عاصمة البانيا

- -

مدينة تيرانا، هي عاصمة ألبانيا، وتقع على بعد 17 ميلا (27 كم) شرق ساحل البحر الأدرياتيكي وعلى طول نهر إيشيم، وفي نهاية سهل خصب، وتأسست في أوائل القرن السابع عشر على يد جنرال تركي باركنزاد سليمان باشا، الذي يقال إنه بنى مسجدا ومخبزا لجذب المستوطنات، وأصبحت المدينة تدريجيا مركزا تجاريا عند تقاطع الطرق ومسارات القوافل، وتم اختياره ليكون رئيس عاصمة ألبانيا في عام 1920 من قبل مؤتمر Lushnjë في عهد الملك زوغ الأول، الذي حكم في الفترة 1928-1939 .

بناء مدينة تيرانا

تم توظيف المهندسين المعماريين الإيطاليين لإعادة بناء المدينة، وكان التركيز على ساحة سكاندربيرج، التي يحيط بها مسجد إتيم باي (1819) الآن بقصر الثقافة المبني من السوفييت، وبالقرب من جامعة تيرانا (1957) تمتد المدينة القديمة إلى الشرق والشمال من الساحة الرئيسية وتتميز بمزارع وهندسة معمارية تاريخية، ويوجد في تيرانا متاحف، ومعهد وطني للفلكلور، ومسرح وطني، وقاعة للحفلات الموسيقية، وتضم ساحة سكانديربيرج تمثالا كبيرا في (Gjergj Kastrioti) ، وهو البطل الوطني الألباني، وسكان تيرانا معظمهم من المسلمين .

وبعد الإحتلالين الإيطالي والألماني المتتاليين (1939-1944) أثناء الحرب العالمية الثانية، تم الإعلان عن جمهورية الشعب الشيوعية في تيرانا في 11 يناير 1946، ثم توسعت المدينة بشكل كبير مع المساعدة السوفيتية والصينية، وتم الانتهاء من إنشاء محطات توليد الطاقة الكهرمائية والحرارية في عام 1951، وسرعان ما أصبحت تيرانا أكبر مدينة في البلاد ومركزا صناعيا رئيسيا في البلاد، مع أعمال المعادن وإصلاح الجرارات وتجهيز الأغذية وصناعة المنسوجات، والأدوية ومستحضرات التجميل والأصباغ والزجاج الخزف، وتعمل مناجم الفحم في مكان قريب، وهناك وصلات السكك الحديدية وكذلك المطار الدولي .

السياحة في مدينة تيرانا

قد تبدأ رحلتك من خلال زيارة المتاحف والأماكن الرئيسية مثل ساحة سكانديربيرج، حيث ستتمكن من رؤية مسجد Et’hem Bej (الذي بني بين 1798 و 1812)، و البرج الذي بني في عام 1822 بقبة على طراز سان ماركو، وبعد ذلك يمكنك زيارة الفسيفساء الشهيرة المكتشفة على أرضية نزل روماني قديم، ويكون مركزها جدران قلعة الإمبراطور الروماني جستنيان والقبر التذكاري لكابلان باشا، وهو جسر تم بناؤه في بداية القرن التاسع عشر، تتمتع تيرانا أيضا باعتبارها عاصمة، بأفضل المتاحف والمسارح والمعارض في البلاد التي تمثل الفنون الوطنية .

وإذا كنت تنوي زيارتها فقم بالزيارة إلى متحف التاريخ الوطني والمتحف الأثري ومتحف العلوم الطبيعية ومتحف مزواراج الخاص والمعرض الوطني للفنون ستترك ذكريات رائعة، ويمكنك أيضا قضاء أمسية ممتعة في المسرح الوطني أو مسرح الأوبرا والباليه، ولتناول الطعام توفر تيرانا كل من المأكولات التقليدية الغنية ومجموعة متنوعة من الأسعار الأجنبية من الإيطالية إلى الصينية أو الهندية، وهناك أيضا العديد من النوادي والمطاعم على جبل داجتي لاكتشاف المدينة بأكملها والتمتع بها، ويمكن الوصول إلى الجبل بواسطة التلفريك الذي يوفر إطلالة رائعة على المدينة، وفي منطقة تيرانا يمكنك أيضا زيارة قلاع Petrela و Preza، بالإضافة إلى بعض المعالم الطبيعية مثل الكهوف .

السهرات في تيرانا

لا شك في أن مدينة تيرانا هي المركز الديناميكي لألبانيا، ويرجع الفضل في ذلك جزئيا إلى الحياة الليلية المفعمة بالحيوية التي تضم المسارح والمطاعم والنوادي، وهناك مجموعة متنوعة من الأماكن للترفيه عنك، ومعظمها يبقى مفتوحا طوال الليل، ويمكن العثور على المطاعم والنوادي في جميع أنحاء المدينة، ولا سيما في منطقة “Blok” ، حيث تلعب جميع أنواع الموسيقى الحية، بما في ذلك موسيقى الجاز والمنزل والفانك واللاتينية وغيرها، ويمكنك اختيار الذهاب إلى مطعم  امريكان، والاستمتاع بموسيقى الروك، وتيرانا هي موطن لدار الأوبرا والمسرح الوطني والعديد من المعارض والمتاحف الأخرى، والتي استضافت في السنوات الأخيرة العديد من الفنانين وأصحاب الأداء العالمي، كما تقدم تيرانا مجموعة واسعة من العصائر والكوكتيل، حيث يمكنك الاستمتاع ببعض من أفضل الكوكتيلات أثناء الاستماع إلى الموسيقى من أفضل الدي جي .

تاريخ تيرانا

في عام 1889  بدأ تدريس اللغة الألبانية في مدارس تيرانا، بينما تأسس النادي الوطني باشكيمي في عام 1908، وفي 28 نوفمبر 1912 تم رفع العلم الوطني بالاتفاق مع الرئيس إسماعيل قمالي، وخلال حروب البلقان احتل الجيش الصربي المدينة مؤقتا وشارك في انتفاضة القرى التي يقودها حوشي كاميلي، وفي أغسطس 1916 تم تجميع أول خريطة للمدينة من قبل المتخصصين في الجيش النمساوي المجري، وفي 8 فبراير 1920 أعلن كونغرس لوشنجي تيرانا كعاصمة مؤقتة لألبانيا، والتي نالت استقلالها في عام 1912، واحتفظت المدينة بهذا الوضع بشكل دائم في 31 ديسمبر 1925، و في عام 1923 تم إعداد أول خطة تنظيمية للمدينة من قبل المهندسين المعماريين النمساويين .

كان مركز تيرانا هو مشروع فلورستانو دي فاوستو وأرماندو براسيني، وهما من المهندسين المعماريين المعروفين في فترة بينيتو موسوليني في إيطاليا، ووضعت Brasini الأساس لترتيب المباني الوزارية في وسط المدينة في العصر الحديث، وقد خضعت الخطة لمراجعات قام بها المهندس المعماري الألباني إشريف فراشوري، والمهندس الإيطالي كاستيلاني، والمهندسين المعماريين النمساويين فايس وكولر، وكان مبنى البرلمان البرلماني الحديث بمثابة نادي للضباط، وفي سبتمبر 1928 توج زوغ من ألبانيا الملك زوغ الأول ملك الألبان، وكانت تيرانا مكانا للتوقيع، بين إيطاليا الفاشية وألبانيا من حلف تيرانا .

المراجع:
الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

sarah

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *