الفرق بين الفاشية والديكتاتورية

من الملاحظ أن هناك فرق واضح بين كل من الفاشية والديكتاتورية وذلك لأن الديكتاتورية يقصد بها القمع لأهداف سياسية عديدة، بينما الفاشية فهى يقصد بها الديكتاتورية من خلال تأييد بعض أفراد الشعب ولا شك أن الفاشية تعد أسوأ بكثير من الديكتاتورية وسوف نتعرف بالتفصيل على أوجه الإختلاف بينهم من خلال هذا المقال

الفرق بين الفاشية والديكتاتورية

من الجدير ذكره أن هناك إختلاف واضح بين كل من الفاشية والديكتاتورية ومن هذه الإختلافات ما يلي:

الإختلاف من حيث المفهوم

تعتبر الديكتاتورية صورة من صور الحكم المطلق، حيث نلاحظ أن سلطات الحكم تكون مقتصرة بشخص واحد فقط مثل الملكية أو في مجموعة عديدة مثل الحزب السياسي أو الديكتاتورية العسكرية، واشتق مصطلح الديكتاتورية من البطل الديكتاتور، ونلاحظ أن الديكتاتورين يلجأوا دائمًا للقوة والإحتيال من أجل السيطرة بشكل كبير على السلطة السياسية الإستبدادية عن طريق الإرهاب واستعمال بعض أساليب وطرق الدعاية المختلفة والقيام أيضًا بنشر الأكاذيب والإشاعات بغرض المحافظة على الدعم العام.

بينما نلاحظ أن الفاشية عبارة عن أيديولجية وتيار سياسي معين، وظهرت الفاشية تحديدًا بأوربا خلال العقد الثاني من القرن العشرين، وقامت الفاشية بإعطاء للسلطة التنفيذية جميع الحقوق المختلفة وقام بتفضيلها عن باقي السلطات الأخرى، بالإضافة لقيامها أيضًا بتمجيد وتعظيم جميع مباديء الدولة حتى تم تقديس هذه المباديء، ويعتبر رئيس الدولة هو مصدر السلطات بها، وتمكنت الفاشية من أن تؤثر على جميع أجزاء أوربا المختلفة وحظت بتأييد كبير في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وجنوب أفريقيا واليابان وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط أيضًا.

الإختلاف من حيث النوع

يوجد أنواع عديدة للديكتاتورية ومن هذه الأنواع هى الديكتاتورية العسكرية والتي تقوم على فكرة استخدام الزعيم للقوة العسكرية بغرض السيطرة على قدر كبير من السلطة والبقاء بها لفترة كبيرة من الوقت، ولا يمتلك المواطنين حق التشريع بهذا النوع، والديكتاتورية المدنية وهى عبارة عن نظام استبدادي يعتبر حكامه ليسوا أعضاء عسكريين ويتميز هذا النوع بقدر كبير من المرونة، والملكية المطلقة ويتميز الشخص بهذا النوع بسيطرة كاملة على البلد، ونلاحظ أن معظم الملكيات الحديثة تكون دستورية أو رمزية.

وأما عن أنواع الفاشية فهى تأسست على يد موسوليني والذي قد استغل الكثير من الأحداث التي حدثت بإيطاليا، وتحديدًا عقب حرب الوحدة التي كانت واحدة من نتائجها هو سيطرة روما على إيطاليا وأصبحت عاصمة لها، كما استغل أيضًا العديد من الإختلافات الإجتماعية والإقتصادية والعرقية التي مر بها الإيطاليين، وتم تأسيس الفاشية الإيطالية بميلانو، وامتد نفوذها للبرمان بعام 1921، كما يوجد أيضًا الكثير من أنواع الفاشية الأخرى وهى الفاشية الألمانية والتي قام بتأسيسها حزب العمال القومي الإشتراكي الألماني، هذا بالإضافة للفاشية الأسبانية .

أهم خصائص الديكتاتورية

تتميز الديكتاتورية بمجموعة من الخصائص والسمات والتي تتمثل أهمها في ما يلي  :

1- الإنفراد والتسلط في ممارسة جميع شئون السلطة المختلفة، فنلاحظ أن الديكتاتورية تتميز بأنها لا يوجد بها تقسيم للسلطة على الإطلاق، وترتكز السلطة السياسية بأيدي دكتاتور أو في أيدي مجموعة كبيرة من القادة.

2- تقييد كثير للحريات المدنية المختلفة، حيث يكون التركيز بشكل واضح على ضرورة أن يلتزم المواطنين بأداء العمل الإلزامي وكذلك بالخدمات الجماعية المختلفة وذلك كبديل عن التعاون الطوعي للمجموعات المختلفة وكذلك للجميعات المستقلة من الناحية الإجتماعية والسياسية.

3- يتسم الحكام الديكتاتورين بقدر كبير من العدوانية والإندفاع بصنع القرار وفي الغالب نلاحظ أن السياسات الدخلية وكذلك الخارجية التي يقوم الديكتاتور بإتباعها وكذلك النخبة السياسية تكون متهورة بقدر كبير.

4- تعيين أساليب الإستبداد المختلفة من أجل السيطرة السياسية وكذلك الإجتماعية، حيث من الملاحظ أن الحكام الديكتاتورين دائمًا ما يسعوا لنشر أساليب الإرهاب والخوف حيث تعمل جميع هذه الأساليب على نشر روح الخوف لدى جميع المواطنين، ويزيد من سيطرة الحكام في الوقت نفسه.

ومن الجدير بالذكر أنه في النهاية نلاحظ أن الديكتاتورية تعني فرض سيطرة الحكام سواء على السلطة أو على جميع المواطنين، في حين نجد أن الفاشية هى تعبر عن الديكتاتورية بتأييد من مجموعة من أفراد الشعب ولقد أشار العلماء إلى أن الفاشية تعتبر أسوأ بكثير من الديكتاتورية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *