حكم صلاة الجمعة للمسافر

اجتمع علماء الأمة على أّن صلاة الجمعة فرض عين على كل ذكر بالغ عاقل إذا قام بإدراكها ولم يكن له عذر شرعي في تركها، فإذا انشغل عنها وقام بتركها لاعتقاده أنها ليست فرض فقد قام بمعصية الله ورسوله لثبوت وجوبها بالإجماع عليها في القرآن الكريم، والسنة النبوية الشريفة.

حكم صلاة الجمعة للمسافر

– صلاة الجمعة غير واجبة على المسافر وإذا صلاها أصبحت صحيحة.
– حكم الجمعة في حق المسافر مسافة قصيرة أنّها غير واجبة عليه، ودليل ذلك من السنة النبوية
أن النبي صل الله عليه وسلم لم يصلي الجمعة في سفره، و في حجة الوداع في يوم عرفة صلى الظهر والعصر جمعاً ولم يصلي الجمعة.

– إذا دخل المسافر بلداً و في نيته الإقامة أكثر من أربعة أيام فتكون صلاة الجمعة واجبة في حقّه، وعليه أن يتم الصلاة ولا يقصر فيها.

– إذا دخل المسافر بلداً و في نيته الإقامة أقل من أربعة أيام فتكون صلاة الجمعة غير واجبة عليه، ويحق له أن يقصر فيها.

حكم صلاة الجمعة للمسافر عند أهل العلم

– ابن هبيرة

اتفق على أن صلاة الجمعة غير واجبة على كلاً من: الصبي والعبد والمسافر المرأة.

– ابن عبد البر

قال “ليس على المسافر جمعة” وهذا القول إجماع لا خلاف فيه لأن رسول الله صل الله عليه وسلم قد سافر كثيراً ولم يذكر عنه ولو مرة واحدة أنه قام بصلاة الجمعة.

– ابن المنذر

تحجج في إسقاط الجمعة عن المسافر بقوله أن النبي صل الله عليه وسلم قد مر عليه أثناء سفره الكثير من صلوات الجمعة ولم يبلغنا أنه جمع وهو مسافر، بل ثبت عنه يوم عرفة وكان يوم الجمعة وصلى صلاة الظهر، فيدل ذلك على أن لا جمعة على المسافر استدلالاً بفعل النبي صلى الله عليه وسلم.

متى تسقط صلاة الجمعة

– صلاة الجمعة غير واجبة على المريض الذي لا يستطيع حضورها بسبب شدة المرض، أو كان عاجز عن استيفاء أركانها، أو عدم استطاعته لصلاتها مع الجماعة لأي سبب شرعي.

– تسقط صلاة الجمعة في حالة خوف المصلي على نفسه من عدو يهاجم أهل بيته.
– تسقط صلاة الجمعة في حالة الخوف من ظلم السلطان.

– تسقط صلاة الجمعة في حالة الخوف على ماله أو عرضه إذا كان ضياعهم مرتبط بخروجه من المنزل.
– تسقط صلاة الجمعة عن الأعمى الذي لا يستطيع الذهاب إليها بنفسه، ولا يجد من يساعده في الذهاب لصلاتها، لكنها واجبة عليه في حالة قدرته على الذهاب.

– تسقط صلاة الجمعة عن من لا يستطيع الذهاب إليها راكبا أو محمولاً وغير واجبة على المقعد إذا لم يجد من يحمله.
– تسقط صلاة الجمعة عن الشيخ الهرم أي كبير السن الذي لا يستطيع الذهاب إليها.

– تسقط صلاة الجمعة في حالة وجود الحر شديد جداً أو برد شديد جداً .

من تجب عليه صلاة الجمعة

– صلاة الجمعة واجبة على المسلم فلا تصح من الكافر، لأنه ليس من أهل العبادات.
– صلاة الجمعة واجبة على المسلم البالغ العاقل والثّلاثة من شروط التكليف بالصلاة ولا تصح إذا سقط شرط منهم وإن أّداها فهي لا تصح.

– صلاة الجمعة واجبة على الرجال فقط لأن المرأة ليست من أهل الجماعات.
– صلاة الجمعة واجبة الرجل الحر وغير واجبة على العبد المملوك فقد قال النّبي صلى الله عليه وسلم (الجمعة حق واجب على كل مسلم في جماعة إلا أربعة عبد مملوك أو امرأة أو صبي أو مريض).

– صلاة الجمعة واجبة على كل من يكون مقيم بمكان يصلى فيه الجمعة أو كان قريب منه وسمع النداء لها.

سنن صلاة الجمعة

– من سنن يوم الجمعة الاغتسال والتطيب ولبس أحسن الثياب.
– من سنن يوم الجمعة الذهاب المبكر إلى المسجد، ويجب الحرص على سماع خطبة الإمام من البداية.

– من سنن يوم الجمعة الحرص على الاقتراب من الإمام، مع الحرص على عدم أذية المصلين الآخرين.
– من سنن يوم الجمعة أن يجعل المسلم همه الأول في الإقبال على استماع الخطبة من الإمام، و لا ينشغل بالكلام أو بأي عمل أثناءها، حتى لا ينشغل خاطره وقلبه عن فوائد حسن الاستماع لها.

– من سنن يوم الجمعة أن يتوجه للمسجد مشياً ولا يركب إذا كان المكان قريب و يستطيع الذهاب إليه عن طريق المشي حتى يزداد في الأجر وترتفع درجته عند الله تعالى.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *