تقرير مفصل عن اهداف ” ماندزوكيتش ” وبدايتة في الملاعب

يُعرف اللاعب ماندزوكيتش باسم ماريو ماندزوكيتش بالكراوتية Mario Mandžukić، وهو من مواليد 21/5/1986 في سلافونسكي برود، وهو لاعب كرة قدم كرواتي دولي سابق، يجيد ماندزوكيتش اللعب في خط الهجوم، وهو يلعب حاليًا لصالح نادي يوفنتوس بعد إنتقاله من نادي أتلتيكو مدريد الإسباني بصفقة تمت بين الناديين بقيمة 19 مليون يورو في عام 2015، كما أنه أول لاعب كرواتي يسجل في نهائي دوري أبطال أوروبا حين سجل لفريقه بايرن ميونخ ضد بوروسيا دورتموند في نهائي دوري أبطال أوروبا 2013، وذلك في لندن.

هدف ماندزوكيتش الرائع

دخل اللاعب الدولي الكرواتي مايو ماندزوكيتش مهاجم نادي يوفنتوس الإيطالي تاريخ بطولة كأس العالم لكرة القدم، ليصبح بذلك أول لاعب يسجل هدف في مرماه وهدفًا لصالح منتخب بلاده في نهائيات المونديال، وسجل هدف فرنسا الأول خلال مواجهة نهائي مونديال روسيا 2018 في الدقيقة 18 من عمر المباراة بالخطأ في مرماه من ضربة رأسية بعد عرضية النجم الفرنسي أنطوان جريزمان .

ويعتبر هذا الهدف هو الهدف الأول من نوعه في تاريخ نهائي المونديال، فلم يسبق لأي لاعب آخر أن سجل في مرماه في أي مباراة نهائية للمونديال، وأضاف ماندزوكيتش بعدها الهدف الثاني لمنتخب كرواتيا بمرمى فرنسا، وتوجت بذلك فرنسا بكأس العالم للمرة الثانية في تاريخها بعد فوزها على كرواتيا بنتيجة 4/2.

كانت تسديدة ماندزوكيتش الرائعة في نهائي دوري أبطال أوروبا لفريق بايرن ميونخ بناء على تمريرة من اللاعب الهولندي آريين روبن، ويُعد ماريو ماندزوكيتش ثاني أكثر لاعب تسجيلًا للأهداف في تاريخ المنتخب الكرواتي، وعُرف اللاعب ببراعته البدنية وقوته والذكاء التكتيكي في مجال اللعب،

معلومات شخصية عن ماريو ماندزوكيتش

لعب ماندزوكيتش في بداية مشواره الفني في العديد من النوادي لسنوات الشباب إلى أن وصل إلى الاحتراف، وتلك النوادي هي :

1992 إلى 1996 نادي دينزنغن.

1996 إلى 2003 نادي مارسونيا.

2003 إلى 2004 جلجسنيتشار سلافونسكي.

وفي مسيرة الاحتراف

2004 إلى 2005 في نادي مارسونيا، وشارك في 23 مباراة وأحرز 14 هدف.

2005 إلى 2007 في نادي زغرب، وشارك في 51 مباراة وأحرز 14 هدف.

2007 إلى 2010 في نادي دينامو زغرب، وشارك في 81 مباراة، وأحرز 42 هدف.

2010 إلى 2012 في نادي فولفسبورغ، وشارك في 56 مباراة وأحرز 20 هدف.

2012 إلى 2014 في نادي بايرن ميونخ، وشارك في 54 مباراة وأحرز 33 هدف.

2014 إلى 2015، لعب في نادي أتلتيكو مدريد، وشارك في 28 مباراة وأحرز 12 هدف.

2015 في نادي يوفنتوس ولعب 100 مباراة وأحرز 26 هدف.

مع المنتخب الوطني كرواتيا من 2007 إلى 2018 ولعب 89 مباراة وأحرز 33 هدف.

تاريخ انتقالات ماندزوكيتش

انتقل اللاعب ماندزوكيتش العديد من المرات بين الأندية، ومن بين تلك الإنتقالات :

لعب في بايرن ميونخ منذ 28/7/2012، وحتى 27/6/2014، وكان يمثل مركز خط الوسط، ورقمه 18.

انتقل إلى أتلتيكو مدريد ولعب بها منذ 28/6/2014 وحتى 26/6/2015، وكان يمثل خط الوسط ورقمه 17.

انتقل إلى يوفنتوس ولعب بها منذ 27/6/2015 ومازال بها إلى الآن، ويمثل مهاجم ورقمه هو 17.

أعلن نادي يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم قيام اللاعب المهاجم ماندزوكيتش بتجديد عقده مع النادي لموسمين آخرين، حيث أوضح النادي في بيان رسمي أن المهاجم الكرواتي وافق على تجديد عقده حتى نهاية يونيو لعام 2021 بعد الإتفاق على كافة البنود والشروط في العقد الجديد، حيث أنه منذ وصوله إلى وهو يعتبر أفضل لاعب لا غنى عنه بالنسبة للمدرب ماسيمليانو أليجري بسبب تعدد استخداماته في مواقع الهجوم المختلفة سواء في الجناح الأيسر أو أمام المرمى.

اعتزال اللاعب ماندزوكيتش اللعب دوليًا

أعلن النجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش اعتزاله اللعب دوليًا مع منتخب بلاده، وذلك بعد أن ساهم إلى وصول المنتخب إلى المباراة النهائية لكأس العالم 2018، وأوضحت الصحف الإخبارية أن اللاعب ماندزوكيتش البالغ من العمر 32 عام قرر الاعتزال الدولي بعد مسيرة حافلة بالنجاح برفقة منتخب بلاده، وأعلن اللاعب في تصريحات خاصة به قائلا “لا يوجد وقت مثالي للاعتزال. أعتقد أننا جميعا نريد اللعب لكرواتيا طالما أننا أحياء، لأنه لا يوجد فخر أكبر من ذلك”، “أشعر أن هذه اللحظة المناسبة بالنسبة لي من أجل الاعتزال، لقد بذلت كل جهدي لتحقيق أعظم نجاح لكرة القدم الكرواتية”.

وكان اللاعب الكرواتي قد لعب بقميص منتخب بلاده 89 مباراة دولية ونجح في تسجيل 33 هدفًا خلالها، وأهمهم هدفه في شباك فرنسا في نهائي مونديال روسيا والذي انتهى بنتيجة 4/2 لصالح فرنسا، وشارك اللاعب المُلقب باسم سوبر ماريو في بطولتي كأس العالم 2014/2018 بجانب بطولتي أمم أوروبا 2012/2016، وحصل على فضية مونديال روسيا.

ماندزوكيتش وخطر الإيقاف

واجه مهاجم نادي يوفنتوس ماريو ماندزوكيتش خطر الإيقاف بأثر رجعي، بعد اعتدائه بالركل على مدافع ميلان أليسيو رومانيولي، في حساب الجولة ال 31 من الدوري الإيطالي، ولم يتم رصد الحادث من قبل الحكم أو خلال المباراة التي شهدت جدلًا تحكيميًا كبيرًا، وانتقدت جميع الصحف الرياضية الكبرى في إيطاليا أداء الحكم مايكل فابري، وذلك بسبب قراره بعدم منح ركلة جزاء لميلان بعد لمس أليكس ساندرو للكرة بيده داخل منطقة جزاء يوفنتوس رغم وجود الاستعانة بتقنية الفيديو.

وتُعد هي الحادثة الأكثر ضررًا على يوفنتوس حادثة ماندزوكيتش الذي تم التقاطه بعد لحظات من حصوله على البطاقة الصفراء وهو يركل مدافع ميلان رومانيولي، ووقعت الحادثة داخل منطقة ميلان، وكانت من الممكن أن تكون ركلة جزاء لفريق الروسونيري.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *