قصص تنمية بشرية عن الايجابية

التنمية البشرية هي العلم الذي يسعى إلى فهم كيف ولماذا يتغير الناس من جميع الأعمار والظروف أو يظلون على حالهم مع مرور الوقت، أنه ينطوي على دراسات الحالة البشرية مع جوهرها هو نهج القدرة، يستخدم مؤشر التنمية البشرية المعدل لعدم المساواة كوسيلة لقياس التقدم الفعلي في التنمية البشرية بواسطة الأمم المتحدة، إنه نهج بديل للتركيز الفردي على النمو الاقتصادي، والتركيز أكثر على العدالة الاجتماعية، كوسيلة لفهم التقدم.

التنمية البشرية

– يمكن تعريف مصطلح التنمية البشرية على أنه توسيع للقدرات البشرية، وتوسيع الخيارات، وتعزيز الحرية، وإعمال حقوق الإنسان، هذا يعني أيضًا ببساطة التطوير عقليًا واجتماعيًا من خلال تنمية وتجربة أشياء في حياتك وتعلم أشياء جديدة.

– و برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تعرف التنمية البشرية بأنها “عملية توسيع خيارات الناس”، خيارات تسمح لهم “يعيشوا حياة طويلة وصحية، يحصلوا على تعليما، والتمتع بمستوى معيشي لائق”، فضلا عن “الحرية السياسية وغيرها من حقوق الإنسان المكفولة ومختلف مكونات احترام الذات”.

– تتعلق التنمية بتوسيع الخيارات المتاحة أمام الناس، ليعيشوا حياتهم التي يقدرونها، ويحسنون الحالة الإنسانية بحيث تتاح للناس الفرصة ليعيشوا حياة كاملة، وبالتالي فإن التنمية البشرية هي أكثر بكثير من مجرد النمو الاقتصادي، والذي هو مجرد وسيلة لتوسيع خيارات الناس.

– من العناصر الأساسية لتوسيع هذه الخيارات بناء القدرات البشرية، مجموعة من الأشياء التي يمكن للناس القيام بها أو في الحياة، والقدرات هي “الحريات الجوهرية التي يتمتع بها أي شخص لقيادة نوع الحياة لديهم سبب للقيمة”.

قصة وريث الملك والترزي و جانبها الايجابي

– يحكي أنه كان هناك رجل ترزي بسيط يعمل طوال الليل والنهار، ويجتهد بشكل كبير في عمله، ولكنه لم يتمكن من أن يؤمن قوت يومه بالرغم من ذلك، وفي يوم من الأيام قام بالوقوف علي باب منزله وعزم الرحيل هروباً من الحياة البائسة التي تحيطه من جميع الجوانب، فقد عجز عن أن يوفر حياة كريمة لأبنائه، حتي أنه لم يتمكن من إطعامهم وتوفير القوت لهم، وعندما خرج، بدأ في المشي على الطريق كثيرا، في صراع بين قلبه الذي انفطر علي اطفاله الذين تركهم بدون طعام أو أي مصدر رزق آخر، ولكنه كان يتذكر ان الله عز وجل لن ينساهم أبدا، فعزم بالرحيل ولكنه فجأة سمع صوت احد الأشخاص يأتي من تحت الجسر، فمال رأسه قليلاً للأمام حتى يرى، فرأي أحدهم وهو جالس غير قادر علي أن يتحرك، ويبكي بشدة، ذهب الترزي اليه وسأله عن السبب في بكائه فأخبره أنه فقد الذاكرة ونسي كل شيء وما عاد يتذكر أي انسان، في ذلك الوقت قرر الترزي أن يقوم بمساعدة ذلك الرجل وينقله ليعيش عند أبنائه، فمن الممكن أن ينفعه في أحد الأيام، أو يكسب به الثواب والأجر عند الله.

– جاء الرجل ضيفاً في منزل الترزي، الذي كان يتعامل معه بالمعامله الطيبة الكريمة ويعطف عليه طوال الوقت، فأحب الرجل ذلك الترزي كثيراً وأحس بطيبة قلبه وعطفه الدائم عليه، وقرر أن يطلب منه أن يعلمه تلك المهنة، وعند خروجه من البيت في يوم من الأيام، رأته حاشية الملك، وكانت تبدو عليهم اللهفة الشديدة التي اعتلت وجوههم بوضوح، وأخذوا ينادون عليه قائلين : سيدي الملك سيدي الملك، أصاب الرجل العجب والحيرة وكذلك الترزي، وعندما قام الحراس بالاقتراب منهما اتضح أن ذلك الرجل هو الوريث الشرعي والوحيد للملك، ولكنه أصيب بفقدان ذاكرته منذ فترة طويلة اثناء وجودة في واحدة من الغابات، وهكذا عادت له الذاكرة وقرر أن يقوم بنقل الترزي معه وابنائه كذلك إلي القصر ليعيشوا معه في حياة سعيدة نتيجة لعمل الخير الذي قام الترزي بتقديمه له.

قصة قيد الفيل

– في أحد الأيام فكرت في حيوان الفيل ، وفجأة فوجئت بأن هذه الكائنات العملاقة كانت محصورة في حديقة الحيوان بواسطة حبل صغير حول سفح الفيل الأمامي. لا توجد سلاسل كبيرة وأقفاص. من اللافت للنظر أن الفيل يمكنه التخلص منه في أي وقت يشاء ، لكنه لسبب ما لا يقدم على ذلك.

– رأيت مدرب الفيل بجانبه وسألته: “ألم تقف هذه الحيوانات الضخمة في مكانها ولم تحاول الهرب؟” قال حسنًا ، أجاب المدرب: “عندما كان هؤلاء الأطفال حديثي الولادة كانت احجامهم أصغر بكثير مما هم عليه الآن ، فإننا نستخدم نفس حجم القيود الحالية المرتبطة بها.

– هذه القيود ، في تلك السن ، تكفي لتقييدها. تكبر هذه الحيوانات معتقدين أنهم لا يستطيعون التخلي عنهم وإطلاق سراحهم ، لكنهم ما زالوا يعتقدون أن الحبل ما زال مقيدًا ، وبالتالي ، فهي لا تحاول إطلاقًا تحرير نفسها منه. لقد فوجئت جدا. يمكن إطلاق هذه الحيوانات ، التي لديها القدرة على رفع الأوزان الضخمة ، ببساطة من سلاسلها ، لكنها اعتقدت أنها لا تستطيع أن تجعل حياتها مثل فيل. كثير منا أيضا متابعة الحياة مع قناعة أنه لا يمكننا تحقيق أو تغيير أي شيء لمجرد أننا نعتقد أننا عاجزون. لذلك ، أو حاولنا ذات يوم ولم ننجح. حاول أن تفعل شيئًا ما … وغيّر حياتك بطريقة إيجابية وإيجابية!

قصة الملك والوزراء الثلاثة

– في أحد الأيام استدعى الملك وزراءه الثلاثة  طلب شيئًا غريبًا ، طُلب من كل وزير أن يأخذ كيسًا ويذهب إلى بستان القصر ، ولملء هذه الحقيبة بالفواكه والخضروات المختلفة، كما طلب منهم عدم استخدام أي شخص في هذه المهمة وعدم تكليفهم بأي شخص آخر ، فوجئ الوزراء بطلب الملك ، وأخذ كل منهم كيسًا وذهب إلى الحديقة ، بالنسبة لرئيس الوزراء ، كان على استعداد لإرضاء الملك ، وجمع كل ثمار الأفضل وأفضل الحصاد ، واختار ثمار الخير وحسنها حتى ملأ الكيس.

– الوزير الثاني كان مقتنعا بأن الملك لا يريد الثمر ولا يحتاج إلى الازدهار ، ولن يدرس الثمار ، لذلك كل البيكسلات المهمة والمهمة لم تحقق مصلحة الفاسدين ، لم يعتقد الوزير الثالث أن الملك مهتم بمحتوى الكيس سوف يملأها بالأعشاب وأوراق الأشجار ، في اليوم التالي ، أمر الملك الوزراء الثلاثة بالحصول على الحقائب التي جمعوها.

– عندما التقى الوزراء بالملك ، أمر الملك الجنود بأخذ الوزراء الثلاثة وسجنهم كل على حدة ، وكان كل منهم يحمل الحقيبة التي كان يحملها لمدة ثلاثة أشهر ، في سجن بعيد ، لا أحد يأتي إليهم ، ويمنعهم من الأكل والشرب ، فضل رئيس الوزراء أن يأكل الأشياء الجيدة التي جمعها حتى انقضت الأشهر الثلاثة ، أما بالنسبة للوزير الثاني ، فقد عاش لمدة ثلاثة أشهر بسبب ضيق الوقت والحيل ، معتمداً فقط على الثمار التي جمعها ، توفي الوزير الثالث من الجوع قبل نهاية الشهر الأول. اسأل نفسك من أي نوع أنت الآن في حديقة العالم ولديك الحرية في الاختيار.

الركائز الأساسية للتنمية البشرية

هناك ستة ركائز أساسية للتنمية البشرية وهي: العدالة والاستدامة والإنتاجية والتمكين والتعاون والأمن، وبشكل أوضح سنفسرهم فيما يلي:

العدالة هي فكرة الإنصاف لكل شخص، بين الرجل والمرأة؛ لدينا كل الحق في التعليم والرعاية الصحية.
– الاستدامة هي الرأي القائل بأننا جميعًا لدينا الحق في كسب لقمة العيش التي يمكن أن تدعم حياتنا والوصول إلى توزيع أكثر عدلاً للسلع.

– تنص الإنتاجية على المشاركة الكاملة للناس في عملية توليد الدخل، هذا يعني أيضًا أن الحكومة بحاجة إلى برامج اجتماعية أكثر كفاءة لشعبها.

– التمكين هو حرية الناس في التأثير على التنمية والقرارات التي تؤثر على حياتهم.
– ينص التعاون على المشاركة والانتماء للمجتمعات والجماعات كوسيلة للإثراء المتبادل ومصدر للمعنى الاجتماعي.
– يوفر الأمن فرصًا لتطوير الأفراد بحرية وأمان بثقة في أنهم لن يختفوا فجأة في المستقبل.

مؤشر التنمية البشرية

مؤشر التنمية البشرية (HDI) هو المقياس لتطبيع متوسط العمر المتوقع، التعليم ونصيب الفرد من الدخل للبلدان في جميع أنحاء العالم، إنها وسيلة قياسية محسنة لقياس الرفاه، وخاصة رعاية الطفل وبالتالي التنمية البشرية. على الرغم من أن هذا المؤشر يبذل جهدًا لتبسيط التنمية البشرية، إلا أنه أكثر تعقيدًا من أي مؤشر أو مجموعة من المؤشرات.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *