علامات الجمال عند الرجل

أصبح من المألوف في فرنسا في القرن السادس عشر وضع شامات صناعية على الوجه كعلامة من علامات الجمال، واستمرت الموضة في القرن الثامن عشر، وتطبيقها على الوجه كشكل من أشكال المكياج، وكانوا في كثير من الأحيان بأشكال خيالية مثل القلوب أو النجوم، وإلى جانب قيمتها الزخرفية يمكنهم إخفاء ندبات الجدري أو قروح الزهري .

علامة وسامة الرجال

ارتفاع الكتفين والعرض هو أهم سمة جمال مميزة لدى الرجال، حيث كان الرجال يعرفون مع مرور الوقت بقامتهم الطويلة والكتفين العريضة، والتي جعلتهم رجالا أقوياء قادرين على تحمل الصعوبات وضمان حياة كريمة لعائلاتهم، فضلا عن سمات الجمال والوسامة الممنوحة من قبل الكتفين العرض والارتفاع للرجال، وتمدد الصدر والكتف العضلي العريض، وركز الكثير من الرجال وخاصة المجموعات الشبابية في الفترة الأخيرة على ممارسة تمرينات كمال الأجسام لبناء العضلات وظهرت بشكل واضح، وذلك من أجل الجمال، بما في ذلك منحهم مظهر مميز من الشباب وجسم قوي .

وقد دأبت البشرة السوداء على غناء العرب في الشعر عن جمال المرأة صاحبة البشرة البيضاء، في حين أن البشرة الداكنة هي سمة من سمات جمال الرجل العربي، والتي تكسبها بشكل جيد وجميل يتميز بها من الرجال في الدول الأخرى من العالم، حيث الجلد الداكن للرجل من العلامات التي تشير إلى شدته وقوته، حيث بدأ الغرب في تقليد الجمال العربي للرجال من خلال الانتقال من الأبيض إلى البشرة الداكنة من خلال التعرض للشمس أو صبغ الجلد باللون البني، ويربط الناس منذ زمن طويل بجمال عنق المرأة الطويل والعالي في حين ربطوا جمال متوسط ​​طول الرقبة والنطاق العريض، كما اعتبر امتلاك الرجل لرقبة طويلة وعلامة عالية من علامات الانوثة، إضافة إلى أغترانهم إلى جمال عنق الإنسان وظهور تفاحة آدم بشكل واضح وملموس .

الصوت الخشن أيضا علامة من علامات الجمال للرجل، فصوته الصاخب إلى حد ما عندما يتكلم يدل على قوته ورجولته، والصوت الناعم والأغماء لا يتناسب مع علامات جمال الرجل، والشعر الناعم، وقد عرف العرب بشعرهم الناعم واللون الداكن مع موجات خفيفة تضفي عليه شكلا من أشكال الحيوية، وليس جمال الرجل العربي مقصورا على وجود الشعر، حيث أثبت العديد من الرجال أن جمال الصلع لا يقتصر على الرجل وجود شعر على رؤوسهم، والرموش الطويلة والسميكة أيضا من علامات الجمال، حيث تعطي هذه النوعية من الرموش لرجل وجه جيد وجمال في عينيه لا مثيل لها، حيث تظهر عيون العيون السوداء بشكل طبيعي، كما تزيد من جاذبيتها .

6 علامات جمال لدى الرجال والنساء

1- الشامة فوق الشفاه .
2- وجود فجوة بين أسنانك الأمامية .
3- النمش على الأنف والخدين .
4- الرموش الطبيعية طويلة وكرة لولبية .
5- عيون على شكل اللوز .
6- الشعر الأشقر مع عيون بنية أو شعر داكن مع عيون زرقاء .

الجمال في اليونانية القديمة

كان الاسم اليوناني الكلاسيكي الذي يترجم أفضل للكلمات التي تنطق باللغة الإنجليزية “الجمال” أو “جميل” هو “كالوس” وكانت صفة الجمال هي “كالوس”، ومع ذلك قد يترجم كالوس أيضا إلى “جيد” أو “ممتاز”، وبالتالي له معنى أوسع من مجرد الجمال المادي وبالمثل، تم استخدام كالوس بشكل مختلف عن الجمال، وفي الإنجليزية الكلمة في أنه أولا وقبل كل شيء ينطبق على البشر ويحمل دلالة مثيرة، وكانت كلمة Koine اليونانية للكلمة جميلة صفة اشتقاقية، والقبح هو عكس الجمال، وغالبا ما تشتمل تجربة “الجمال” على تفسير لبعض الكيانات على أنها متوازنة وتناغم مع الطبيعة، مما قد يؤدي إلى مشاعر الجذب والرفاهية العاطفية .

ولأن هذا يمكن أن يكون تجربة ذاتية، غالبا ما يقال أن “الجمال في عين الناظر، ومع ذلك بالنظر إلى الملاحظات التجريبية للأشياء التي تعتبر جميلة في كثير من الأحيان تتماشى مع الطبيعة المذكورة وصحتها، والجمال وقد ذكر أن لديها مستويات من الموضوعية كذلك، وهناك أيضا أدلة على أن تصورات الجمال تحددها الانتقاء الطبيعي، كما أن الأشياء والجوانب من الناس والمناظر الطبيعية التي تعتبر جميلة موجودة عادة في المواقف التي من المرجح أن تعطي بقاء معزز للجينات البشرية المدركة، ويمكن العثور على النظرية الغربية القديمة للجمال في أعمال الفلاسفة اليونانيين في وقت مبكر من الفترة ما قبل سقراط ، مثل فيثاغورس، وقد شهدت مدرسة فيثاغورس صلة قوية بين الرياضيات والجمال على وجه الخصوص، ولاحظوا أن الأشياء المتناسبة مع النسبة الذهبية تبدو أكثر جاذبية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *