موضوع قصير عن نواعير حماه

نواعير حماه، مدينة حماه السورية تشتهر بوجود سبعة عشر ناعورة تقع على نهر العاص وتعد من أثار هذه المدينة القديمة، ويرى البعض أن النواعير يعود تاريخها إلى عهد الدولة البيزنطية، ويرى البعض الأخر أنها تعود لأبعد من ذلك، فما هي النواعير وما هو تاريخها ووصفها وأهميتها؟، كل هذا سنتعرف عليه في السطور القليلة التالية.

ما هي نواعير حماه

النواعير هي نوع من الآلات المائية الخشبية وتعمل بقوة الماء، وتوجد على شواطئ نهر العاص بمدينة حماه، وترجع كلمة ناعورة من الفعل نعر ومعناه حدوث الصوت الذي فيه نعر، والمعنى الصوت الذي يصدر من أقصى الأنف، ويتم نقل الماء من النهر بواسطة الصناديق التي تغطس إلى الماء منقلبة وفارغة وترتفع ملآنة بالماء، وتصب هذا الماء بحوض علوي ومنه يجري في قنوات محمولة على قناطير ليسقي البساتين والأراضي الزراعية.

ومع بداية القرن العشرين كان عدد نواعير حماه والأراضي المجاورة 105 ناعورة، منها 25 بداخل حماه ولكن تبدل الحال فلم يتبقى منها سوى 40 ناعورة في حالة العمل ومنها 19 بداخل حماه، وموجودة في خمسة مجموعات ( مجموعة البشريات ومجموعة الجسريات ومجموعة الكيلانيات ومجموعة شمال القلعة ومجموعة باب النهر)، ولا تزال النواعير تعمل بحالة جيدة بالرغم من عدم استخدام المياه ولكنها من المعالم السياحية التي تجذب السياح لسوريا من كافة أنحاء العالم.

أهمية نواعير حماه

تعود نواعير حماه الموجودة بمدينة حماه أو كما يعرف اسمها قديماً ( أبي الفداء) لعهد الآراميين، وتوجد العديد من الآثار السورية الدالة على استخدام ووجود النواعير، كما هو الحال في لوحة الفسيفساء والتي تعود لعام 420م والتي تم اكتشافها في شارع الأعمدة بمدينة أفاميا الأثرية والتي تبعد نحو 55 كم شمال مدينة حماه، وهذه اللوحة تمثل صورة مماثلة للناعورة وتوجد حالياً بمتحف دمشق الوطني، كما تدل الآثار الموجودة بالقرب من قلعة شيزر على النواعير.

النواعير تحمل الماء إلى مستوى أعلى من مستوى النهر لتسهيل وصوله على الناس والاستفادة منه، ونظراً لانخفاض مجرى نهر العاص بمدينة حماه انخفاضاً يصل لنحو 70 متر عن مستوى الحوض الذي ينساب فيه، كانت أهمية النواعير والتي تدور دورة كاملة كل 20 ثانية وتعطي خلال هذه المدة البسيطة 2400 لتر من المياه، وبهذا تعد من الآلات المتفوقة على العديد من الآلات التي تعمل بالجهد البشري والحيواني والتي تعمل بالنفط والكهرباء.

أهمية النواعير على المستوى السياحي

لعبت النواعير الدور الأكبر في المجال الزراعي مما أنعش الاقتصاد السوري قديماً، ولكن اليوم ومع استخدام وسائل الري واستخدام مضخات الماء الكهربائي قلت أهمية النواعير بمجال الزراعة، ولكن الأهمية السياحية منذ وجدت النواعير وإلى يومناً هذا لم تتناقص، فهناك العديد من الأفواج يقصدون الدولة السورية من أجل زيارة هذا المعلم السياحي والاستمتاع بدورانها ودراسته، بل ويزيد العدد يوماً بعد يوم بل ومن العجيب كتابة الكتب باللغة الفرنسية واللغة الإنجليزية عنها لأنها من ملهمات الفنانين من شعراء وكتاب منذ عصر طويل.

 

مما تتكون نواعير حماه

تتكون النواعير من عدد كبير من الأجزاء وأهمها على الإطلاق القلب وهو مركز دائرة الناعورة، ثم يأتي الكتف وهو عبارة عن ساندات مثل الوسائد وموضوعة تحت القلب مصنوعة من خشب الجوز، والصر وهو قطع خشبية سميكة في محيط القلب مصنوعة من خشب المشمش، والأعتاب وعددها 16 عتبة ويكون العدد ثابت مهما كان حجم الناعورة من 5-25 متر، الوشاحات وعددها 32 وشاحاً لكل ناعورة والمصنوعة  من شجر الحور، القيود المصنوعة من خشب الجوز أو التوت لتصل بين كل وشاح والأخر.

الدائرة وعددها دائرتان لكل ناعورة ومصنوعة من خشب الجوز، والأطابيع وتوجد بين الوشاح والدائرة ومصنوعة من خشب السنديان،  الرادين وهى جمع كلمة رادينة وتدق رؤوسها العليا عبر ورشة من الأسافين ومصنوعة من خشب التوت، والأسافين جمع إسفين وهى أخشاب صغيرة تدق في الأسفل الداخلي للدائرة العليا من الناعورة، القبون وهو عبارة عن طبقتين من الخشب لتشكيل أعلى وأسفل الصندوق، القراعات وهى عبارة عن أخشاب مصنعة بغاية من الدقة وتثبت الرادين من الأطراف الأربعة، الميازيب ومنها ينصب الماء من الناعورة، والطبق وهو جانبي الصندوق.

الصندوق وهو المخصص لجمع وحمل الماء من النهر إلى أعلى الناعورة للصب في القناة، الريش وهو الجزء الذي يمنح قوة الدوران للناعورة ومصنوعة من خشب الجوز، الجامعات وهو الجزء المخصص لزيادة دوران الناعورة ومصنوعة من خشب الشوح أو الحور، عضايض وهو خشب واصل ما بين الجامهات وما حولها، وأخيراً الأبواب وتكون عريضة مثبت واحدة فوق وشاحين متقابلين تتحرك عن دخول دوران الناعورة إلى الماء ومصنوعة من خشب الشوح.

قيل عن نواعير حماه

يقول الرحالة ابن جبير عن مدينة حماه وما بها من نواعير (هي مدينة شهيرة في البلدان قديمة الصحبة للزمان حتى إذا جست خلالها ونفرت ظلالها أبصرت بشرقيها نهراً كبيراً تتسع في تدفقه أساليبه وتتناظر في شطه دواليبه وقد انتظمت طرفيه بساتين تتهدل أغصانها عليه).

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

hadeer said

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *