اسباب الشراهة فى الاكل .. وطريقة التخلص منها

يواجه الكثير من الأشخاص الرغبة في تناول الطعام بكثرة خصوصا في جو الشتاء البارد، وفي بعض الأحيان قد يشعر الإنسان برغبة شديدة في تناول قطعة من الحلوى أو البيتزا، لدرجة أنه يشعر بأنه سينهار إن لم يتناول ما يريد ، إذا كان ذلك بالنهار أو المساء ، وهناك العديد من الخطوات التي يمكن اتباعها من أجل التخلص من شراهة الأكل، سوف يتم توضيحها في هذا المقال .

شراهة الأكل وأسبابها  

شراهة الأكل هي الشعور برغبة شديدة في تناول الطعام، ويرجع ذلك لأسباب نفسية وصحية في نفس الوقت ، وفي الكثير من الأوقات تكون بسبب عدم قدرة الإنسان على ضبط نفسه.  

أحيانا يكون الجسم بحاجة إلى تناول الطعام ، بالرغم من أن الله تعالى خلقه للحماية من الجوع، ولكن عند تناول كمية قليلة من الطعام ، أو تناول طعام سريع الهضم فإن ذلك يؤدي إلى رغبة شديدة في تناول كمية أعلى من الطعام .

ومن الأطعمة التي تزيد من الرغبة في تناول الطعام السكريات والكربوهيدرات.

وأيضا من أسباب الرغبة الشديدة في تناول الطعام هو الحالة النفسية ، حيث أن الشعور بالغضب او الحزن او القلق والاكتئاب يسبب الشعور بالجوع

كيفية التخلص من شراهة الاكل

_ تناول البروتين عند الشعور برغبة شديدة قي تناول حلوى او شوكولاتة يمكن تناول الزبادي والانتظار لمدة ثلث ساعة ، وفي حالة استمرار الرغبة في تناول الحلوى يمكن تناول قطعة صغيرة منها وشرب كوبين من الماء.  

كما أن تناول البروتين يساعد على الشعور بالشبع ، ويقلل الرغبة في تناول السكريات ، حيث أن الدراسات أثبتت أن تناول الأنظمة الغذائية الخاصة بإنقاص الوزن التي تحتوي على البروتين تزيد من الشعور بالشبع لفترة طويلة ، وتزيد من إشارات المخ التي تمنح الشعور بالسعادة.

التنفس بعمق ثلاث مرات

تعتبر تمارين التنفس من الخطوات المفيدة جدا، عند الشعور برغبة في تناول الأكل، عن طريق التنفس بعمق ثلاث مرات، ، ثم يسأل الشخص نفسه إذا كان يرغب في الأكل بسبب الجوع أو بسبب الشعور بالحزن .

لأن ذلك السؤال يساعد على معرفة السبب بالشعور بالرغبة في الأكل ، حيث أن العقل هو   مفتاح الجسم، وعندما ينتبه الإنسان لما يأكل وماذا يأكل سوف يتوقف تناول الطعام لأسباب نفسية، خصوصا إذا كان يرغب في انقاص وزنه.

 أن يعرف الإنسان عاداته الغذائية و أسلوبه في تناول الطعام وملاحظة ذلك يساعد على التخلص من شراهة الأكل ، فمثلا رؤية صديق كعتاد على ط الخروج معه لتناول الطعام، قد تسبب الشعور بالرغبة في الأكل، بالرغم من عدم الجوع، وعند ملاحظة هذا لن يتناول الطعام.

تغيير طريقة التفكير

تتأثر معظم الأفكار خصوصا الأفكار العاطية تتأثر بطبيعة رؤية الإنسان للأمور.  

وعند تغيير طريقة الرؤية وطريقة التفكير ويؤدي هذا بالتبعية تغيير الأفكار  ، مثلا اذا رأى الإنسان الحلويات المفضلة له يمكن أن يقول لنفسه سأحصل عليها فيما بعد في فرصة أخرى، سوف يصدق العقل هذه الحيلة، وسوف تهدأ الرغبة في تناول تلك الحلويات.

الكتابة

مع الشعور بالرغبة في الأكل بعد منتصف الليل، يمكن كتابة السبب وراء ذلك في ورقة،مثلا عند الشعور بالرغبة في الأكل الساعة الثالثة صباحا، يكتب في ورقة هل أنا جائع ؟ ما هو السبب الحقيقي ؟ ثم يحتفظ بالورقة وينسى الشعور بالجوع ، حتى يذكر نفسه فيما بعد أنه تغلب على ذلك الشعور ، ما سوف يحفز على تكرار الأمر

يسأل نفسه ما الذي سيحدث بعد 20 دقيقة

من المعروف أن تناول الطعام يقضي على الجوع، لكن عند تناوله لأسباب نفسية مثل الغضب أو الحزن لن يؤثر ذلك هذه المشاعر لأن هذه المشاعر سوف تستمر ، لذلك يجب أن يفكر الإنسان ما الذي سوف يحدث بعد 20 دقيقة، هل سيقضى الطعام على هذه المشاعر أم لا ؟

كما يجب أو يفكر تناول طعام صحي، لأن ذلك سوف يساعد المرة القادمة، إذ أثبتت الدراسات أن التفكير في نوع طعام يجعل الإنسان ينجذب له .

الاعتماد على الترفيه

من الأفضل أن يقضي الإنسان وقت لنفسه  للترفيهه، مثلا عند الشعور بالتوتر  يمكن أن يأخذ حمام دافئ أو تمارس تمارين اليوجا لتخفيف التوتر والقلق

لا يجب أن يقول الانسان لنفسه أن قطعة صغيرة لن تؤثر

أحيانا عند الشعور بالرغبة  الشديدة في تناول الشوكولاتة، يمكن أن يتناول قطعة صغيرة منها. ولكن يجب أن يأكل الكمية المناسبة من الطعام حتى لا يشعر بالجوع، أما إذا كان يعاني من اضطرابات في الشهية يمكن استشارة أحد الأطباء المتخصصين في للتغذية .

 

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *