دورة حياة الجمل بالصور

الجمال هي الثدييات ذات الأرجل الطويلة، والجسم الضخم والظهر المحبب، وهناك نوعان من الإبل، وهم الجمل العربي، الذي له سنام واحد، والجمل البكتيري الذي له سنامين، وتتكون حدبة الجمال من الدهون المخزنة، والتي يمكن أن تستقلب عندما يكون الغذاء والماء نادرا، بالإضافة إلى الحدب فإن الجمال لها طرق أخرى للتكيف مع بيئتها، ولديهم جفن ثالث واضح يحمي عيونهم من تهب الرمال، وصفين من الرموش الطويلة يحميان أعينهما، ورمل الأنف يمكن أن يكون مشكلة ولكن ليس للإبل لأنهم يمكنهم إغلاق أنوفهم أثناء العواصف الرملية .

حياة الجمال

استخدم البشر الإبل أو الجمل كوسيلة نقل منذ آلاف السنين، ويمكن أن تحمل حوالي 375 إلى 600 رطل “من 170 إلى 270 كيلوغراما” على ظهورهم، ولهذا أطلق عليهم لحملهم العبء الثقيل هذا لقب “سفن الصحراء”، وغالبا ما تكون الجمال المحلية هي المصدر الرئيسي للحليب واللحوم وحتى المنتجات الجلدية أو الصوفية .

حجم الجمل

معظم الجمال يعلو طولها فوق البشر، وينمو جمل البكتريا أو Bactrian camels ، وفقا لحديقة حيوان سان دييغو إلى ارتفاع الكتف من 6 أقدام (1.8 متر) وطول الجسم من 10 أقدام (3 م)، وانهم عادة ما يزن 1320-200 رطل (600 إلى 1000 كيلوغرام، ويصل جمال الإبل إلى حوالي 6.5 قدم (2 م) في الكتف ويزن 880 إلى 1325 رطلا (400 إلى 600 كجم) .

غذاء الجمل

الجمال ليس من الصعب إرضاءه حول ما يأكلونه، تسمح لهم شفاههم السميكة بأكل أشياء لا تستطيع معظم الحيوانات الأخرى فعلها، مثل النباتات الشائكة، والجمل هي حيوانات آكلة لذلك لن تجدهم يأكلون اللحوم، كما إن شربهم للماء عندما يكون متاحا مهم جدا، فيمكنهم شرب 30 غالون (113 لتر) من الماء خلال 13 دقيقة فقط، وأجسامهم تكون رطبة أكثر من أي حيوان ثديي آخر، وعندما يكون هناك القليل من الطعام والماء، فإن الدهون في سنام الجمل تصدر الماء 9.3 غرام من الدهون يطلق 1.13 غرام من الماء، ووفقا لبحث أجرته جامعة سنغافورة يمكن أن تعيش الجمال حتى ستة أشهر بدون طعام أو ماء .

موطن الجمل

تم العثور على نوعين من الإبل في أجزاء مختلفة من العالم، ويمكن العثور على الجمل العربي الذي يطلق عليه أيضا اسم الجمل العربي ويعيش في شمال إفريقيا والشرق الأوسط، ويعيش الإبل البكتيري في آسيا الوسطى، وبغض النظر عن النوع عادة ما توجد الجمال في الصحراء أو البراري أو السهوب، وعلى الرغم من أن العديد من الناس يعتقدون أن الإبل تعيش فقط في المناخات الحارة، إلا أنها تعمل بشكل جيد في درجات الحرارة من 20 درجة فهرنهايت (ناقص 29 درجة مئوية) إلى 120 درجة فهرنهايت (49 درجة مئوية) .

عادات الجمال

تحب الجمال البقاء معا في مجموعات تسمى قطعان، ويقود الذكور بقران مهيمن في حين أن العديد من الذكور الآخرين يشكلون قطيعهم الخاص الذي يطلق عليه قطيع البكالوريوس، والجمال اجتماعية للغاية وترغب في تحية بعضها البعض عن طريق النفخ في وجوه بعضنا البعض كنوع من أنواع السلام .

نسل الجمال

بعد فترة من الحمل تتراوح من 12 إلى 14 شهرا، ستجد الجمل الأم مكانا خاصا لصغارها، وعادة ما يكون للإبل الإناث رضيع واحد فقط، ولكن في بعض الأحيان يكون للإبل توأمان، وتسمى جمل الطفل العجول، ويستطيع العجل الوليد المشي في غضون 30 دقيقة، وعلى الرغم من أن الاثنين لن ينضموا إلى القطيع إلا بعد حوالي أسبوعين، تصبح الجمال ناضجة تماما عندما يبلغ عمرها 7 سنوات، وتعيش الجمال حوالي 17 سنة فقط .

تصنيف الجمال

تم تسمية الجمال الجمل العربي (Camelus dromedarius) والجمل البكتريا المحلي (Camelus bactrianus) ، وفي عام 1758 من قبل عالم الحيوان السويدي كارل لينيوس، الذي كان يعرف فقط عن التنوع المحلي تم اكتشاف الجمال الإغريقي البري Camelus ferus في عام 1878 بواسطة نيكولاي بريجيفالسكي وهو عالم جغرافي روسي .

ويعتبر الإبل البكتيري البري من الأنواع المعرضة للانقراض بشكل خطير من قبل الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة وله عدد سكان يتناقص في الواقع، وتعتبر الجمال البرية واحدة من الثدييات الكبيرة المهددة بالانقراض وفقا لمؤسسة حماية وايلد، وهناك أقل من 1000 من الإبل البرية على قيد الحياة .

حقائق عن الجمال

1- يمكن للجمال المشي بسرعة 25 ميل في الساعة (40 كم / ساعة) لفترات طويلة، وإذا كان مالكها في عجلة من أمره فيمكنه رفع سرعته حتى 40 ميل في الساعة (67 كم / ساعة) .

2- حدبة الجمل تشبه حاوية التخزين، وعندما تستخدم الإبل دهنها المخزن سيقل سنامها، وعندما يأكلون ويشربون مرة أخرى فإن سنام سوف يعاد ملء الدهون .

3- لدى الجمل خلايا دم حمراء على شكل بيضوي تساعد على استمرار تدفق الدم في الأوقات التي تكون فيها المياه شحيحة .

4- تشتهر الجمال بالبصق على الناس، في الواقع تقوم الحيوانات بإلقاء محتويات المعدة مع البصق، وهذا تكتيك دفاعي عندما تشعر الحيوانات بالتهديد .

5- الجمال الكبيرة تصنع مجموعة متنوعة من الأصوات، حتى أن أحد أصوات الهجن استخدم للتعبير عن شخصية “شوبكا” في أفلام حرب النجوم .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *