مطويات عن شلل الاطفال

- -

شلل الأطفال من أخطر الأمراض التي تهاجم الأطفال في سن مبكر ، وهو مرض فيروسي يؤثر على أعصاب الجسم ويؤدي إلى الشلل ، وهناك العديد من الحملات التوعوية والعلاجية حول العالم للحد من شلل الأطفال وانتشاره بصورة كبيرة حول العالم ، ولا تنحصر مخاطر الإصابة بشلل الأطفال عند اعدم حركة أخد اطراف الجسم فقط ، ولكن بعض الأحيان إلى الوفاة .

ما هو مرض شلل الأطفال

شلل الأطفال مرض فيروسي شديد العدوى يغزو الجهاز العصبي وهو كفيل بإحداث الشلل التام في غضون ساعات من الزمن ، و ينتقل الفيروس عن طريق الانتشار من شخص لآخر بصورة رئيسية عن طريق البراز ، وبصورة أقل عن طريق وسيلة مشتركة ( مثل المياه الملوثة أو الطعام ) ويتكاثر في الأمعاء ، وتتمثّل أعراض المرض الأوّلية في الحمى والتعب والصداع والتقيّؤ وتصلّب الرقبة والشعور بألم في الأطراف. وتؤدي حالة واحدة من أصل 200 حالة عدوى بالمرض إلى شلل عضال (يصيب الساقين عادة). ويلاقي ما يتراوح بين 5% و10% من المصابين بالشلل حتفهم بسبب توقّف عضلاتهم التنفسية عن أداء وظائفها ، وعلى الرغم من أن مرض شلل الأطفال يتسبب في الإصابة بالشلل والموت ، فإن غالبية الأفراد المصابين بالفيروس لا يمرضون ولا يدركون أنهم مصابون به .

أبرز الأعراض الأولية لشلل الأطفال

استطاعت بعض دول العالم مواجهة مرض شلل الأطفال والقضاء عليه تماماً ، حيث تعود أخر حالة إصابة طبيعية بشلل الأطفال في الولايات المتحدة إلى عام 1979. أما اليوم ، فبرغم الجهود العالمية المبذولة للقضاء على شلل الأطفال ، فإن الفيروسية السنجابية المسببة له ما زالت تصيب الأطفال والبالغين في بقاع من آسيا وأفريقيا .

– الحمى .

التهاب الحلق .

– الصداع .

– القيء .

– الإرهاق .

– تيبس أو ألم بالظهر .

– تيبس أو ألم بالرقبة .

– تيبس أو ألم في الذراعين أو الساقين .

– الشعور بألم في العضلات أو ضعفها .

متلازمة ما بعد شلل الأطفال

تعد متلازمة ما بعد شلل الأطفال مجموعة من علامات وأعراض الإعاقة التي يصاب بها بعض الأفراد بعد الإصابة بشلل الأطفال بسنوات. تتضمن العلامات والأعراض الشائعة:

– فقدان ردود الأفعال .

– آلام حادة في العضلات أو ضعفها .

– أطراف رخوة ولينة (الشلل الرخو) .

– استرخاء العضلات التدريجي أو ضعف وألم بالمفاصل .

– الإرهاق .

– ضمور العضلات (ضمور) .

– مشاكل في التنفس أو البلع .

– اضطرابات التنفس المتعلقة بالنوم، مثل انقطاع النفس أثناء النوم .

– انخفاض قدرة تحمل درجات الحرارة المنخفضة .

كيف ينتقل شلل الأطفال من شخص لأخر

هناك معلومة لا يعرفها الكثير من الأشخاص أن شلل الأطفال هو مرض معد جدا ، وينتشر من خلال اتصال طفل بآخر ، ويعيش الفيروس في حلق وأمعاء شخص مصاب فقد يدخل الجسم من خلال الفم ، وينتشر من خلال الاتصال بالبراز للشخص المصاب -وإن كان أقل شيوعا- من خلال قطرات من العطس أو السعال ، وأيضا، يمكن للطفل أن يصاب بالعدوى إذا كان قد وضع الأشياء الملوثة بالبراز فى فمه،  ويمكن للشخص المصاب أن ينشر الفيروس للآخرين مباشرة قبل وبعد حوالي من أسبوع إلى أسبوعين من ظهور اعراض شلل الاطفال وذلك لأنه يمكن للفيروس أن يعيش في براز شخص مصاب لعدة أسابيع .

أشياء تزيد من مخاطر الإصابة بشلل الأطفال

– لم يكمل طفلك مجموعة اللقاحات .

– يعاني طفلك من تفاعل حساسية للقاح شلل الأطفال .

– يعاني طفلك من مشاكل غير الاحمرار الخفيف أو ألم في موضع حقن اللقاح .

– كنت مصابًا بشلل الأطفال قبل سنوات والآن أنت تعاني من ضعف وتعب غير مبرر .

التطعيم ضد شلل الأطفال

يتلقى معظم الأطفال لقاح شلل الأطفال  في شكل أربعة جرعات من القاح (IPV) في الأعمار التالية:

– شهرين

– أربعة أشهر

– بين عمر 6 أشهر و18 شهرًا

– بين عمر 4 سنوات و6 سنوات عند دخول الأطفال المدرسة مباشرةً

التطعيم ضد شلل الأطفال للبالغين

لا يتم تطعيم البالغين بشكل روتيني ضد شلل الأطفال؛ لأن معظمهم محصنين بالفعل ، كما أن فرص الإصابة بشلل الأطفال ضئيلة. مع ذلك ، يجب أن يحصل بعض البالغين المعرضين لخطر الإصابة بشلل الأطفال ، الذين لديهم سلسلة تطعيم أولية للقاح شلل الأطفال المعطل (IPV) أو لقاح شلل الأطفال الفموي (OPV) على جرعة معززة وحيدة من لقاح شلل الأطفال المعطل.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

nervana

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *