تعريف الحوسبة السحابية

في عصر تكنولوجيا المعلومات، عصر الانترنت، نجد أن كم المعلومات والبيانات الموجودة على شبكة الانترنت تزداد بشكل هائل وبذلك تتراكم الملفات داخل الحواسب العامة والخاصة، ونجد مع استمرار ارتفاع تكاليف التخزين، هنا تظهر أهمية الحوسبة السحابية، والتي تهدف إلى حماية البيانات وادارتها بشكل فعال وأكثر كفاءة وسهولة.

ما هي الحوسبة السحابية Cloud Computing

الحوسبة السحابية هي عبارة عن تكنولوجيا تعتمد على نقل المعالجة ومساحة التخزين الخاصة بالحاسوب إلى ما يصطلح عليه السحابة، وهي عبارة عن جهاز خادم يتم الوصول إليه عن طريق الانترنت، وبذلك يتم تحويل برامج تكنولوجيا المعلومات من منتجات إلى خدمات.

وذلك ممكن أن يتم تعرف الحوسبة السحابية، على أنها طريقة حاسوبية يمكن أن يتم من خلالها توفير ككية هائلة من الكفاءات المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات.

وفي ايجاز ممكن تعريفها علي أنها نموذج تقني ناشئ يتم من خلاله توفير كافة البيانات والتطبيقات ومواد تكنولوجيا المعلومات كخدمات مقدمة للمستخدمين عبر الانترنت.

ونجد أن الحوسبة السحابية عبارة عن مفهوم حديث في عالم تكنولوجيا المعلومات وهو يعني تقديم التقنيات الحاسوبية عند الحاجة كخدمات في أي وقت، بشكل لآمن وبأقل التكاليف.

كذلك تعد الحوسبة السحابية وسيلة تتيح الوصول  لمجموعة مشتركة من موارد الحوسبة القابلة للضبط، والتي من الممكن توفيرها ونشرها بأقل مجهود عند إدارتها ودون حاجة للتفاعل مع مقدم الخدمة.

مكونات الحوسبة السحابية

لابد من توافر عناصر معينة لكي نتعامل مع تقنية الحوسبة السحابية وهذا يسمى بمكونات الحوسبة السحابية وهي:

1ـ المستفيد أو العميل

وهو من يقوم بالاستفادة من هذه التقنية وينتفع من خدماتها وذلك من خلال استخدامه للحاسوب الخاص به أو هاتفه المحمول.

2ـ المنصات

تعد هذه المنصات هي الجهات التي تمنح لهذه الخدمة من خلال توفير سيرفرات عملاقة في تخزينها وسرعة معالجاتها للبيانات مثل غوغل وآبل.

3ـ البنية التحتية

هذه البنية التحتية للسحابة والتي تقوم بالاعتماد عليها في تقديم الخدمة، وهي تشمل توفير كل من الحاسبات الشخصية وشبكة الانترنت والمساحات التخزينية للمعلومات.

4ـ التطبيقات

وهي التي يشغلها المستفيد  في السحابة، وتشمل هذه برمجيات معالجة النصوص والغرض والجداول وخدمات نقل المعلومات ومشاركتها.

5ـ الخدمة

وهذه الخدمات التي تستعملها السحاب ، فهي عملية تحويل منتجات الحاسب إلى خدمات، والمضوع متعلق أكثر بمصطلح Software as a Service .

أنواع الحوسبة السحابية

تتلخص أنواع الحوسبة السحابية في ثلاثة أنواع وهي:

 1ـ السحابة العامة public    cloud       computing

وهذه السحابة تكون عبارة عن بنية تحتية تعمل على توفير جميع تطبيقات وموارد الحوسبة ويكون لمجموعة من العملاء، وهذه التطبيقات مختلطة على خوادم الحوسبة

2ـ السحابة الخاصة Private cloud computing

وهي ايضا عبارة عن بنية تحتية ولكن تكون مستأجرة لشخص أو مؤسسة واحدة وتقوم بالعمل لحسابه وتحت تصرفه الكامل في البيانات والأمان وجودة وكفاءة الخدمة.

3ـ السحابة الهجينة Hybrid cloud computing

وهي تجمع بين النماذج السحابية العامة والخاصة، بحيث انها تقوم على توفير كل منهما.

فوائد الحوسبة السحابية

ـ تعمل الحوسبة السحابية على توفير 36تكاليف باهظة وكبيرة على مستخدميها، وذلك نتيجة عدم الاضطرار لاستخدام أجهزة خاصة بعد شرائها وكذلك تكاليف صيانتها

ـ أنها تعمل على توفير دخول آمن على المعلومات والبيانات المخزنة عليها، ولكن بشرط توفير الدليل على أن المستخدم له الحق في الاطلاع على هذه البيانات واستخدامها.

ـ كما أنها تعتبر وسيلة رائعة للحفاظ على البيانات والمعلومات خوفا من الفقدان.

ـ لاستخدام الحوسبة الحسابية القدرة على استخدام تطبيقات وبرمجيات عالية المستوى والكفاءة بصرف النظر عن كفاءة الأجهزة التي تستخدم، لأنها تعمد على قوة خوادم الشبكة، وليس على الموارد الشخصي لجهازك.

ـ كما انه يمكن ان نوسع الاستفادة من الحوسبة السحابية أو تقليلها حسب الحاجة.

ـ أنها تتميز بضمان عملها بشكل دائم ومستمر.

عيوب الحوسبة السحابية

نجد للحوسبة السحابية بعض المساوئ والتي تتلخص في:

ـ المخاوف  من أن يتم اختراق خوادم مقدمي الخدمة وسرقة البيانات أو يتم بيعها من مقدمي الخدمة لأي جهات أخرى، فلذك يجب ان تتعامل مع شركات موثوق منها.

ـ كذلك هناك مخاوف من انقطاع خدمة الانترنت على وجه العموم.

ـ حيث ان كل ما يخص الحوسبة السحابية لم يصل للمستوى المطلوب والمنتظر منها في الكفاءة.

عناصر استخدام الحوسبة السحابية

حيث أنه هناك خمس عناصر تحتاج اليها الحوسبة السحابية وهي:

1ـ جهاز الحاسب الشخصي

ويكن ذلك اي جهاز سواء بإمكانيات متوسطة أو حتى تحت متوسطة تكفي للاتصال بشبكة الانترنت.

2ـ نظام التشغيل

أن يكون نظام تشغيل يسمح بالاتصال بالإنترنت، وهذا متاح في جميع انظمة التشغيل.

3ـ متصفح إنترنت

لا يشترط نوع المتصفح المستخدم في الحوسبة السحابية، وذلك لأن المواقع الكبيرة تكون متوافقة معه، لذلك يكون صالح لاستخدام الحوسبة السحابية دون عقبات.

4ـ توفر اتصال بشبكة الإنترنت

يفضل الاتصال بالإنترنت  في هذه الحالة لابد أن يكون ذو سرعة عالية، وذلك لأنه حلقة الوصل بين المستخدم وبين كل بيانته وكل البرامج التي يستخدمها.

5ـ مزود خدمة الحوسبة السحابية

وهذا المزود يشبه مزود خدمة استضافة المواقع، ولكن يتوفر على خصائص اضافية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

انجي بلال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *