اضرار ترك حبوب الضغط

مرض الضغط هو أمراض العصر الذي يصيب شريحة كبيرة من المرضى، يتناول مريض الضغط حبوب تساعد على تنظيم ضغط الدم لديه لحمايته من مضاعفات المرض وخاصة أن هذا المرض من الأمراض التي ليس لها علاج للتخلص منه، لكن ماذا يحدث لو ترك مريض الضغط الأدوية الخاصة بدواء الضغط الذي يتناوله، هذا ما سوف نوضحه لكم.

اضرار ترك حبوب الضغط

– أفاد العديد من الأطباء أن تناول دواء الضغط يعتبر من أهم الأدوية التي يتناولها المريض لأنه يعمل تركيبة دوائية تساعد على حماية المريض من الوقاية من أعراض الضغط السلبية.

– ينقسم مرض الضغط إلى عدة مراحل: المرحلة الأولى والثانية والثالثة، ولكل مرحلة من هذه المراحل الجرعة اللازمة له من الدواء حتى تقي المريض من التعرض لبعض المشاكل الصحية مثل نزيف المخ، الانفجار المفاجئ في الشرايين، الإصابة بالجلطات، الشلل وعدم القدرة على الحركة وغيرها من المشاكل الخطيرة التي قد تنجم نتيجة التوقف عن تناول الدواء.

– لهذا لا يجب أن يتوقف المريض من تلقاء نفسه عن حبوب الضغط، بل يجب المتابعة مع الطبيب المختص في حالة شعوره بأن ضغطه أفضل، ربما يقلل له الطبيب المختص الجرعة المخصصة لذلك.

الأسباب التي تساعدك في التوقف عن تناول حبوب الضغط

قبل أن يتم التوقف عن تناول حبوب الضغط يجب معرفة العوامل التي تؤدي إلى ارتفاع الضغط ومنها:

– التقدم في العمر.

التدخين.

– تناول الكحول.

– التاريخ العائلي للمرض.

الضعف العصبي.

– الإصابة بداء السكري.

– كثرة تناول الأملاح.

– وجود اضطرابات في الغدد.

– الارتفاع في الوزن.

كل هذه الأمور هي التي تحدد ما إذا بإمكان المريض التوقف عن تناول دواء الضغط لو اتبع بعض العادات السليمة أو ابتعد عن الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

لو كانت الأسباب متمثلة عند التدخين أو شرب الكحول أو الارتفاع في الوزن وغير ذلك من الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع الضغط وأقلع المريض عن هذه الأسباب، فإنه بإمكانه التوقف عن تناول دواء الضغط لكن يجب أن يكون ذلك تحت الإشراف الطبي الكامل.

أما لو كان الضغط بسبب أمراض الوراثة أو وجود مشاكل في الغدد، أو التهابات في الأعصاب أو غير ذلك من المشاكل التي يصعب علاجها فلا يجب لمريض الضغط التوقف عن تناول الدواء.

طرق آمنة لخفض ضغط الدم

هناك العديد من الطرق الآمنة التي تساعد المريض على التخلص من الضغط الزائد ومنها:

التخلص من الوزن الزائد

يرتفع ضغط الدم كلما زاد وزن الجسم، تتسبب هذه الزيادة في وجود اضطرابات في التنفس خاصة في وقت النوم، هذا الاضطراب هو الذي يؤثر على ضغط الدم ويجعله مرتفع، لهذا فإن اتباع حمية غذائية تعمل على تخفيض الوزن تفيد بشكل كبير في تقليل ارتفاع ضغط الدم.

ممارسة الرياضة

ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم من الأمور التي تساعد على تنظيم ضغط الدم في الجسم، لأن التمرينات تعمل على تحريك الدورة الدموية في جسم الإنسان مما يساهم في تحسين نبض القلب الذي يؤدي إلى خفض الدم.

من أمثلة التمارين التي تساعد في تقليل ضغط الدم المرتفع: المشي، الجري، ركوب الدراجة وغيرها من التمارين، يجب أن تبدأ بالتمارين البسيطة إلى التمارين الأشد في الدرجة.

اتباع نظام غذائي صحي

من الأمور التي تساعد على خفض ضغط الدم هو اتباع نظام غذائي صحي قليل الأملاح، ويحتوي على كمية وفيرة من الخضروات والفواكه التي تساعد على تقليل نسبة الكوليسترول الضارة في الدم.

تقليل الصوديوم في النظام الغذائي

من الأمور المعروفة أن ارتفاع نسبة الصوديوم في الأكل من أكثر مسببات الإصابة بضغط الدم المرتفع، لهذا ننصح بتقليل نسبة الملح في الطعام خاصة لمن يعاني من مشكلة الارتفاع في ضغط الدم.

الإقلاع عن التدخين

كل سيجار يتم تناولها ترفع الضغط لمن يتناولها لمدة عدة دقائق، لهذا فإن تناول كمية من السجائر يوميًا تؤدي إلى رفع الضغط أكثر من مرة في اليوم، لهذا فإن الإقلاع عن التدخين من أفضل الأسباب التي تحميك من مشكلة ارتفاع ضغط الدم.

التقليل من تناول الكافيين

تناول الكافيين من الأمور التي تزيد من معدل رفع ضغط الدم إلى 10 مليمتر زئبقي هذا بالنسبة للأشخاص الذين لا يتناولونه بكثره، أما بالنسبة للأشخاص التي تتناول الكافيين بمعدل منتظم كل يوم فقد لا يؤثر فيهم الكافيين ذلك التأثير.

الابتعاد عن الضغوط النفسية

من الأمور التي تساعد على رفع معدل ضغط الدم هو التعرض للتوتر والقلق والمشاكل التي تزيد من زيادة ضغط الدم.

لهذا يجب أن تتعامل مع الضغوط النفسية التي تتعرض لها بحكمة بحيث يمكنك التفكير فيها بشكل إيجابي ومنظم بدل من الانفعال والتوتر الذي يؤثر على ضغط الدم.

متابعة الطبيب المختص

تعتبر هذه الخطوة من أهم الخطوات لأن الطبيب المختص هو الذي يحدد متابعة حالة الضغط لديك ويستطيع إفادتك بشكل كبير في التوقف عن تناول الدواء أم أنك لازالت بحاجة إلى تناول أدوية الضغط.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *