تقرير مفصل عن ” مشاريع الرياض المستقبلية “

قام خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود بإطلاق أربعة مشروعات نوعية كبرى بمدينة الرياض وذلك في يوم الثلاثاء الموافق 12 رجب 1440هـ ( 19 مارس 2019 ) ، وتصل تكلفتها الإجمالية إلى 86 مليار ريال ، وهي تتضمن : مشروع حديقة الملك سلمان ، ومشروع الرياض الخضراء ، ومشروع المسار الرياضي ، ومشروع الرياض آرت .

نبذة عن مشروعات الرياض وأهدافها

تقوم على تلك المشاريع لجنة المشاريع الكبرى برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان  آل سعود ، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ، والهدف منها هو مضاعفة نصيب الفرد من المساحة الخضراء بالرياض 16 ضعفًا وذلك من خلال تأسيس أكبر حدائق المدن بالعالم ، بالإضافة إلى زراعة ما يزيد عن 6 ملايين ونصف مليون شجرة في جميع نواحي الرياض .

كذلك تهدف المشاريع إلى دعم الجوانب الثقافية والفنية عن طريق تأسيس عدة متاحف ومسارح ومعارض وصالات للسينما وأكاديميات الفنون ، والعمل على تحويل مدينة الرياض لتصبح بمثابة معرض مفتوح ملئ بالأعمال الإبداعية عن طريق تنفيذ 1000 معلم وعمل فني بواسطة فنانين محلييين وعالميين ، والعمل على تشجيع السكان لكي يمارسوا الرياضات المختلفة ويتبعوا أنماط صحية بالحياة عن طريق تأسيس مسار رياضي يقوم بالربط بين شرق المدينة وغربها ويصل طوله إلى 135 كم ويتضمن مسارات مخصصة للدراجات الهوائية وللخيول وللمشاة .

هذه المشاريع تأتي في إطار تحقيق أهداف ” رؤية المملكة 2030 ” ، ومن المتوقع أنها ستساهم في خلق 70 ألف فرصة عمل جديدة للمواطنين في القطاعات المختلفة ، كذلك فهي ستعمل على توفير فرص استثمارية واعدة للمستثمرين في داخل المملكة وخارجها ، بإجمالي اسثمارات تصل قيمتها إلى حوالي 50 مليار ريال ، وهي تتضمن مشاريع سكنية وفندقية ومكتبية وتعليمية وصحية ورياضية وترفيهية وتجارية ، ويتم العمل حاليا على استكمال إعداد الدراسات والتصاميم لتلك المشاريع التي ستنطلق أعمال تنفيذها في النصف الثاني من عام 2019 .

مشروع حديقة الملك سلمان

وهي تعد أكبر حدائق المدن بالعالم حيث تبلغ مساحتها 13.4 كيلومتر مربع ، وهي ستتواجد في أرض قاعدة الملك سلمان الجوية (مطار الرياض القديم) ، وستمتاز بموقعها المحوري الذي يقع وسط مدينة الرياض ويرتبط بستة من طرقها وشرايينها الرئيسية ، وبمشروع الملك عبد العزيز للنقل العام من خلال خمس محطات على الخط الأخضر من قطار الرياض ، بالإضافة إلى 10 محطات حافلات الرياض ، وهذا سيعمل على تسهيل الوصول للموقع من جميع أرجاء المدينة .

وتشتمل حديقة الملك سلمان على حدائق ومناطق خضراء وساحات مفتوحة تصل مساحتها إلى أكثر من 9.3 مليون متر مربع ، وهي تتضمن : حديقة بالطراز الإسلامي، حدائق عمودية، حديقة المتاهة الزراعية، محمية الطيور والفراشات ، بالإضافة إلى مسار دائري للمشاة ، ومنطقة ” الوادي ” التي تقع في وسط الحديقة وتبلغ مساحتها 800 ألف متر مربع ، والعديد من العناصر المائية والمعالم والأيقونات الفنية .

وتتضمن الحديقة ” مجمع ملكي للفنون ” يشتمل على مسرح وطني وخمسة مسارح مغلقة ذات أحجام مختلفة ، ومسرح خارجي بالهواء الطلق يستوعب 8000 مشاهد ، بالإضافة إلى مجمع للسينما وأكاديميات ومعاهد للفنون ومركز تعليمي لتنمية مواهب الأطفال ، وتتضمن الحديقة العديد من المرافق الثقافية تتمثل بسبعة متاحف مختلفة وهم : متحف الطيران، متحف الفلك والفضاء، متحف الغابات، متحف العلوم، متحف العمارة، متحف الواقع الافتراضي ، بالإضافة لساحات للاحتفالات على مساحة 40 ألف متر مربع .

كما تشتمل الحديقة على عدة مرافق رياضية وصحية مثل : ملعب الرويال جولف ، وملعب الواقع الافتراضي ، ومركز القفز المظلي والمناطيد ، ومركز الفروسية ، ومسار للجري والدراجات الهوائية ، كما سيتواجد بها مرافق ترفيهية مختلفة منها : منطقة ألعاب ترفيهية ، وحديقة للألعاب المائية ، ومركز للترفيه العائلي ، وبرج وجسر المشاهدة ، كما تتضمن الحديقة مركز للزوار بمثابة مركز تعريفي – بيئي – ثقافي يشتمل على معروضات تفاعلية عن الحديقة ، وصالات متعددة الأغراض وقاعة للاجتماعات ومنافذ للأطعمة والمشروبات بالإضافة لمنطقة خاصة بمشاتل الأشجار والنباتات ، ومناطق وساحات مفتوحة .

كذلك تتضمن الحديقة مرافق سكنية ومكتبية وتجارية وفندقية مثل : مجمعات للمباني السكنية توفر 12 ألف وحدة سكنية ، و16 فندق توفر 2300 وحدة فندقية ، بالإضافة إلى مساحات تجارية للمطاعم والمقاهي وقطاع البيع بالتجزئة ، ومجمعات للمباني المكتبة ، وتتميز باستعمال عربات التنقل الذكية والمركبات الكهربائية والدراجات في الحديقة ، ويوجد بها جميع المرافق والخدمات العامة كالمساجد والمراكز الأمنية والصحية والتعليمية والاجتماعية وطرق الخدمات وغيرها .

مشروع المسار الرياضي

هذا المشروع يمتد بطول 135 كيلو متر ، وهو يربط بين وادي حنيفة بغرب المدينة ووادي السلي في شرقها ، ويتضمن أنشطة رياضية وثقافية وترفيهية وبيئية ، ويتشكل هذا المشروع من 8 مكونات أساسية تتوزع بين أجزائه المختلفة وهي :

مسار وادي حنيفة

وهو يمتد بطول 29.5 كيلو متر ويبدء من سد العلب بالدرعية شمالا وينتهي بطريق المدينة المنورة جنوبا ، وهو يشتمل على مسارات للدراجين الهواة والمحترفين ، ومسارات للمشاة والخيول ، ويتضمن 13 محطة على طول امتداد الوادي يشتمل كل منها على : مركز لصيانة الدراجات ، ومقاهي مختلفة ومتاجر لخدمة المتنزهين والرياضيين .

منطقة الفنون

وهي تمتد شرق طريق الملك خالد بطول 3 كيلو متر ، وتشتمل على أنشطة ثقافية وفنية وترفيهية ، بالإضافة إلى مسارات للمشاة والدراجات والخيول ، وجلسات للمتنزهين ، بالإضافة إلى مجموعة من المراكز والمعارض والمكتبات والاستديوهات وساحات العروض ، وكذلك منتديات الفنون وقاعات المحاضرات ومناطق استثمارية .

منطقة اليسن

وهي توجد على مجرى وادي الإيسن من شارع سويد بن حارثة حتى غرب طريق الملك فهد بطول 3.5 كيلومتر ، ويقع في وسطها قناة مائية منخفضة على هيئة متنزه مفتوح يشتمل على مسارات للمشاة والدراجات وجلسات للمتنزهين ومناطق استثمارية .

المنطقة الترفيهية

وهي توجد شرق طريق الملك فهد وتنتهي عند طريق عثمان بن عفان ، وتشتمل على جسر متصل للدراجين المحترفين ، ومسار أرضي للدراجين الهواة ، ومجمع العروض السينمائية والمسرحية ، وسينما بالهواء الطلق ، ومواقع للفعاليات وعروض للصوت والضوء التفاعلية ، بالإضافة إلى مدرجات ومتنزهات على هيئة تلال طبيعية ، وساحات مفتوحة بها رداد مياه .

المنطقة الرياضية

وهي ممتدة من شرق طريق عثمان بن عفان وحتى شرق طريق المطار ، وتتضمن 60 موقع رياضي مثل : 16 ملعب كرة قدم، و18 ملعباً مغطى، و12 ملعباً مكشوفاً لكرة الطائرة والسلة والتنس، وساحة للتزلج ، بالإضافة إلى برج رياضي به عدة ملاعب وصالات للتدريب على رياضات متنوعة .

المنطقة البيئية

وهي ممتدة من شرق طريق المطار حتى طريق الجنادرية ، وتتضمن مسار مرتفع للدراجين المحترفين، ومسار أرضي للدراجين الهواة ومسارات للمشاة والجري متصلة بالأحياء المجاورة، ونقاط واستراحات للتوقف، بالإضافة إلى مناطق لتعليم زراعة النباتات والحفاظ عليها، وأماكن متخصصة في مجالات الاستدامة البيئية، وحقول وبيوت محمية لتطوير البذور والمنتجات الزراعية وإنتاج الأغذية العضوية، كما سيوجد مجموعة مناطق ترويحية ومرافق سكنية وأسواق تجارية ومطاعم ومقاهي .

منطقة وادي السلي

وهي ممتدة من استاد الملك فهد الدولي جنوباً حتى متنزه بنبان شمالا بطول 53 كيلومتراً، وتشتمل على مسارات للدراجات للمحترفين بالإضافة إلى مسارات للمشاة ولركوب الخيل تتخللها 15 محطة واستراحة، وكذلك توجد أماكن للنزهات البرية والتخييم.

متنزه الكثبان الرملية

وهي توجد بالمنطقة الرملية جنوب شرق مطار الملك خالد الدولي على مساحة تبلغ 20 كيلو متراً مربعاً، وتشتمل على مسارات للدراجات الجبلية والصحراوية للمحترفين، ومركز للفروسية ومضامير لركوب الخيل، بالإضافة إلى مركز للزوار ومحطات واستراحات ومجمعات للدراجين، ومنتجع فندقي ريفي، ومرافق سكنية مختلفة ، وكذلك حدائق نباتية وحديقة سفاري للحيوانات ومعلم فني بارز وهو مسار متعرج بارتفاع 50 متراً على هيئة وردة .

مشروع الرياض الخضراء

الهدف من هذا المشروع هو زيادة نصيب الفرد من المساحة الخضراء بالمدينة من 1.7 متراً مربعاً حالياً ، إلى 28 متراً مربعاً ، والعمل على تزويد نسبة المساحات الخضراء الإجمالية بالمدينة من 1.5 % حاليا إلى 9 % ، وذلك عن طريق زراعة أكثر من 7 ملايين ونصف مليون شجرة في جميع نواحي الرياض .

وسيقوم برنامج التشجير بتغطية أغلب عناصر ومكونات المدينة بما يشمل 3330 حديقة، 43 متنزهاً كبيراً، 9000 مسجد، 6000 مدرسة، 64 منشأة جامعة وكلية، 390 منشأة صحية، 1670 منشأة حكومية، 16.400 كيلو متر طولي من الشوارع والطرق، 2000 موقع لمواقف السيارات، 1.100 كيلو متر طولي من ” الأحزمة الخضراء” ضمن خطوط المرافق العامة ، 175 ألف قطعة أرض فضاء ، 272 كيلو متراً من الأودية وروافدها .

وسيتم توفير كميات الري المطلوبة للمشروع من خلال تأسيس شبكات حديثة تستخدم المياه المعالجة التي تهدر في الأودية ، وسيتم استعمال 72 نوعا مختارا من الأشجار المحلية ذات الظل الكثيف المناسب لبيئة مدينة الرياض ، وستعمل أعمال التشجير على تحسين جودة الهواء وخفض استهلاك الطاقة ، ورفع قدرة المدينة على استيعاب مياه الأمطار واستغلالها .

ويعمل هذا المشروع على تشجيع ممارسة أنماط تنقل صحية بين سكان المدينة ، كما أنه يعزز التواصل الاجتماعي بين جميع فئات المجتمع ، ويحسن مؤشرات جودة الحياة بشكل عام ، ويساهم في تحقيق عائد اقتصادي على الرياض يصل إلى 71 مليار ريال عام 2030 وذلك عن طريق تقليصه لنفقات الرعاية الصحية واستهلاك الكهرباء وزيادة قيمة العقارات وترشيد هدر مياه الشرب بالري ، كما أنه يطلق فرص اسثمارية جديدة أمام القطاع الخاص بأعمال مختلفة كالمشاتل والبستنة والتشجير .

مشروع الرياض آرت

هذا المشروع يعمل على تحويل مدينة الرياض لتكون معرض فني مفتوح يخلط بين الأصالة والمعاصرة ، ويقوم على تنفيذ ما يزيد عن 1000 عمل ومعلم فني بواسطة فنانين محليين وعالميين في كافة أرجاء الرياض ، ويتضمن المشروع عدة برامج تقوم بتغطية كل من : الأحياء السكنية، الحدائق، المتنزهات، الميادين، الساحات العامة، محطات النقل العام، جسور الطرق، جسور المشاة، مداخل المدينة، وجميع الوجهات السياحية في المدينة ، وهذه البرامج هي :

ساحات الفن

معارض لفنانين مرموقين في ساحات المدينة تتيح التفاعل بين الفنانين والسكان.

حدائق المرح

تصميم وتنفيذ ألعاب حدائق الأحياء من قبل فنانين معروفين.

جواهر الرياض

نشر مجموعة من الأعمال الفنية القيّمة في الوجهات السياحية بالمدينة.

بوابات الرياض

تنفيذ بوابات عند مداخل مدينة الرياض بتصاميم إبداعية.

ميادين الفن

إقامة مجسمات فنية في أهم تقاطعات طرق المدينة.

محطات الفن

نشر أعمال فنية في محطات قطار وحافلات الرياض.

الفن العابر

تصميم جسور المشاة من قبل فنانين لتعزيز ترابط المدينة وتشجيع حركة المشاة.

وادي الفن

تنفيذ أعمال فنية تلائم طبيعة أودية المدينة ونشر أعمال فنية على الجسور بواسطة الإضاءة.

متنزه الفنون

إقامة متنزه للفنون يحوي مجموعة من الأعمال والمجسمات الفنية.

معلم الرياض

إقامة معلم فني يرمز لمدينة الرياض.

احتفالية النور

تنظيم احتفال سنوي يعرض أعمال فنية تفاعلية تعتمد على الإضاءة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *