سلوك المغازلة عند الحيوانات

إن المغازلة في الحيوانات هي السلوك الذي تقوم من خلاله الأنواع المختلفة باختيار شركائها للتناسل، وعادة يبدأ الذكر في الخطوبة، وتختار الأنثى إما أن تتزاوج أو ترفض الذكر بناء على “أدائه”، والعديد من الحيوانات لديها طقوس التودد، وقد تنطوي المغازلة الحيوانية على رقصات معقدة أو اللمس أو النطق أو إظهار الجمال أو براعة القتال، و احد الحيوانات التي تدرس طقوس توددها جيدا هو طائر التعريشة، الذي بنى الذكور “كوخ” من الأشياء التي تم جمعها، والذي وصف لأول مرة رقصات التودد بقلم جوليان هكسلي .

ما هي المغازلة

في معظم الحالات تشكل الأزواج علاقات شراكة (أو على الأقل طويلة الأمد)، وفي هذه الحالة هناك أيضا رقصات بين الزوجين خلال موسم التزاوج، وخلال كامل فترة تربية الصغار إذا انفصلت الأزواج فهناك رقصات أخرى قوية بشكل استثنائي عندما يجتمعون، وهناك عدد من “الرقصات ” التي تحدث في ظروف مختلفة من الحياة، وكل هذا السلوك موروث، وعلى الرغم من أن الطائر الفرد يتذكر المكان ويكون بشكل دائم الشريك، فقد يعتقد أن المغازلة تحدث فقط في نوع الحيوانات التي لديها أدمغة معقدة إلى حد ما، مثل الثدييات والطيور .

وليست هذه هي القضية فالذباب مثل ذبابة الفاكهة الذكور يجب أن تقوم برقص التزاوج أمام الأنثى قبل أن تسمح لهم بالتزاوج، وإذا لم تكن الرقص “صحيحة” لهذا النوع فإنها ترفض الذكر، ولقد تم اكتشافه منذ أكثر من خمسين سنة أنه إذا كان الذكر يحمل طفرة تعطل الرقص، فإنه لا يستطيع أن يحقق التزاوج وترفضه الإناث، ومن الواضح أن هذا السلوك يفيد الأنثى التي تتمتع جيناتها بفرصة أفضل للمساهمة في الجيل التالي إذا كان شريكها مناسبا بيولوجيا، وليست ذبابة الفاكهة بأي حال من الأحوال الحشرات الوحيدة التي لديها طقوس التزاوج .

سلوك المغازلة

سلوك المغازلة هو ما يفعله الحيوان أو النبات أو طريقة عمله، وقد تكون السلوكيات واعية أو غير واعية، وقد تكون موروثة أو تعلمت في التجارب، والسلوك هو التفاعل المرصود الذي يحدث عندما يعطى كائن ما محفزا، وبعض الكائنات الحية أكثر تعقيدا من غيرها وقد تكون أكثر إدراكا لمحيطها، وإذا كان سلوكهم واعيا فهذا يعني أنهم يعرفون ما يفعلونه، وإذا لم يكونوا على علم بما يفعلونه فهذا هو السلوك غير الواعي، وسيسحب البشر يدهم من دون التفكير في ما إذا كانوا قد لمسوا شيئا ساخنا عن غير قصد، ويتم ذلك لأننا (والحيوانات الأخرى) نرث ردود فعل الجهاز العصبي التي تسبب لنا الابتعاد عن الشيء الذي يسبب الألم .

ويرتبط السلوك بالجهاز العصبي وكذلك بنظام الغدد الصماء، ويتفاعل النظام العصبي ويلاحظ ما يحدث، ونظام الهرمون هو أبطأ بكثير، ويجعل بعض أنواع السلوك أكثر أو أقل من المحتمل، ومثال بسيط هو التغيير من كونه طفلا إلى شخص بالغ، وهذا يشمل مجموعة كاملة من الهرمونات التي تؤثر على النمو والسلوك، ويرتبط السلوك أيضا بالتعلم، والكائنات التي هي أكثر تعقيدا يمكن أن تتعلم أفضل من تلك التي هي أبسط، ومع ذلك حتى أبسط الحيوانات تظهر التعود وهو نوع بدائي من التعلم، وبالنسبة للكائنات الحية يعني التعلم أن يغيروا سلوكهم لأنهم يتذكرون أنهم كانوا في هذا الوضع من قبل ويعرفون كيف يتصرفون، وغالبا ما يستخدم الناس كلمة “سلوك” بمعنى الطريقة التي يتفاعل بها الأشخاص (يتصرفون تجاه بعضهم)، ويتم تعليم الأطفال ما هو السلوك الجيد وما هو السلوك السيئ، والسلوك الجيد هو أن تكون مؤدبا ومدروسا للآخرين، إنه السلوك الذي يتوقعه الناس في مجتمع ما من الآخرين .

الصراع الجنسي عند الحيوانات

الصراع الجنسي عندما تكون مصالح الذكور والإناث في التكاثر ليست هي نفسها، فالذكور اهتمامهم هو التزاوج مع عدد كبير من الإناث المؤمنين بالكامل، وبالتالي نشر جيناتهن على نطاق واسع بين السكان، والإناث اهتمامهن هو أن يتزاوج مع عدد كبير من الذكور صالح، وبالتالي إنتاج عدد كبير من النسل صالح ومتنوع، وتطورت طقوس التزاوج لأنه من المفيد للإناث اختيار الشركاء، وإذا كان لدى الأنثى حيوان منوي من أكثر من ذكر، فإن منافسة الحيوانات المنوية ستدخل حيز التنفيذ، وهذا هو التنافس بين الحيوانات المنوية لتخصيب البويضة (فقط الحيوانات المنوية الواحدة تحقق الاتحاد) .

وفي بعض الحشرات يقوم الذكر بحقن مادة كيميائية في السائل المنوي مع السائل المنوي، والمواد الكيميائية تقتل الحيوانات المنوية القديمة (من أي تزاوج سابق)، وترفع معدل وضع البيض للإناث وتقلل من رغبتها في إعادة التزاوج مع ذكر آخر، ويقلل الكوكتيل أيضا من عمر المرأة مما يقلل من احتمال التزاوج مع الذكور الآخرين، وأيضا يمكن لبعض الإناث التخلص من الحيوانات المنوية السابقة للذكر .

المراجع:
الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *