قصة عن الامن والسلامة

- -

الأمن والسلامة والتأني من أهم القيم الأخلاقية التي لابد أن نعلمهم لأبنائنا للحفاظ على أنفسهم وعلى غيرهم، ويعني مفهوم الامن والسلامة اتخاذ مجموعة من الإجراءات لتوفير الحماية للأفراد والممتلكات الخاصة بهم، وهي أيضا الحالة التي تستدعي أن يلجأ الفرد للدفاع عن نفسه عند التعرض لأي خطر سواء من قِبل الأشخاص أو الحوادث أو الأضرار الطبيعية، ففي تلك الحالات يتخذ الفرد إجراءات معنية لحماية نفسه وسلامتها سواء بالهروب أو الدفاع.

تعتبر الحاجة إلى الأمن والسلامة من أهم المتطلبات البديهية والفطرية لدى كافة الكائنات الحية للاستمرار على قيد الحياة، وحماية النفس من التعرض لأي آذى، وسعى الإنسان منذ القدم إلى حماية نفسه وتأمينها واعتمد في ذلك على قدرته على البحث والاكتشاف من أجل التعرف على البيئة المحيطة به والتمييز بين الأشياء المفيدة والأشياء الضارة التي تحافظ على سلامته وتوفر له الأمن بعيداً على المخاطر.

قصة عن الامن والسلامة

الأمن والسلامة هما وجهان لعملة واحدة وهذا يعني أن العلاقة بينهما علاقة عكسية، فكلما اتخذ الإنسان إجراءات الأمن والسلامة وقام بتطبيقها قلت نسبة المخاطر التي تهدده سواء في الحياة العملية أو الحياة الخاصة، وهذا يعني أن ضعف الأمن في المكان يؤدي إلى وجود العديد من المخاطر التي تهدد الإنسان، ولذلك سوف نقدم قصة عن الامن والسلامة لتوضيح مفهومها وكيفية تطبيقها.

في يوم من الأيام سمع أحمد صوت أخته الأكبر وهي تصرخ وتتألم من شيء ما، فسأل أحمد والدته ماما لماذا تصرخ أختي هكذا.

الأم : لا أعلم سوف أذهب لكي أرى ما بها.

وبالفعل ذهبت الأم لترى ماذا جعل ابنتها تصرخ وتتألم هكذا وإذا بها قد سكبت بعضا من الزيت الساخن على يديها أثناء قيامها بإعداد الطعام.

الأم : ماذا بكِ يا حبيتي ماذا حدث ؟

الابنة في بكاء : لقد وقع الزيت الساخن على يدي وهي الآن تألمني كثيراً.

الأم : وما الذي جعلكِ تأتين إلى المطبخ وتستخدمين النار، وقد أخبرتك سابقاً بأن هذا العمل صعب ويحتاج لأن يكون شخصاً كبيراً معكِ حتى لا تتعرضي للأذى.

الابنة : اعتذر أمي فقد كنت أرغب في أن أقوم بتجهيز بعض الطعام لأشعر أنني أصبحت كبيرة.

الأم : لا يا ابنتي لكل مننا دوره في الحياة وسوف تتعلمين بعد أن تصبحين كبيرة كيف تقومين بالأعمال المنزلية كإعداد الطعام وغيرها، ولكن في هذا الوقت فدوركِ هو الاهتمام بالمذاكرة والعلم والاستماع إلى كلام الأكبر وتقبل النصيحة والعمل بها.

الابنة : أشعر أنني أخطأت واعتذر عن ذلك ولكن لماذا لكل مننا دوره في الحياة.

الأم : هي بنا نخرج إلى الخارج لأقوم بوضع مراهم لترطيب الآلام الناتجة عن الزيت الساخن قبل أن نتوجه إلى الطبيب سريعاً ليخبرنا بما علينا فعله، وبعدها سوف أخبرك بما أقصد.

وبالفعل أخذت الأم ابنتها إلى الخارج وقامت بمحاولة ترطيب الآلام الناتجة عن الزيت الساخن وأخذتها سريعاً إلى الطبيب والذي قام بدوره بعمل كافة الإجراءات اللازمة لضمان أمن وسلامة يد الفتاة من الآثار الناتجة عن الحريق، وفي طريق العودة إلى المنزل سألت الفتاة والدتها راغبة في توضيح ما أخبرتها به الأم.

الأم : حسنا يا ابنتي سوف أخبرك، ما قام به الطبيب هو بعض الإجراءات التي تضمن أن لا تتألمي وأن لا يصيبك أي مكروه وهذا هو مفهوم الأمن والسلامة، فعلينا قبل أن نقوم بعمل شيء ما أن نكون على دراية كاملة بهذا العمل حتى لا نتعرض للآذى النفسي أو الجسدي، وعلينا أن نسأل ونتعلم ونجرب ونختبر أنفسنا قبل الخوض في العمل.

الابنة : هذا يعني أننا عندما نقوم بعمل شيء ما كإعداد الطعام لابد أن نكون على دراية بالمخاطر التي تنتج عن ذلك في حالة كوننا لا نعلم الطريقة الصحيحة لإعداده أو طريقة الحفاظ على أنفسنا.

الأم : بالطبع هذا هو المقصود، عليكِ في المرات القادمة أن تخبريني قبل أن تقومي بعمل أي تصرف لا تجيدين القيام به حفاظاً على صحتك من الأخطار.

الابنة : أوعدك أمي بأن أقوم باخبارك دائمًا وأن أتعلم من أخطائي كي لا أقع بها مرة ثانية.

أهمية الأمن والسلامة في حياة الفرد

الأمن والسلامة جزءًا لا يتجزأ من حياة الفرد أثناء قيامه بالأعمال اليومية، وهما من المتطلبات الأساسية والرئيسية للقيام بالأعمال المختلفة وكافة الأنشطة الإنسانية، فالإنسان يشعر بالاطمئنان والراحة إذا راعى متطلبات الأمن والسلامة، لأنه يعلم أثناء قيامه بأي نشاط أنه سوف يكون آمناً مطمئناً، فالأمن والسلامة أساس وشرط للنجاح في العديد من الأعمال لأن السلامة :

تساهم في التقليل من نسب الحوادث والإصابات أثناء القيام بتلك الأعمال.

تحافظ على الأرواح والممتلكات.

تؤدي إلى قيام كل شخص بدوره دون الحاجة إلى القيام بدور غيره وتعطيل نفسه وتعطيلها للمخاطر.

توفر تعليمات دائمًا للحفاظ على السلامة.

كيفية الحفاظ على الأمن والسلامة في الشارع

لابد للأشخاص من الالتزام بكافة التعليمات المرورية المختلفة، من أجل تقليل الخطر على الطرقات إلى أقل مستوياتها.

لابد من التحلي بأخلاق القيادة، حيث أن القيادة فن وذوق وأخلاق، فلابد أن يعامل السائق الآخرين بنفس أسلوب معاملتهم له.

ضرورة الانتباه إلى المشاه بأقصى درجة ممكنة، لأن الحوادث قد تلحق الضرر بالمركبات بنسبة بسيطة ولكنها تلحق الضرر بالإنسان بصورة أكبر وأخطر.

لابد من الالتزام بالسرعات القانونية وعدم تجاوزها، لأن السرعة الزائدة أساس المشكلات.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

soso

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *