اعراض تكيس المبايض للمتزوجات

تعاني نسبة كبيرة من النساء في العالم من مشكلة تكيس المبايض، حيث تتراوح نسبتهم إلى حوالي 5 % إلى 10%، وهي نسبة ليست بقليلة، يمكننا تعريف “تكيس المبايض” بأنه عبارة عن خلل في وظيفة المبيض، مما يؤثر على عملية التبويض بالكامل، فمن الممكن أن يكون بداخل المبيض الكثير من عدد البويضات، ولكن ذلك التكيس يمنع عملية التبويض، ولا شك أن ذلك يتسبب في الكثير من المشاكل مثل تؤخر الإنجاب أو حدوث اضطرابات في الطمث (الدورة الشهرية)، قد يصل حجم التكيس على المبيض إلى حوالي 8 مللي.

أسباب تكيس المبايض للمتزوجات

لم يتم تحديد بشكل فعلى أسباب لحدوث تكيس المبايض، ولكن هناك بعض الاستنتاجات التي استطاع أن يصل إلى الأطباء المختصين بأمراض النسا والتوليد وغيرهم الكثير من الدارسين وتتمثل تلك الاستنتاجات في :

– “الاضطرابات والتغيرات الهرمونية” تعتبر الاضطرابات الهرمونية لدي المرأة المتزوجة هي من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بتكيس المبايض.

– “اضطرابات في فرز الأنسولين” يعتبر الأنسولين هرمون وظيفته تنحصر في القيام بتنظيم استعمال الدم لنسب الجلوكوز الموجودة في الجسم لإنتاج الطاقة، وفى حالة تكيس المبايض يحدث زيادة في معدل ذلك الهرمون، مما يؤدي غلى تفاقم المشكلة.

أنواع تكيس المبايض لدي المتزوجات

لا يقتصر تكيس المبايض على نوع واحد، بل له عدة أنواع، يمكننا توضيح كل نوع من خلال الآتي :

1- النوع الأول هو “التكيس الجلداني”، وهو عبارة عن تجمع من الخلايا على المبيض تشمل أنسجة للجلد والأسنان والشعر، ويعتبره الأطباء بمثابة “ورم”.

2- النوع الثاني هو “سرطان المبيض” وهو من اخطر أنواع التكيس التي قد تواجه المرأة المتزوجة ويرجع ذلك بسبب مخاطره وأعراضه، ويمكن اكتشاف ذلك النوع من خلال عمل “السونار”.

3- النوع الثالث هو “التكيس الوظيفي” ويتم ذلك من خلال بقاء البويضة كما هي في المبيض مع ازدياد حجمها نتيجة تجمع السوائل بداخلها، ويعتبرها الأطباء من أنواع التكيس الحميد الذي يمكن معالجته بفترة لا تتجاوز العشر أسابيع.

4- النوع الرابع هو “بطانة الرحم المهاجرة ” وينتج ذلك التكيس عن انتقال الأنسجة من البطانة الخاصة بالرحم إلى المبيض.

5- النوع الخامس “حمل خارج الرحم” وفي حالة تلك الإصابة للمرأة المتزوجة يتم تكوين الحمل خارج الرحم، بحيث يكون الجنين في قناة فالوب أو المبيض.

6- النوع السادس “التكيس المتعدد للمبيض” وهو من أكثر أنواع التكيس التي تصاب بها النساء حول العالم، وينتج ذلك عن وجود خلل هرموني بجسم المرأة.

علامات تكيس المبايض للمتزوجات

هناك بعض الأعراض الواضحة التي قد تصيب المرأة المتزوجة عند إصابتها بتكيس المبيض، ويمكننا توضيح تلك الأعراض من خلال الآتي :

– تأخر الدورة الشهرية أو انقطاعها بشكل كامل وتؤخر الإنجاب، بالإضافة إلى زيادة في معدلات نمو الشعر بمختلف مناطق الجسم مثل منطقة تحت الإبطين والعانة والقدمين والبشرة بشكل عام، ويحدث ذلك نتيجة لوجود الخلل الهرموني.

– ظهور حب الشباب والإصابة بازدياد في الوزن والسمنة المفرطة، بالإضافة إلى صعوبة فقدان الوزن، مع ملاحظة تقصف وضعف واضح بشعر الرأس.

– الشعور بالتغيرات الهرمونية والتي تتمثل في الشعور بالاكتئاب والرغبة الدائمة في العزلة، بالإضافة إلى العصبية المفرطة والتوتر والشعور المستمر بالقلق، كما تشعر المرأة حينها بفقد الثقة بنفسها.

– ما تشعر المرأة بتغير واضح في نبرة صوتها وتغير في حجم البظر والثديين، بالإضافة إلى ظهور بعض العلامات الداكنة بمناطق مختلفة بالجسم.

طرق علاج تكيس المبايض للمتزوجات

هناك طرق متعددة يمكن من خلالها معالجة مشكلة تكيس المبايض، وتتمثل تلك الطرق العلاجية في الآتي :

– تناول الأدوية العلاجية التي يقوم الطبيب المعالج بإعطائها خلال فترة العلاج، حيث يلزم تناول تلك الجرعات العلاجية بشكل صحيح، ويرجع ذلك لتأثيرها القوي على الهرمونات ونشاط المبيض.

– يمكن علاج مشكلة تكيس المبيض من خلال استئصاله بعملية جراحية، ويتم ذلك بعد تقديم كافة الفحوصات الطبية التي يطلبها الطبيب المعالج من تحاليل وأشعة، حتى يتأكد الطبيب من تناسب العملية مع حالة المرأة التي تعاني من المشكلة.

– يمكن علاج مشكلة تؤخر الإنجاب في تلك الفترة العلاجية من خلال القيام ب “التلقيح الصناعي” وهي أفضل وسيلة للحصول على الحمل.

– يساعد فقدان الوزن على علاج مشكلة تكيس المبايض، ولذلك ينصح أطباء النسا والتوليد التخلص من الدهون الزائدة وإتباع حمية غذائية مناسبة للحصول على أفضل النتائج خلال فترة تلقي العلاج.

 

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *