الفرق بين المانيا الشرقية والغربية

- -

تعتبر ألمانيا من أشهر دول العالم فهى تقع في منتصف قارة أوربا بالتحديد، ولقد صارت ألمانيا بشكل رسمي جمهورية فيدرالية عقب إتحاد كل من ألمانيا الغربية وألمانيا الشرقية بعام 1990، ومن الجدير ذكره أن ألمانيا تقوم في الأساس على النظام الإنتخابي من أجل تحديد ممثلن عن الشعب، ويعد البرلمان الألماني مسئول بطريقة أساسية عن القوانين العامة بالدولة، كما يعد مسئول أيضًا عن اختيار رئيس الوزراء، وينتهي مدة حكم الرئيس بالبرلمان عقب أربع سنوات من حكمه، ويعتبر رئيس الإتحاد بالدولة هو رئيس الجمهورية ولكن لا يمتلك هذا الرئيس الكثير من السلطات، وسوف نتعرف من خلال هذا المقال على أوجه الإختلاف بين كل من ألمانيا الشرقية وألمانيا الغربية.

معلومات هامة عن عاصمة ألمانيا

تعد برلين هى عاصمة ألمانيا وهى المركز الرئيسي الذي يوجد به الكثير من المناطق بألمانيا، وتقع برلين في الناحية الشمالية من ألمانيا، وفي خلال عام 1871 ميلاديًا صارت عاصمة لبروسيا، وتمكنت من أن تنجو من التدمير الهائل الذي حدث بالحرب العالمية الثانية، وتم إعادة بناء جميع معالمها مرة أخرى، ولذلك تم تطوير اقتصادها بطريقة كبيرة، كما شهدت الكثير من التطورات والتحديثات أيضًا في مجال التجارة بأوربا.

ويوجد ببرلين الكثير من المعالم الحضارية الشهيرة، ومن أهم هذه المعالم هى بوابة براندنبورغ، ولقد تم بناء هذه البوابة في القرن الثامن عشر الميلادي، كما أن مدخل الأكروبوليس يعتبر هو البوابة الأساسية من أجل الدخول للمدينة، وأما عن الجغرافيا لعاصمة ألمانيا برلين فتصل إلى ما يقرب 900 كم²، ويتم توزيعها على حوالي 12 حي سكني أي أنها تشكل حوالي 95 منطقة، وتعتبر ألمانيا هى سابع دولة أوربية ويوجد بها الكثير من التضاريس المختلفة، حيث يحدها من ناحية الشمال سهل أوربا الشمالي، كما يوجد بالمناطق المنخفضة منها مجموعة كبيرة من الأنهار والمستنقعات المختلفة، وتشغل معظم مساحة العاصمة الكثير من الأراضي الزراعية.

ومن الجدير ذكره أن معظم سواحل البحر الشمالي في مدينة ألمانيا منخفضة بينما نلاحظ أن أراضيها تتسم بالرطوبة حيث يوجد بها الكثير من المساحات الطينية والسدود المائية، وتعتبر جزيرة روجن واحدة من أكبر الجزر الألمانية، ويوجد بها الكثير من الغابات والجبال المختلفة، وفي منطقة الجنوب يمتد بها الأراضي الكثير المليئة بالرمال، بالإضافة لوجود بها مجموعة كبيرة من البحيرات التي تتسم بحجمها الصغير، والسبب وراء ظهور هذه البحيرات تراجع كمية كبيرة من مياه الأنهار الجليدية.

الفرق بين المانيا الشرقية والغربية

تعتبر ألمانيا الشرقية هى جمهورية ألمانيا الديمقراطية، وهى دولة بداخل الكتلة الشرقية أثناء الحرب الباردة والتي امتدت في الفترة من 1949 إلى 1990، وتمكنت من أن تحتل القطاع الألماني الذي قام بإحتلاله القوات السوفيتية خلال العرب العالمية الثانية في مؤتمر بوتسدام، ويعد الحد الشرقي لألمانيا الشرقية هو خط أودر- نيس، ولقد بقيت برلين الغربية بعيدة عن سيطرة الحكم السوفيتي وسيطرة الجمهورية الألمانية الديمقراطية.

ومن الجدير ذكره في خلال الفترة من 1945 إلى 1949 ظلت ألمانيا الشرقية تخضع لسيطرة القوات السوفيتية، وتمكن السوفييت من أن يطهر جميع معاقل النازيين، حتى أكتوبر لعام 1949 قامت القوات السوفيتية بتسليم مقاليد الحكم لحكومة الجمهورية كلها، وفي عام 1989 من شهر نوفمبر انهار سور برلين كله، وخلال نوفمبر من عام 1989 تم إعادة فتح بوابة براندينبورغ، وعقب انهيار سور برلين ظهرت حكومة قوية تلتزم بالتحرر السياسي والتحرر الإقتصادي، وفي عام 1990 تم عقد انتخابات حرة للمرة الأولى ونتج عن هذه الإنتخابات تكوين حكومة قوية تمكنت من أن تقود المفاوضات الدولية التي ترتب عليها فيما بعد توقيع معاهدة تسوية قوية، وتم خلالها توحيد كل من ألمانيا الشرقية وألمانيا الغربية.

ومن السابق يتضح أن ألمانيا الشرقية هى جمهورية ألمانيا الديمقراطية، بينما ألمانيا الغربية تعتبر هى جمهورية ألمانيا الإتحادية التي قامت في الفترة من 1949 إلى 1990 وذلك قبل أن يتم إعادة توحيد ألمانيا، حيث من الجدير ذكره أن كل من ألمانيا الغربية وألمانيا الشرقية تم توحيدهم في دولة واحدة وهى دولة ألمانيا، ومن الملاحظ أنن مدينة بون كانت تعتبر هى عاصمة ألمانيا الغربية، ولكن عقب ذلك نلاحظ أن دولة برلين تعتبر هى عاصمة دولة ألمانيا والتي ازدهرت بطريقة كبيرة في النشاط الإقتصادي والنشاط التجاري أيضًا ويوجد بها العديد من المعالم التي جعلت دولة ألمانيا تحتل مكانة كبيرة وعظمية بين الكثير من دول العالم المختلفة كلها.

المراجع:
الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *