العادات الغذائية الخاطئة وتصحيحها

- -

العادات الغذائية الخاطئة وتصحيحها، عدد كبير منا يمارس العادات الغذائية السيئة والمضرة بالصحة وخاصة إذا كانت عادات يومية تعود عليها الفرد منذ الصغر، واليوم وبعد التقدم العلمي والطفرة التي حدثت في وسائل التواصل الاجتماعي أصبح من السهل معرفة تلك الأخطاء ومعرفة طرق الإقلاع عنها، مما يساعد على التمتع بالصحة الجيدة والحياة الأفضل.

أكثر العادات الخاطئة انتشاراً وطرق علاجها

أولاً تناول الطعام أثناء مشاهدة التليفزيون من العادات السيئة التي تؤدي إلى الأكل بطريقة غير صحية بمعنى تناول كمية أكثر من الطبيعي، بجانب أن أفراد الأسرة الواحدة ينصب تركيزهم على المشاهدة وليس على الجلوس معنا كأفراد أسرة واحدة، ولكن الأفضل تناول الطعام بعيداً عن التليفزيون واستغلال وقت الطعام في الحوار والتحدث فيما يفيد الترابط الأسري.

ثانياً تناول الشاي بعد الطعام مباشرة وهو ما يسبب عدم امتصاص المواد الغذائية والحديد في الدم وبالتالي الإصابة بفقر الدم، ولأن الشاي يحتوي على الأحماض التي تذيب البروتينات التي توجد بالطعام ولا يستفيد الجسم منها، ومن الأفضل تناول الشاي بعد الطعام بساعتين على الأقل.

ثالثاً التدخين بعد تناول الطعام وهو ما يحدث صعوبة أثناء عملية الهضم وحدوث الخلل بوظائف الأمعاء والتسبب في الالتهاب بالأمعاء والشعور بحرقة المعدة، ولكن من الأفضل التدخين بعد تناول الطعام بثلاثة ساعات على الأقل أو الإقلاع التام عن التدخين لأنه يسبب الأضرار العدة بالصحة.

رابعاً تناول الوجبات المسلية الغير مغذية والمضاف إليها المواد الصناعية المضرة بالصحة لأنها تصيب بالسرطان وهشاشة العظام إذا أصبحت من العادات الغذائية مثل البطاطس الشيبسي، ولكن الطعام الصحي هو الفاكهة أو طبق من السلطة لأن كلاهما يحتوي على العناصر الغذائية المفيدة للجسم.

خامساً تناول الفلفل والمخلل بكثرة لأن ذلك يسبب الخلل الوظيفي للجهاز الهضمي والالتهابات بكل من المعدة والأمعاء، ولابد من التقليل من المخلل والفلفل والبهارات بحيث تكون الكمية قليلة ولا تكون بشكل يومي.

سادساً عدم تناول الماء بكثرة على مدار اليوم لأن ذلك يؤدي إلى الجفاف ووجود التشققات الجلدية مما يساعد على ظهور علامات الشيخوخة في وقت مبكر، ولكن علينا تناول كمية لا تقل عن لترين من الماء يومياً.

سابعاً تناول الفاكهة بعد الطعام مباشرة لأن هذا يؤدي على عدم هضم الطعام وبقائه لفترة طويلة بالمعدة والتسبب في سوء الهضم، وعلينا تناول الفاكهة بعد الطعام بثلاثة ساعات على الأقل بحيث تكون المعدة مستعدة لاستقبال العناصر الغذائية الموجودة بالفاكهة.

ثامناً تناول طبق الطعام بأكمله وعدم ترك شيء منه لأنه قد يكون كبير مما يسبب الانتفاخ بالمعدة وعسر الهضم وبالتالي الزيادة في الوزن، ولكن لابد من وضع الكمية المناسبة من الطعام بالطبق وعند الحاجة لمزيد من الطعام يمكن إضافة كمية أخرى، وهو ما يساعد على الاستفادة بالطعام وعدم الشعور بالتعب أو التخمة.

تاسعاً تناول الماء أثناء تناول الطعام وهو الشيء الذي يسبب تكون الانتفاخ والغازات وعدم المقدرة على الهضم ويؤدي إلى تمدد المعدة والقناة الهضمية، ولكن إذا لزم الأمر فعلينا تناول كوب واحد من الماء أثناء تناول الطعام.

عاشراً الانصراف عن تناول وجبة الإفطار ظناً من البعض أن وجبة الإفطار تزيد الوزن وخاصة من يقومون بالرجيم، فهؤلاء يكتفون بوجبة الغذاء ولكن هذا يسبب التعب عدم القيام بالأعمال والأنشطة اليومية، ولكن من العادات الصحية تناول وجبة الإفطار ويا حبذا أن تحتوي على البروتين كالبيض واللبن وكذلك الفيتامينات كالخيار أو الخس.

الحادي عشر النفخ في الطعام أثناء تناوله وخاصة إذا كان الشراب أو الطعام ساخن وهو خطأ شائع ويتسبب في الإصابة بمرض السكر وانتقال البكتيريا الموجودة بالفم إلى الطعام ونموها، ويسبب النفخ في الطعام تعرض الأغشية المبطنة للمعدة للالتهاب، وهذا الفعل نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم وخاصة إذا كانت الأم تنفخ في طعام المولود، ولكن علينا ترك الطعام حتى يبرد ونستطيع تناوله بسهولة.

الثاني عشر النوم بعد الطعام مباشرة وهو ما يسبب التعرض للإصابة بالسكتة القلبية، ولكن علينا تناول الطعام قبل الخلود إلى النوم بنحو الثلاثة ساعات على الأقل.

الثالث عشر الاستحمام بعد تناول الطعام مباشرة وهو ما يؤدي إلى تدفق الدم إلى الأطراف لتدفئتها وبالتالي الفشل في عملية الهضم، لأن الدم من عوامل إنجاح عملية الهضم وهذا الأمر يؤدي إلى خمول وفشل بالجهاز الهضمي، ولكن علينا الاستحمام قبل تناول الطعام أو بعد تناول الطعام بساعتين أو ثلاثة ساعات لترك فترة زمنية للمعدة كي تقوم بعملية الهضم.

الرابع عشر تناول المشروبات الغازية أثناء تناول الطعام وذلك لأن هذه المشروبات تحتوي على السعرات الحرارية العالية ونسبة كبيرة من الدهون، ومن الصعب التخلص من هذه المواد مع تناول الطعام وهو ما يسبب تراكم الدهون والزيادة الغير طبيعية في الوزن، ولكن علينا تناول المشروبات الغازية بعد الطعام بوقت كافي.

وهناك بعض النصائح المقدمة لربة المنزل ليكون الطعام صحي ومغذي عليها تحديد كمية الدهون الموضوعة على المأكولات المختلفة، لذا عليها وضع المادة الدهنية بالملعقة وبعدد محدد، وعليها إعداد المأكولات المشوية لأنها أفضل بكثير من الطعام المقلي بكميات كبيرة من الدهون، وعليها التقليل من الملح والسكر بقدر الإمكان، ولابد من تحديد موعد لتناول الوجبات المختلفة على أن تكون وجبة العشاء قلب النوم بوقت كافي.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

hadeer said

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *