احاديث عن الماء

تعمد جميع الكائنات الحية والنباتات على سطح الأرض على الماء، فقد جعل الله عز وجل من الماء كل شيء حي على وجه الأرض مما يؤكد على أهمية المياه في حياة البشرية والكون كله، والماء من الأشياء الهامة بالنسبة للنباتات التي يحدث من خلالها عملي البناء الضوئي وتعمل على تجديد الأكسجين في الجو ومن ثم المحافظة على الحياة واستمرار الكائنات الحية على الأرض، كما يعد من الأشياء الهامة بالنسبة للإنسان كي يستمر على وجه الأرض.

اهمية المياه للانسان

يوجد للمياه اهمية كبيرة بالنسبة للإنسان والتي من بينها ما يلي:

1- حماية الجسم البشري

الماء له أهمية كبيرة في المحافظة على الحبل الشوكي والأنسجة ويحافظ على الجسم رطب ويحافظ على مستوى الرطوبة داخل الجسم ويحافظ على حيوية الحبل الشوكي المسؤول عن الجسم كله.

2- يخلص الجسم من الفضلات

كما أن الماء هو العامل الأساسي بالنسبة للكلى والذي يمكن الجهاز البولي وعلى رأسه الكلى من القيام بالوظائف الخاصة بها، وتعمل المياه على تليين الأمعاء ومن ثم عدم التعرض إلى حدوث الإمساك ومن الممكن التخلص من السموم التي تتراكم في الجسم من خلال العرق والتبول.

3- تساعد في هضم الطعام

كما تساعد المياه الجسم في عملية الهضم وخاصة الألياف القابلة للذوبان ومن ثم زيادة كفاءة الجهاز الهضمي.

4- تمنع حدوث جفاف في الجسم

كما أن المياه تعمل على ترطيب الجسم ومن ثم منع حدوث جفاف من خلال التعرق بعد ممارسة التمارين الرياضية والمجهود البدني الشاق.

المحافظة على الماء

ومن الأفضل أن يحافظ الإنسان على المياه من خلال عدم تلويث مصادر المياه بالنفايات التي يتم القائها اليوم من قبل المصانع أو من قبل البشر في المياه، ومن الأفضل أن يكون هناك ثقافة إعادة تدوير المياه مرة أخرى وأن يتم استخدامها في أشياء أخرى غير تناولها ومن الأفضل أن يتم إعادة تدوير المياه سواء على مستوى الأفراد أو على مستوى الدول.

أحاديث نبوية عن الماء

ورد عن رسول اله صلى الله عليه وسلم عدة أحاديث عن المياه والتي من بينها ما يلي.

1- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال، قال رسول الله “لا يشربن أحد منكم قائمًا، فمن نسي فليستقيئ”، وهو توجيه إلى طريقة شرب الماء إذ تكون بالجلوس لا بالوقوف والقيام.

2- عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه “أن النبي صلى الله عليه وسلم زجر عن الشرب قائمًا”.

3- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال “أن رسول الله كان يشرب في ثلاثة أنفاس، إذا أدنى الإناء إلى فيه (فمه) يسمي الله، فإذا أخره حمد الله، يفعل به ثلاث مرات”، فلا يجب شرب الماء دفعة واحدة وإنما بـ 3 دفعات اقتداءً بالنبي الكريم.

4- عن المقداد بن المعدي بن كعب قال النبي صلى الله عليه وسلم “ما ملأ آدمي وعاء شرًا من بطنه، بحسب ابن آدم أكلات يقمن صلبه فإن كان لا محالة فثلث لطعامه، وثلث لشرابه، وثلث لنفسه” وفي هذا الحديث يوجه الرسول المسلمين إلى الاقتصاد في المشرب والمأكل دون مبالغة.

5- جاء في النسائي وتصحيح ابن حبان أن الرسول صلى الله عليه وسلم “كان إذا أكل أو شرب قال الحمد لله الذي أطعم وسقى وسوغه وجعل له مخرجًا”، فمن واجب المسلم أن يحمد الله على نعمة الماء بعد أن يفرغ منه.

آداب تناول المياه

يوجد عدة آداب لابد على المرء من التعرف عليها عند تناول المياه ومن بين تلك الآداب ما يلي.

1- أن يتناول المرء المياه وهو في وضعية الجلوس.
2- أن يتم تناول المياه من الإنساء الصحيح الذي لا يوجد كسر به.
3- عدم تناول من الأواني المكشوفة وأن تكون مغلقه.
4- لا يقدم المرء على التنفس في الإناء الذي تناول منه الماء.
5- لا يتم تناول المياه على دفعة واحدة ولكن من الأفضل أن يتم تناول المياه على دفعات.

الماء الذي يصلح للتناول

على المرء أن يبحث عن الماء الطاهر حتى يتمكن من تناوله أو في حالة الطهور والوضوء إلى الصلاة وغيرها من الاستعمالات وعن أنواع المياه الصالحة للتناول أو الاستخدام فهي على النحو التالي.

1- الماء الطاهر الذي لا يطوله أي نوع من الملوثات.
2- ماء الأنهار هو الأخر من الأنواع الصالحة للاستخدام فهو ينتج عن الأمطار.
3- الماء المتواجد في جوف الأرض من الينابيع وهو ناتج عن العوامل المختلفة.
4- مياه البحر أيضا من المياه الطاهرة والتي من الممكن الوضوء بها.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *