيرة .

وعندما يتكيف جسمك مع هذا الجدول الزمني ، فإنه سيبدأ في استقلاب النشويات والبروتينات في تتابع سلس .

فوائد فصل البروتين عن النشويات أو الكربوهيدرات

1- سوف يعمل الأيض بكفاءة عالية .
2- حرق الدهون طوال الوقت، حتى عندما تكون مستقراً أو لا تقوم بنشاط جسدي .
3- الاحتفاظ بالوزن .
4- زيادة طاقتك .
5- تعزيز الصحة الجيدة العامة .
6- القضاء على النفايات بشكل أكثر كفاءة .

ويعني الفصل الفعال للغذاء التخلي عن تركيبات الطعام غير المتطابقة، مثل الفواكه والحبوب وشرائح اللحم والبطاطس أو الهامبرجر والكعك، وإذا كنت تعمل بالفعل على خفض بعض البوص من خصرك ، فسوف تندهش من الاختلاف الذي يحدثه هذا النظام البسيط، وليس فقط لنقص الوزن ولكن أيضا لتعزيز الصحة، وحتى إذا كنت غير مهتم بخفض الوزن الزائد ، فلا يوجد سبب لعدم دمج نظام فصل الطعام في حياتك، فإنه يقلل من الإجهاد على الغدد الهضمية وسيحسن من قدرة الجسم على التخلص من الفضلات وامتصاص العناصر الغذائية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *