ماهو ” الريكي ” .. العلاج بالطاقة ؟ .. وحكمه في الإسلام 

هناك بعض الاشخاض الذين قد سمعوا عن الريكي او ما يعرف باسم العلاج بالطاقة، وهي من الأشياء التي يعتقدون انها تمنحهم الطاقة والحيوية، كما انها تعطيهم السكينة والوضوح، وتجعل الوعي اعمق، كما انها تجعلهم اكثر محبة وتعاطف عن غيرهم من الناس، ولكن أيضا هناك الكثيرون الذين يتساءلون عن الريكي، وما هو حكمه في الاسلام، وهل من الممكن ان نمارسه ام لا، ذلك ما سنتحدث عنه بشكل مفصل اليوم.

ما هو الريكي 

ان كلمة الريكي في الأصل هي كلمة يابانية تتكون من جزئين، هما ري، وهي التي تعني الروح، او تعرف بانا هي الوعي الروحي الشمولي، او حتى الوعي الكوني الموجود في كل شيء.

ذلك الوعي الذي يعرف بانه الوعي الأول، وهو عادة ما يحتوي على مجمل المعرفة، لعملية البناء والابداع لكل ما هو موجود او حتى قائم في الكون، ومن الممكن ان يتم تشبيهه بوعي شعاعي للضوء الأول.

والجزء الثاني من الكلمة هي كي، وهي التي تعني الطاقة للحياة، أي انها قوة الحياة، وهي تلك الطاقة التي اتشرت في جميع انحاء العالم ومع مختلف الثقافات، ومن الممكن ان تجدها على أسماء مختلفة مثل، تشي في اصين، وفرانة في الهند، وكه في مصر، ومانا في هاواي.

ما هي طاقة الحياة 

هي في واقع الامر عبارة عن القوة المحركة للحياة، وبما ان الحياة لازالت موجودة فان القوة تتدفق وتعمل على احاطة الاجسام الحية.

ويعتبر الريكي هي تلك الطاقة وقوة الحياة وأيضا الوعي الشامل، وعلى مدار السنين الماضية والعصور قد من ابتكار الكثير من العلاجات التي تعمل على تركيز الطاقة في الحياة في عدد كبير من الاشياء، فتلك الحياة تعتبر تنشئة للحياة وتغذيتها.

ما هو تاريخ الريكي في الطب والعلاج 

يقال انه قديما كان هناك بعض الناس الذين يعرفون الكثير من الطرق لمعرفة توجيه الطاقة، وكان من بين تلك القلة هم من القيادات الدينية وأيضا من الرهبان، وكان من بينهم طبعا كهنة مصر وأيضا بوذا وغيرهم من الاشخاص، حتى ان ذلك الموضوع قد تمت كتابته في عدد من النصوص المكتوبة.

وقد كان ذلك عبارة عن بعض الرموز وأيضا بعض الاشارات، حتى انه قد حدث الكثير من التغيرات التي تحدث للعالم، مثل الحروب بين الشعوب بعضها البعض، وأيضا تغير بعض الثقافات، فقد وجدوا صعوبة كبيرة في عملية فهم تلك النصوص، حتى ان تلك المعرفة قد تعرضت الى النسيان، حتى انه في القرن التاسع عشر قد تم اكتشافها مرة اخرة من  قبل الطبيب والمتصوف الياباني الدكتور اوسوي، ومن وقتها قد تم تداولها وتناقل تلك المعرفة على عدد كبير من الناس في جميع انحاء العالم.

كما ان العلاج بالريكي يعتبر اسلوب علاجي شاملن وهو يعمل على اعادة التوازن لكل المستويات للوجود الفيزيولوجي، وايضا الاحساسين والذهني، وايضا الروحي والنفسي.

ماذا نعالج بالريكي

ان العلاج بالريكي يعمل على موازنة ودعم اي مرض او حتى ظاهرة تعمل على المساهمة في تخفيف الالم، وخاصة الم الشقيق، اي ما يعرف باسم الصداع النصفي، كما انها تعمل ايضا على تسكين الالم وتقصير فترة الاستشفاء بعد العملية الجراحية، ويعمل ايضا على زيادة او نقص الوزن، وعلاج رائع لضغط الدم.

كما انه معالج لمرض السكري، وكثير من مشاكل القلب، وتقوية الجهاز المناعي وايضا السرطان، وعلاج مشاكل الظهر مثل الانزلاق الغضروفي، وايضا معالج لكثير من مشاكل الخصوبة، كما ان الريكي تعمل على دعم كل التوازنات والتفاعلات الشخصية، وتعمل ايضا على تعزيز اي طريقة نقوم باختيارها من اجل العمل على تحسين جودة الحياة.

ما علاقة الريكي بالحياة المعاصرة 

ان الريكي يتم دمجه من خلال استخدام بعض الاساليب المختلفة في كل انحاء العالم، وهو عادة ما يتم استخدامه في الولايات المتحدة الامريكية وايضا في اوروبا، وعادة ما يتم عمل الكثير من التجارب المباشرة وايضا الغير مباشرة، وهي التي تعمل على فحص مدى تاثير الشيء على المرضى الذين يخضعون لها.

ما هو حكم الريكي في الاسلام 

هناك بعض الاشخاص الذين يسعون الى استخدام الريكي ولا يعلمون ما هو حكمها في الاسلام، ولكن قد قال بعض العلماء ان العلاج بالطاقة الحيوية وايضا في العلاجات الحديثة التي تقوم على الشعوذة وايضا على الدجل، يجب عليك ان تعلم ان تلك الاشياء اصلها بوذي قائم بشكل اساسي على الخرافات، وهو من الاشياء المحرم عملها من المسلمين بشكل اساسي.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *