اضرار هيدروجين بروكسيد

هناك عدة درجات من بيروكسيد الهيدروجين، وليست كلها آمنة للاستخدام المنزلي، كما إن ابتلاع كميات صغيرة من الأسر المعيشية (3٪) من بيروكسيد الهيدروجين لا يكون عادة خطيرا، يمكن أن يخلق الكثير من الرغوة، ويمكن أن يكون بيروكسيد الهيدروجين المنزلي مهيجا للعيون والجلد، ويمكن أن تؤدي التركيزات الأعلى إلى حدوث حروق .

بيروكسيد الهيدروجين

هو مزيج من الهيدروجين والأكسجين (الرغوة هي فقاعات الأكسجين)، ويأتي في عدة نقاط القوة، ويتم بيع البيروكسيد المنزلي في زجاجات بنية اللون في الصيدليات ومحلات السوبر ماركت، ويحتوي على 3 في المائة من بيروكسيد الهيدروجين، ومبيض الشعر هو حوالي 6 إلى 10 ٪ بيروكسيد الهيدروجين، وتستخدم تركيزات أعلى من بيروكسيد الهيدروجين ، تصل إلى 90 في المائة في الصناعة .

ما هي آثار بروكسيد الهيدروجين السلبية

الأطفال الذين يبتلعون كميات صغيرة من بيروكسيد الهيدروجين المنزلي لديهم مشاكل قليلة إن وجدت، وأكثر الأعراض شيوعا هو اضطراب المعدة وربما حدوث حلقة من القيء، وعندما يتم ابتلاع البيروكسيد فإنه يولد فقاعات الأكسجين في المعدة، وإذا كان هناك ما يكفي منهم فإنها تمتد خارج المعدة والطفل يتقيأ حتى الرغوة، ويمكن أن يكون بيروكسيد الهيدروجين مزعجا بعض الشيء، لذلك يمكن للطفل أن يشكو من بعض الألم في الفم والضيق المعدي، ومشروب صغير من الماء أو الحليب هو كل ما نحتاجه، ولا يمتص بيروكسيد الهيدروجين من المعدة إلى الجسم، ولا يتوقع أي مشاكل أخرى .

ولكن الأمر مختلف إذا شرب شخص كمية كبيرة من هيدروجين البيروكسيد، وعندما يحدث هذا فإنه عادة ما يكون عن قصد، ويمكن أن يكون هناك الكثير من تهيج المعدة وحتى الحروق التي تتطلب رحلة إلى غرفة الطوارئ والدخول إلى المستشفى، وشرب تركيزات أعلى من بيروكسيد الهيدروجين يمكن أن يكون خطيرا جدا لأنه يمكن أن يسبب حروق الأنسجة، ويستخدم “بيروكسيد الهيدروجين” “درجة الطعام” في بعض الأحيان كعلاج بديل لمجموعة متنوعة من الحالات مثل الحساسية ، والتهاب المفاصل ، وفيروس نقص المناعة البشرية ، والسكري ، وانتفاخ الرئة ، والذئبة ، والقوباء المنطقية ، البثور ، وعدم انتظام ضربات القلب ، وغيرها الكثير، ولا تستند هذه التوصيات إلى أدلة علمية، ويطلب من المستخدمين وضع بضع قطرات من بيروكسيد الهيدروجين المركز في كوب من الماء، ويقوم المستخدمون في الغالب بتخزين بيروكسيد الهيدروجين في الثلاجة، وهذا هو الجزء الخطير من هذه الممارسة، فالناس يخطئون زجاجة من بيروكسيد الهيدروجين المركزة لشيء جيد للشرب، والأطفال والبالغين الذين ابتلعوا بيروكسيد الهيدروجين المركب يعانون من إصابة شديدة وفي بعض الحالات ماتوا .

استخدامات هيدروجين البيروكسيد

يستخدم بيروكسيد الكارباميد النسبي في مواد تبييض الأسنان، وتباع هذه الاستعدادات للاستخدام المنزلي وفي مكاتب طب الأسنان، ونظرا لأن بيروكسيد الهيدروجين معروف بأنه مهيج للأنسجة، ويجب على المستخدمين المنزليين اتباع التوجيهات عن كثب لتجنب المشاكل، وقد تحدث حساسية الأسنان أثناء العلاج إلى جانب تهيج اللثة، ويجب على أي شخص يختار استخدام منتج تبييض الأسنان المنزلي أن يتشاور أولا مع طبيب أسنان، والبحث السريع على الإنترنت لاستخدام بيروكسيد الهيدروجين لبشرتك يمكن أن يكشف عن نتائج متعارضة، ومربكة في كثير من الأحيان، وبعض المستخدمين يروجون بأنه علاج فعال لعلاج حب الشباب ومنقي للبشرة، ويستخدم في بعض الأحيان كمطهر ولكن يمكن أن يسبب آثارا جانبية شديدة عند استخدامه على بشرتك، ويستخدم بيروكسيد الهيدروجين لتطهير الأدوات وتبييض الشعر وتنظيف الأسطح، كما يستخدم أيضا في العناية بالفم والبستنة، وقد يكون من المريح معرفة أنه يمكن استخدام علاج جلد توصف كمنظف منزلي .

ووفقا للمركز القومي لسموم رأس المال تحتوي المنتجات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مع بيروكسيد الهيدروجين على تركيزات “آمنة” بنسبة 3 في المائة بينما تحتوي بعض النسخ الصناعية على نسبة تصل إلى 90 في المائة، وقد يستخدم طبيبك بيروكسيد الهيدروجين بجرعات صغيرة للمساعدة في علاج حالات الإجهاد التأكسدي في بشرتك، ومع ذلك لا يعتبر هذا المنتج على نطاق واسع منتجا آمنا للعناية بالبشرة البديلة، ويتم استخدامه أحيانا لعلاج الحالات الصغيرة من الحالات التالية :

1- الحروق .

2- العدوى .

ولم يعد المهنيون الطبيون يستخدمون هذا الحمض كعامل تطهير، وقد يتسبب بيروكسيد الهيدروجين عن غير قصد في إتلاف الخلايا السليمة حول الجروح اللازمة للشفاء، كما تم الإبلاغ عن تقارير هذه الآثار السلبية في دراسات الفئران ،ويدعي أن آثار التئام الجروح قد تترجم إلى علاج حب الشباب وغيرها من القضايا الجلدية مثل فرط تصبغ، ومع ذلك فإن مخاطر المنتج تفوق أي منافع محتملة عندما يتعلق الأمر ببشرتك، وهذه المضاعفات تشمل :

1- التهاب الجلد (الأكزيما) .
2- الحروق .
3- البثور .
4- الاحمرار .
5- الحكة والتهيج .

وبصرف النظر عن الآثار الجانبية للبشرة، يمكن أن يؤدي بيروكسيد الهيدروجين أيضا إلى :

1- السمية أو الوفاة عند استنشاقها أو ابتلاعها .
2- خطر الاصابة بالسرطان .
3- الضرر على عينيك .
4- تلف الأعضاء الداخلية .

وترتبط المخاطر الأكثر خطورة بتركيزات أعلى واستخدام طويل المدى، وإذا كنت تحصل على بيروكسيد الهيدروجين على بشرتك، تأكد من شطفها جيدا بالماء، وقد تحتاج إلى الشطف لمدة تصل إلى 20 دقيقة إذا كان في عينيك .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *