تعريف العدوان واسبابه وعلاجه

بعض الأطفال يكون لديهم ميول عدوانية في مرحلة مبكرة من العمر ، وتظهر في محاولات الطفل في شد شعر أخيه ، أو ضرب زملائه في المدرسة ، وعلى الأهل معالجة هذا السلوك ، ومنع تطوره ، والبعد عن التدليل الزائد حتى لا يأتي بنتيجة عكسية ، لذلك تابعو معنا السطور التالية لمعرفة ما هو العدوان؟ وما هي أسبابه؟ وطرق علاجه.

بعض الأطفال يحبون ممارسة الأفعال العدوانية ، وهذا النوع من الأطفال يجب تركهم يعبرون عن غضبهم وانفعالاتهم بالأسلوب الذي يختارونه ، وتركهم حتى يهدؤوا ، ثم بعد ذلك يتم التحدث معهم ما أن كان هذا الغضب هو شعور حسن أم خاطئ.

مفهوم العدوان

العدوان هو عبارة عن أفعال تتسم بالعدوانية تجاه موضوع أو هدف ما ، ويكون نتائجها التدمير ، ويعتبر العدوان من التصرفات المكتسبة من الحياة الاجتماعية التي تدور حوله ، حيث أن الطفل يتعلم كل ما يحدث حوله ويقوم بتقليده ، فاستجابته للمواقف المختلفة تكون سريعة ، فهو كالبذرة تنمو بالطريقة التي زرعت بها ، لذلك عدوانية الطفل يرجع إلى نوعية العلاقة بداخل الأسرة ، وطبيعة البيئة المتواجدة حوله.

صور العدوان

تتمثل أشكال العدوان لدى الأطفال في ضرب أو عض الآخرين ، والميل إلى الإيذاء أو كسر الأشياء عن عمد ، من أجل أثارة غضبهم ، فهذا ما يسعده.

أسباب السلوك العدواني

السلوك العدواني له العديد من الأسباب مثل:

1- تقصير الأسرة مع الطفل عاطفيا واجتماعيا ، حيث يقوم الطفل من أجل لفت الانتباه بتصرفات عدوانية ذات أشكال مختلفة ، حيث يشعر أنه محط اهتمام.

2- كثرة وجود الأطفال سواء في المنزل أو في المدرسة يجعل بعض الأطفال في حالة من التوتر ، تجعلهم يميلون إلى العدوان.

3- أحيانا يكون سبب التصرف العدواني من الطفل هو نوع من أساليب حفظ البقاء.

العقاب المستمر هو أحد أسباب العدوان لدى الطفل ، حيث يجعله في حالة إحباط مستمر ، فيلجأ إلى تدمير وصب غضبه على الآخرين.

4- الطفل كائن حساس جدا يقلد كل ما يراه ، فقد تكون التصرفات العدوانية قد تعلمها من شخص أخر ، مثل الأب أو المدرس أو بطله المفضل.

5- أصبح التليفزيون والألعاب الموجودة على الهواتف المحمولة تلعب دورا كبيرا في بناء شخصية الطفل ، والتأثير على سلوكه.

6- الشعور بالفشل والحرمان من الحب.

نتائج السلوك العدواني

سلوك الطفل العدواني قد يعمل على حدوث الكثير من المشكلات لوالديه ، ولمن حوله ، لذلك تجد أن بعض الأسر تقوم باستخدام أسلوب العقاب والغضب كنوع من أنواع معاقبة الطفل على هذا العدوان ، وهو ما يزيد المشكلة أكثر ، وقد يخلق نوع من العزلة بين الطفل والأسرة ، والتي تؤدي إلى تطور السلوك السيئ بشكل أكبر.

فيصبح الطفل مدمر اجتماعيا ونفسيا ، ويكون في حالة سخط على المجتمع ، مما يدفعه الي تعلم سلوكيات أكثر خطورة مثل السرقة ، وفي الغالب يصبح هذا الطفل رافض للتواجد بالمدرسة.

أعراض العدوان عند الأطفال

1- انعدام الاستقرار.

2- الشعور بعدم الطمأنينة.

3- كثرة أحلام اليقظة.

4- الغضب الدائم.

5- التشنجات المستمرة.

6- إيذاء الآخرين بما فيهم أسرته.

أشكال العدوان

1- العدوان اللفظي.

2- عدوان تعبيري أو إشاري.

3- العدوان العنيف بالجسد وأجزائه.

4- عدوان الخلاف والمناقشة.

5- العدوان المباشر.

6- العدوان غير المباشر.

7- العدوان الجمعي.

8- العدوان الفردي.

9- العدوان نحو الذات.

علاج السلوك العدواني

أما عن طرق علاج السلوك العدواني للأطفال فيمكن تلخيصه في:

1- يجب جعل الطفل ذو السلوك العدواني تحت المراقبة من أجل معرفة أسباب هذا السلوك ، وعلاجه.

2- معرفة الظروف التي حدثت قبل تواجد التصرفات العدوانية ، وتحديد ما هو السلوك العدواني المستخدم من قبل الطفل ، والظروف التي ساعدت على وجوده والتخلص منها.

3- متابعة الطفل ومعرفة ماذا يحدث للطفل بعد تصرفه بشكل عدواني ، وهل هذا التصرف يجعله سعيد أم لا ، وهل يشعر بالأمان عند الاعتداء على الآخرين.

4- العمل على تدريب الطفل على وسائل التواصل مع الآخرين بشكل سليم ، من أجل تطوير ونمو مهارة الصداقة لديه ، حتى يبتعد عن استخدام السلوك العدواني.

5- يجب استخدام أسلوب المكافآت كلما مرت فترة لم يستخدم فيها الطفل التصرف العدواني.

6- مراجعة المدرسة من أجل معرفة ما الأسباب التي ساعدت في جعل تصرفات الطفل عدوانية.

7- يجب أن يقوم الوالدين بمراقبة أفعالهم وخصوصا أذا كان الوضع الأسري غير مستقر ، حتى لا يكتسب الطفل تصرفات عدوانية.

8- البعد عن النماذج العدوانية والتي قد تكون متواجدة حول الطفل.

9- ممارسة النشاطات الرياضية والتي ستعمل على تعليم الطفل كيفية التحكم في تصرفاته.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

marim

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *