انجازات المملكة العربية السعودية في خدمة الإسلام

لقد كانت وما زالت المملكة العربية السعودية منارة للإسلام والمسلمين لما تقدمه بشكل دائم ومستمر، ولا شك أن موقعها المتميز ووجود الكعبة المكرمة فيها وكونها موطن رسول الكريم سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) أزادها علو قيمة ومنزلة وسط دول الوطن العربي.

خدمة المملكة للمسجد النبوي والمسجد الحرام  

تحرص المملكة العربية السعودية على تقديم العديد من الخدمات لتلك الأبنية المشرفة مثل المسجد النبوي والمسجد الحرام، حيث يتم ترميمهم والعم لعلى توسيع الرقعة الخاصة بهم، حتى يستطيع أن يحتووا اكبر قدر ممكن من الحجاج والمعتمرين في كل عام.

تحرص الجهات المعنية بالمملكة على تنظيف وترميم جميع أركان تلك المساجد وتوفير كافة الكماليات، وتطوير أنظمة الإضاءة الموجودة فيها، وسنري ذلك بشكل واضح في الترميمات الأخيرة التي تمت بالمسجد النبوي، حيث أصبح يستوعب حوالي 698 ألف مصلي وعشرة مآذن وحوالي 170 قبة رصاصية و27 قبة متحركة، بالإضافة إلى استخدام فن العمارة في جمع أجزائه، مما جعله من أشهر وأفخم المعالم الإسلامية في العالم.

ولقد وصلت مساحة توسعة مسجدي الحرمين الشريفين إلى حوالي 700 ألف متر مربع، كما تم عمل أفضل وأروع وأرقي الديكورات لتلك الرقعة الشريفة، وبالتالي تم استيعاب حوالي مليون و600 ألف مصلي، ومازالت تلك التوسعات في الاستمرار، حيث تحرص المملكة على متابعة كافة أجزاء الحرم الشريف وتطويرها.

خدمة طباعة المملكة للمصاحف الشريفة

تحرص المملكة العربية السعودية على طباعة أعداد كبيرة من المصاحف الشريفة لجميع الدول العربية وغيرها، حيث يتكفل بذلك مجمع الملك فهد لطباعة المصاحف الشريفة والذي تمم تأسيسه في عام 1985م والذي يوافق عام 1405هـ، ولقد أنتج ذلك المجمع الإسلامي حوالي 160 إصدار و193 مليون نسخ من المصاحف الشريفة بلغات مختلفة.

يهدف ذلك المجمع إلى طباعة المصاحف القرآنية وتسجيل التلاوات القرآنية وترجمة آيات القرآن وتوضيح تفسيرها بمؤلفات وتسجيلات، بالإضافة إلى حرص العاملين فيه على حماية علوم الشريعة وتعليم السنة النبوية الشريفة والاهتمام بالبحوث والدراسات الإسلامية التي يقوم بها العلماء المسلمين والكثير من الأهداف الأخرى التي لا حصر لها.

خدمات المملكة للحجاج والمعتمرين

تحرص المملكة العربية السعودية على توفير العديد من البرامج الإرشادية التي تساعد الحجاج والمعتمرين بمجرد وصولهم لأرض المملكة، مما يساعد على حمايتهم خلال فترة إقامتهم، وتتنوع تلك الإرشادات ما بين التعليمات الصحية والدينية والإدارية.

توفر المملكة خدمة التأشيرات بشكل سريع للحجاج والمعتمرين، مما يوفر بذل مجهود كبير، وتعتبر تلك الخدمة من أفضل الخدمات التي تقدمها المملكة لزوارها بكل عام، كما أنها تعمل على توفير السكن ووسائل النقل والخدمات العامة وجميع خدمات التغذية، كما يتم توزيع بشهر رمضان وجبات الإفطار على المعتمرين.

خدمة تشييد ساعة مكة المكرمة

لقد شيد الملك عبد العزيز ساعة مكة المكرمة ويتم من خلالها إعلان توقيت مكة المكرمة للعالم كله، وتعتبر تلك الساعة من التحف المعمارية الفريدة واليت أصبحت معلم إسلامي مميز، حيث يصل ارتفاع ذلك المبني إلى حوالي 601 متر، تم بناء ذلك البناء وتزيينه باستخدام حوالي 98 مليون قطعة من القطع الزجاجية الملونة التي أضافت له جمال لا يقارن بباقي الأبنية الموجودة في العالم، كما يحتوي على أكثر من مليوني وحدة ضوئية.

خدمة المملكة بمشروع سقيا زمزم

وقد قام الملك عبد الله بن عبد العزيز بعمل ذلك المشروع ليكون على مقربة من الحرم المكي الشريف بمدينة مكة، ووصلت تكلفة ذلك المشروع الشريف إلى 700 مليون ريال سعودي، ويتمثل ذلك المشروع في عمل محطة مياه تقوم بضخ مياه بئر زمزم إلى أنابيب غير قابلة للصدأ لتوصيلها إلى خزان المياه الذي يتسع لحوالي 5 الآلاف متر مكعب من المياه، حتى تصل إلى الفلاتر المسئولة عن تنقية المياه لتجميعها داخل خزان المياه، الذي يوزع مياهه على المحطة والخزانات الفرعية وللمبردات الموجودة بالحرم المكي.

إنشاء رابطة العالم الإسلامي

وهي من الروابط الإسلامية التي تعمل على خدمة الإسلام والمسلمين، وهي بمثابة تضامن إسلامي قام بتقديم الدعم للمسلمين طوال الخمسون سنة الأخيرة، ساعدت تلك الرابطة على تعليم الإسلام وتوضيح مبادئه وتعاليمه والتصدي لجميع التيارات المعادية للإسلام والدفاع عن قضايا المسلمين وتقديم الخدمات المتعلقة بالمجالات التربوية المختلفة، بالإضافة إلى العديد من الأهداف الأخرى.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *