روايات عالمية مشهورة

عالم الروايات والكتب من أكثر العوالم الشيقة التي تأخذنا في رحلة ساحرة ونعيش معها في قصص وحكايات من الخيال التي نتمنى في بعض الأحيان أن تحقق في أرض الواقع، كم من الممتع أن نعيش داخل سطور الكتب، ونطلع على العديد من الثقافات المختلفة لذا سنأخذكم في رحلة ممتعة مع روايات عالمية مشهورة من جميع بقاع الأرض.

روايات عالميةممتعة

رواية the great Gatsby

تلك الرواية أكثر من رائعة ولقد حققت نجاح كبيراً حول العالم حتى أنها تم تصويرها فيلم سينمائي قام ببطولته الممثل المشهور ليوناردو دي كابريو خلال عام 2013، يعود عمر تلك الرواية إلى بداية القرن التاسع عشر، ولكن مازال لرواية غاتسبي العظيم صد واسع في نفوس كل من قراءة، الرواية من تأليف فرنسيس سكوت فيتزجيرالد.

رواية The odyssey

رواية ملحمية بكل معني الكلمة، وتجمع بين الانتقام والرومانسية والمغامرة، وتعود أحداثها إلى القرن الثامن عشر، وتدور حول أوديسيوس ذلك البطل المحارب، الذي كان يرغب في العودة إلى زوجته الجميلة، بعد انتهاء حصار طروادة، ولكن على مايبدو أنه تسبب في غضب إلى البحر عند الإغريق” بوسيدون” وكانت النتيجة أنه لم يستطيع العودة إلى الديار لمدة عشر سنوات على عكس باقي المحاربين، ويعيش رحلة من المغامرات والأحداث الخيالية المذهلة، ليتمكن من العودة في النهاية إلى زوجته ويبدأ رحلة الانتقام لكل من تعرضها لها خلال غيابه.

رواية مئة عام من العزلة

تلك الرواية كانت السبب في حصول مؤلفها غابرييل غارسيا ماركيز على جائزة نوبل، وبسبب النجاح الكبير لتلك الرواية،  تم ترجمتها للعديد من اللغات العالمية، مئة عام من العزلة تأخذك معها في رحلة إنسانية وتسلط الضوء على العديد من المشاكل التي تمر بها المجتمعات ويدعوا من خلاله إلى السلام.

رواية 1984

قد يعتقد البعض أن الروايات السياسية  لا تحقق نجاح كبيراً مثل الروايات الرومانسية أو الدرامية ولكن مع رواية 1984، أختلف الأمر فلقد تم تصنيف 1984 على أنها من أهم الروايات السياسية في العالم، مؤلف الرواية جورج أورويل، وتدور الأحداث في بريطانيا، بطلها رجل يعمل بالصحافة ويراقب من قبل العديد من الجهات السيادية، وذلك لأنه كان دائما ماتدور كتابته حول المجتمع والأنظمة المستبدة، مما جعله يدخل في العديد من الصراعات، الرواية تم تنفيذها في فيلم سينمائي شهير.

 رواية أريد ساقا أقفل عليها

القصة التي تدور حولها رواية أريد ساقا أقف عليها، من واقع حياة مؤلف الرواية الذي يجمع بين الكتابة الإبداعية، وكونه طبيب، ولكنه عاناً من إصابة شديدة، تسببت في فقدانه الشعور بأحد ساقية، المؤلف والطبيب الذي نتحدث عنه هو “اوليفرساكس” ويمكن تصنيفها على أنها اجتماعية وطبية في ذات الوقت، ولكن بأسلوب شيق ومؤثر ويحكي تجربة يعيشها مئات الأشخاص حول العالم، ولقد أصدر الكاتب تلك الرواية في جزئيين، الرواية مصدر للأمل والتفاؤل، لتغلب على صعاب الحياة.

رواية الجريمة النائمة

من أكثر الكتب متعة التي تنتمي للفئة البوليسية، تجعل القارئ يعيش في عالم من المغامرة الممتعة والترقب المستمر وعدم توقع الأحدث ومن تلك الروايات الجريمة النائمة، بطلة الرواية فتاة قررت أن تبدأ حياة جديدة للهروب من بعض الذكريات والأحداث المؤلمة، ولكن يبدو أن الماضي لم يتركها وقرر أن يطاردها من جديد لتعيش سلسة من الأحداث المثيرة والمقلقة، المؤلفة هي أجاثا كريستي.

رواية الغجرية

رواية الغجرية تنتمي للأدب الإسباني من نوع المغامرة والتشويق، وتدور أحداثها حول فتاة جميلة ولكنها تربة علي يد سيدة عجوز تنتمي للغجر، الفتاة هي “بريثيوسا” ولقد تبنتها تلك السيدة الغجرية وقررت أن تعلمها جميع فنون السرقة التي يتقنها الغجر وفقا للرواية لتتحول بريثيوسا إلى لصة بارعة، مؤلف الرواية ثربانتس.

رواية العشق الأربعون

من روائع الأدب التركي، تدور أحداث رواية قواعد العشق الأربعون في حقبتان مختلفتين من الزمن، أحد القصتين تدور في القرن الثالث العشر،  والقصة الأخر من الزمن المعاصر، الرواية أكثر من رائعة وعلى الرغم من اختلاف الزمنين إلى أن قصة القرن الثالث عشر هي المؤثر الرئيسي في بطلة وصاحبة قصة العصر الحديث، وتجتمع القصتين حول فكرة البحث عن الحب في كل زمان ومكان،  مؤلفة الرواية هي أليف شافاق.

رواية ذهب مع الريح

الغريب في تلك الرواية أن مؤلفتها مارغريت ميتشل لم تكتب أي رواية أخرى على الرغم من النجاح الكبير الذي حققته الرواية والتي جسدت بها الكاتبة الأمريكية مررت الحروب، وماتحدثه من خراب في المجتمعات وشبهة ذلك بالريح الشديدة التي تدمر كل ما تمر به، تأثرت مارغريت ميتشل بالحروب الأهلية التي عاشتها الولايات المتحدة الأمريكية، وكل ينتج عنها من قتل وفقر وشاهدت ذلك في كل من حولها من أصدقاء وأقارب الرواية مؤثرة بشكل كبير.

رواية أوليفر تويست

قصة أوليفر تويست الممتعة التي يعشقها الكبار والصغار، والتي تدور حول ذلك الطفل الصغير الذي وجد وحيداً بدون هوية، يتيم بدون أهل، وبسبب سوء الظروف التي مر بها، أنضم لمجموعة من اللصوص، وأصبح من المشردين ولكن قادته الظروف في يوم من الأيام إلى منزل بعض الأشخاص ألتمس بهم الطيبة، وبدأ صرعه النفسي بين الخير والشر وتدور الأحداث في سياق ممتع ومؤثر، مؤلف الكتاب تشارلز ديكنز.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

A

تدوينات مفيدة في السيارات و النصائح الصحية و الجوالات و التقارير

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *