مهارات التفاوض والإقناع والتأثير

التفاوض والإقناع والتأثير من المهارات المهمة جدا في هذه الحياة، فتلك المهارات هي القاعدة الأولى في الحديث عموما، فكل إنسان يريد أن يقنع الآخرين بآرائه وأن يؤثر عليهم ويجعلهم يقتنعون بحجته، ولكي يصل إلى هذه المرحلة عليه أن يمر بمرحلة التفاوض والحديث معهم.

مهارات التفاوض والإقناع والتأثير

أولا التفاوض

تعريفه

هو قدرة شخص ما على التأثير على الآخرين وإدارة الحوار القائم فيما بينهم لصالحه،  وفي هذا التفاوض يقوم كل طرف بعرض وجهة نظره وتقريبها للطرف الآخر، كما يقوم المفاوض الجيد باستخدام وسائل وأساليب الإقناع المختلفة للحفاظ على مصلحته أو من أجل تحقيق مصلحة واستفادة جديدة.

في بعض الأحيان يكون الشخصان المتفاوضان على نفس القدر من القوة التفاوضية فتكون النتيجة بينهم متسأوية، ولا يستطع أي منهم التأثير على الآخر وكسب النقاش لصالحه، أو تحقيق منفعة واستفادة من الطرف الآخر.

أهمية التفاوض

مهارة التفاوض مهارة مهم جدا يحتاجها الشخص الذي يريد أن يترك أثر على من حوله، لذا هذه المهارة مهم في مجالات عدة من أبرزها مجالات المال والأعمال، والمجالات الدبلوماسية وتسوية المنازعات وحوار الأديان، كما أن مهارة التفاوض مهمة لأي شخص يحتاج أن يقنع الآخرين بوجهة نظره.

شروط التفاوض

هناك عدة شروط يجب توفرها قبل اجراء أي تفاوض ومن هذه الشروط قوة التفاوض وتوفر المعلومات التفاوضية بأن يملك المتفاوض معلومات تفيده في عملية التفاوض وقدرة المفاوض على إدارة التفاوض بمهارة وربح القضية المتفاوض عليها.

مهارات التفاوض

هناك عدة مهارات بإتقانها تجعل التفاوض يسير لصالحك أو للاتجاه الذي تريده، ومن هذه المهارات نذكر ما يلي:

  • لا تبدأ التفاوض وأنت غير مستعد له.
  • حافظ دائما على أن تكون في مركز القوة وليس مركز الضعف.
  • كن هادئ الأعصاب وابتسامتك لا تفارقك.
  • تمتع بثبات انفعالى كي لا تخسر التفاوض.
  • معرفة احتياجات الطرف الآخر وتقيم تلك الاحتياجات ومدى قدرة المفاوض على تلبيتها إن لزم الأمر.
  • الإنصات للطرف الآخر بتركيز واهتمام، حتى تشعره بتقديرك لهذا الأمر، كما أن الإنصات يمكنك من جمع المزيد من المعلومات ومعرفة طريقة تفكير من أمامك.
  • لا تقلل من شأن الطرف الآخر ولا تتهاون بذكائه وقدرته على التفاوض.
  • عرض الفوائد التي ستعود على الطرف الآخر إن قبل بالاقتراحات التي قدمتها.
  • السعي للبحث عن شيء مشترك من أجل التوصل لحلول سريعة.
  • عرض نقاط القوة والضعف في اقتراح الطرف الآخر وذلك من أجل تعزيز اقتراحك.
  • عرض وتوضيح شروط الاتفاق وتعديلها حسب ما تقتضي المصلحة.
  • بعد التوصل لاتفاق نهائي حققت فيه أكبر قدر من الفائدة كرر هذا الاتفاق على مسامع المفوض الآخر من أجل تثبيت الاتفاق في ذهن كلا الطرفين.

الإقناع

تعريفه

الإقناع هو تأثيرك على الآخرين وتغيير آرائهم ومعتقداتهم ووجهات نظرهم وفقا ما تراه أنت.

فائدته

إن استطعت التأثير على الآخرين وإقناعهم بما تراه صحيحا، تمكنت من تحقيق كل مخططاتك.

مهارات الإقناع

للإقناع عدة مهارات تجعل منك قادرا على اقناع من حولك بآرائك بكل سهولة، ومن هذه المهارات ما يلي:

  • امتلاك مهارة التفاوض.
  • استخدم مهارات التحدث وتحكم في نبرة صوتك واجعلها مناسبة للشخص الذي تحاول إقناعة، ارفع صوتك في الكلام الذي تريد التأكيد عليه ومن أجل جذب اهتمام الشخص الذي أمامك، واخفض صوتك إن لزم الأمر ذلك أو كان الشخص الذي أمامك صاحب صوت منخفض.
  • تعلم لغة الجسد وحاكي بها تصرفات الشخص الذي تريد اقناعه، كما أن تعلمك للغة الجسد يمكنك من معرفة تفكير الشخص الذي أمامك وإلى أي مدى وصل تأثيرك عليه.
  • بدأ الحوار بشئ مشترك بين الطرفين، وجند هذا الشيء لصالحك من أجل إقناعه برأيك.
  • تكلم بطريقة أو بلغة يفهما الطرف الآخر جيدا.
  • تكلم بغموض إن لزم الأمر من أجل لفت انتباه الطرف الآخر.

طرق الإقناع

هناك العديد من الطرق المختلفة لإقناع الآخرين بآرائك، ومن هذه الطرق الإقناع بالحوار والإقناع بالتوافق والمشاركة.

التأثير على الآخرين

تعريف التأثير

التأثير هو القدرة على إحداث تغيير في  آراء و قناعات وأفكار وسلوكيات من تريد التأثير عليهم، مما يؤدي إلى توجيهم إلى الهدف الذي تريده.

مهارات التأثير

هناك العديد من المهارات التي باكتسابها تمكنك من إحداث التأثير الذي ترجوه، ومن هذه المهارات نذكر لكم ما يلي:

  • امتلاك القدرة على التفاوض والإقناع.
  • أن تكون مقتنع أولا بالتأثير الذي تريد أن تحدثه والذي تريد تغيير آراء وقناعات الناس إليه.
  • جذب التفاف الناس حولك بواسطة تلبية احتياجاتهم وتوفير ما ينقصهم.
  • الالتزام والوفاء بالوعود التى تقدمها.
  • اليد العليا، حاول أن يكون لك اليد العليا في شيء ما فالناس يلتفون ويتأثرون بقدر كبير بذوي السلطة.
  • كسب تعاطف الناس يمكنك من التأثير على آرائهم وقناعاتهم.
  • امتلاك القدرة على الإقناع.
  • معرفة كيفية التسويق لنفسك ولأرائك، لكي تصل لأكبر شريحة مستهدفة ممكنة.
  • القدرة على تحليل الآراء والقناعات المضادة والقدرة على نسف هذه الآراء والقناعات.
  • التمتع بمهارة الإلقاء لكي تجذ الناس للاستماع إليك وإلى ما تريده.
  • اللين لكي لا ينفض الناس من حولك.
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *