تقرير عن الامارات قبل الاتحاد

قبل إعادة إنشائها كدولة الإمارات العربية المتحدة في عام 1971، كانت الإمارات العربية المتحدة تعرف باسم الولايات المتصالحة، وهي مجموعة من المشيخ الممتدة من مضيق هرمز إلى الغرب على طول الخليج العربي، ولم يكن بلدا بقدر مساحة واسعة من المشيخات المحددة بشكل جيد والتي تمتد على مساحة 32000 ميل مربع (83000 كيلومتر مربع)، أي ما يقرب من حجم ولاية مين .

الامارات قبل الاتحاد

لقرون كانت المنطقة غارقة في التنافس بين الأمراء المحليين على الأرض بينما كان القراصنة يجوبون البحار ويستخدمون شواطئ الولايات كملاذ آمن لهم، وبدأت بريطانيا تهاجم القراصنة لحماية تجارتها مع الهند، وأدى ذلك إلى علاقات بريطانية مع أمراء الدول المتصالحة، وتم إضفاء الطابع الرسمي على العلاقات في عام 1820 حيث عرضت بريطانيا الحماية في مقابل التفرد وقبول الهدنة التي توسطت فيها بريطانيا، وتعهدت بعدم التخلي عن أي أرض لأية سلطات أو عقد أي معاهدات مع أي شخص باستثناء بريطانيا، كما وافقوا على تسوية النزاعات اللاحقة من خلال السلطات البريطانية، وكانت العلاقة التبعية تستمر قرنا ونصفا حتى عام 1971 .

استسلام بريطانيا من الامارات

بحلول ذلك الوقت كان التوسع الإمبراطوري لبريطانيا قد استنفذ سياسيا وإفلاسا ماليا، وقررت بريطانيا في عام 1971 التخلي عن البحرين وقطر والولايات المتصالحة، التي تتكون بعد ذلك من سبع إمارات، وكان الهدف الأساسي لبريطانيا هو دمج الكيانات التسعة في اتحاد موحد، وتراجعت البحرين وقطر مفضلة الاستقلال من تلقاء نفسها، ومع استثناء واحد وافقت الإمارات على المشروع المشترك، محفوف بالمخاطر على ما يبدو، ولم يكن العالم العربي حتى ذلك الحين يعرف اتحادا ناجحا من القطع المختلفة، ناهيك عن إمبراطوريته الشجاعة مع الغرور بما يكفي لإثراء المناظر الطبيعية الرملية .

استقلال الإمارات

الإمارات الست التي وافقت على الانضمام إلى الاتحاد هي أبو ظبي ودبي وعجمان والفجيرة والشارقة وكوين، وفي 2 ديسمبر 1971 أعلنت الإمارات الست استقلالها عن بريطانيا ووصفت نفسها بأنها الإمارات العربية المتحدة، وانسحب رأس الخيمة في البداية لكنه انضم في نهاية المطاف إلى الاتحاد في فبراير 1972، وكان الشيخ زايد بن سلطان أمير أبو ظبي أغنى الإمارات السبع، وهو أول رئيس للاتحاد يليه الشيخ راشد بن سعيد من دبي، ثاني أغنى إمارة، وتمتلك أبو ظبي ودبي احتياطيات نفطية، والإمارات المتبقية لا، ووقعت الاتحاد معاهدة صداقة مع بريطانيا وأعلنت نفسها جزءا من الأمة العربية، ولم تكن ديمقراطية بأي حال من الأحوال ولم تتوقف الخصومات بين الإمارات وبريطانيا .

وكان الاتحاد يحكمه مجلس مكون من 15 عضوا، تم تخفيضه فيما بعد إلى سبعة مقاعد لكل مقعد من الأمراء غير المنتخبين، ويتم تعيين نصف المجلس الوطني الاتحادي التشريعي المؤلف من 40 مقعدا من قبل الأمراء السبعة، ويتم انتخاب 20 عضوا لمدة عامين من قبل 6،689 إماراتية، من بينهم 1189 امرأة، ويتم تعيينهم جميعا من قبل سبعة أمراء، ولا توجد انتخابات حرة أو أحزاب سياسية في الإمارات .

مسرحية باور إيران

قبل يومين من إعلان الإمارات استقلالها هبطت القوات الإيرانية على جزيرة أبو موسى في الخليج العربي وجزيرتي طنب اللذين يسيطران على مضيق هرمز عند مدخل الخليج العربي، وتلك الجزر تابعة لإمارة رأس الخيمة، وأكد شاه إيران أن بريطانيا قد منحت هذه الجزر للإمارات بطريق الخطأ قبل 150 عاما، وزعم أنه كان يستعيدهم لرعاية ناقلات النفط التي تمر عبر المضيق، وكان منطق الشاه أكثر من منطقية، ولم يكن للإمارات طريقة لتهديد شحنات النفط رغم أن إيران فعلت ذلك كثيرا .

ومع ذلك تم ترتيب هبوط القوات الإيرانية مع الشيخ خالد القاسم من إمارة الشارقة مقابل 3.6 مليون دولار على مدى تسع سنوات وتعهد إيران بأنه إذا تم اكتشاف النفط في الجزيرة، فسوف تقسم إيران والشارقة العائدات، وكلف الترتيب حاكم الشارقة حياته وتعرض الشيخ خالد بن محمد لإطلاق النار عليه في محاولة انقلابية، وكانت بريطانيا نفسها متواطئة في الاحتلال لأنها وافقت صراحة على السماح للقوات الإيرانية بالسيطرة على الجزيرة قبل يوم واحد من الاستقلال، وبتوقيت الاحتلال على مراقبة بريطانيا كانت بريطانيا تأمل في تخفيف أعباء الإمارات عن عبء الأزمة الدولية، ولكن الخلاف حول الجزر كان معلقا على العلاقات بين إيران والإمارات لعقود، ولا تزال إيران تسيطر على الجزر .

جغرافية الإمارات

تمتد دولة الإمارات العربية المتحدة في الجزء الشرقي من شبه الجزيرة العربية على طول جزء من خليج عمان والساحل الجنوبي للخليج العربي، والأمة هي حجم مين وجيرانها هم المملكة من الغرب والجنوب، وقطر من الشمال وعمان من الشرق، ومعظم الأراضي جرداء ورملية، وتم تشكيل الاتحاد في عام 1971 من قبل سبع إمارات تعرف باسم دول المتصالحة أبو ظبي (الأكبر)، دبي، الشارقة، عمان، الفجيرة، رأس الخيمة، وأم القيوين، بالإضافة إلى رئيس فيدرالي ورئيس وزراء لكل إمارة حاكم منفصل يشرف على الحكومة المحلية .

وتم تعيين رئيس أبو ظبي الشيخ خليفة بن زايد الذي يتمتع بسمعة حسنة مؤيدة للغرب، رئيسا للمجلس الإماراتي في نوفمبر 2004 بعد وقت قصير من وفاة والده الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وتتمتع أبوظبي ودبي وعجمان والفجيرة ورأس الخيمة والشارقة وأم القيوين ، والإمارات السبع التي تشكل الإمارات العربية المتحدة بدرجة كبيرة من الاستقلال الان، ويحكم دولة الإمارات العربية المتحدة المجلس الأعلى للحكام المؤلف من الأمراء السبعة الذين يعينون رئيس الوزراء والحكومة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *