معلومات هامة عن ” حيوان الراكون “

عالم الحيوان عالم قائم بذاته مليء بالطرائف والعجائب ودائمًا يستحوذ عالم الحيوان على فضل الإنسان للتعرف على تلك الكائنات سواء كانت زواحف أو حشرات أو ثديات أو طيور ، ومن ضمن الحيوانات التي مكث الإنسان طويلًا للتعرف عليها حيوان الراكون وهو حيوان ثديي من آكلين اللحوم يسمي الراكون أو الراقون وكلمة الراكون عند السكان الأصلين لأمريكا الشمالية تعني الحيوان الذي يدلك بيديه ، والراكون حيوان يشبه قليلًا الثعلب وجسمه يشبه جسم القط الكبير وتضم فصيلة الراكون نحو 17 نوعًا يعيش معظمهم في أمريكا الشمالية ويوجد نوعين في قارة آسيا تحديدًا في الصين في جبال التبت وجبال الصين .

حجم حيوان الراكون

يبلغ طول حيوان الراكون نحو 60 سم ومن الممكن أن يصل إلى 90 سم أما وزنة من كليو ونصف إلى 10 كيلو جرام .

موطن حيوان الراكون

يعيش بعض من حيوان الراكون في قارة أمريكا الشمالية وأمريكا اللاتينية ، والبعض يعيش في القارة الآسيوية في اليابان وجبال الصين وبعض منهم يعيش في القارة الأوربية حيث يتكيف حيوان الراكون مع البيئة وهو قادر على العيش في مناطق كثيرة من العالم ، يعيش الحيوان وسط الأشجار والكهوف ويسمى منزله بالوكر كما أنه يعيش أيضًا في الأماكن المهجورة والحظائر ، ويفضل العيش في أماكن مأهولة بالبشر ولكنه يظهر العداء لمن يقترب منه ، وهو من الحيوانات الحاملة للكثير من الأمراض مثل ديدان الاسكارس وداء الكلب وداء البريميات ولا يُنصح بتربيته إطلاقًا فهو ليس حيوان أليف مثل القطط والكلاب .

تغذية حيوان الراكون

يأكل حيوان الراكون اللحوم والنبات على السواء ، يأكل الفاكهة مثل التفاح والكرز والعنب والتوت والبطيخ وغيرها ، يتناول الضفادع والحشرات القوارض والطيور .

سلوك حيوان الراكون

يعد حيوان الراكون من الحيوانات غير الاجتماعية أي تعيش منعزلة لا تعيش في جماعة ينام في فترات النهار ويستيقظ ليلًا فهو حيوان ليلي وينام في فصل الشتاء فترات أطول عن فصل الصيف ولكنه أيضًا لا يدخل في البيات الشتوي بمعناه الشائع فهو ينام عند فقد مخزون الدهون لديه حيث أنه يخسر نحو 50% من وزنه بفصل الشتاء ، بالرغم من شكله المخيف ولكنه من الحيوانات النظيفة جدًا ومن الغريب أنه لا يأكل طعامه إلا بعد غسله بالماء كما أنه يقوم بصنع حفرة لفضلاته ويلجأ إليها باستمرار .

نسل حيوان الراكون

تضع الأنثى صغارها من واحد وأحيانًا يصل العدد لنحو 7 أفراد ، وعادة ما تضع في بداية فصل الصيف وتكون مدة الحول من ستين يومًا إلى سبعين ، ويعيش حيوان الراكون الصغير في وكره مدة شهرين بعد الميلاد ويتم فطمه في الأسبوع 7-16 من الميلاد يبدأ الحيوان الخروج من الوكر بفترات الليل من الأسبوع الثاني ويستقل بحياته تمامًا من الشهر 8-12 شهر ، وتلد الأنثى مرة واحدة في العام الواحد أما عن متوسط عمر الحيوان فيكون من سنتين إلى ثلاث سنوات على الأرجح .

معلومات شيقة عن حيوان الراكون

يعد حيوان الراكون من الحيوات شديدة الذكاء صنفه بعض العلماء بأنه من أكثر الحيوانات الثديية ذكاءً على الإطلاق يمتلك نسبة ذكاء تزيد بمراحل عن القطط ولكنها لم تصل لذكاء القرود حسب تصنيف علماء آخرين ، ويمتلك حيوان الراكون ذيل مستدير كثيف جدًا ويمتلك قناع أسود حول العين ، يقول بعض علماء دراسة سلوك الحيوان أن هذا القناع يساعد حيوان الراكون على الرؤية ليلًا أيضًا يمتلك الراكون فراء كثيف أحيانًا باللون البني وأخر باللون الرمادي وهذا يحافظ على دفء جسده في فترات الشتاء القارص ، ومن الممكن أن يتزوج حيوان الراكون عدة إناث بينما تزوج الأنثى من حيوان واحد فقط ولكنها تقوم بتربية الصغار بمفردها .

من المدهش أن حيوان الراكون يقوم بإصدار خمسين صوتًا مختلفين من أجل التواصل ، فيمكنه أن يهمس ويصدر أزيز أو رغاء ومن الممكن سماع تلك الأصوات عندما يتنافس حيوان الراكون على الطعام ، ويتجول في النهار في الأماكن التي من الممكن أن يتوافر بها طعام ، ويعيش في مناطق عديدة إما في المناطق الاستوائية أو المدن المزدحمة حيث مصادر الغذاء المتنوعة ، من الملاحظ أيضًا أنه يمتلك كفوف أمامية قوية جدًا ، وكل كف لديه به خمس أصابع .! ، ويستخدم يديه في تسلق الأشجار ويمسك بها الفروع ومن الممكن أن يقلب جسده كل 180 دقيقة بالضبط ، يوجد سبع أنواع من الراكون والنوع المهدد بالانقراض الراكون القزم ، .

ومن الجدير بالذكر أن حيوان الراكون يمتلك سرعة تصل لـ 15 ميل في الساعة الواحدة ، ويمكن أن يسقط أثناء تسلق الأشجار من ارتفاع 131 قدم ، من المدهش أنه يستطيع السباحة بمهارة عالية وتلك القدرات المهولة تساعده على الهرب بالطعام ، وأحيانًا يكون سلوكه غير متوقع قد يشكل خطر على البشر ، ويدخل فراء حيوان الراكون في صناعة المعاطف والملابس وغيرها لذلك يصطاده الإنسان .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *