قصص نجاح من الفقر الى الغنى

لم يخلق الكثير من الأثرياء لديهم الأموال والسيارات الفارهه ، فقد ولد الكثير منهم فقراء لا يمتلكون من الأموال شيئا ، فلن تتخيل عزيزي القارئ أن أصحاب الثروات الأعلى في العالم هو أكثر فقرا في السابق ، وفي السطور التالية نعرض لك 10 قصص نجاح لمليارديرات على مستوى العالم ، بدأوا حياتهم من الصفر حتى وصلوا الثراء.

قصص نجاح من الفقر الى الغنى

هوارد شولتز مؤسس ستارباكس

هوارد تربى في منزل فقير للغاية ، فقد أعلن في كثير من أحاديثه الصحفية أنه كان دائما يشعر بالفقر وأنه أقل من كل من حوله ، من أقارب وأصدقاء ، وعندما وصل هوارد شولتز إلى المرحلة الجامعية ، التحق بجامعة ميتشغين عن طريق منحة دراسية ، ثم قام بعدها بتأسيس شركة ستارباكس المخصصة لبيع القهوة ، والتي أوصلته إلى ثروة تصل إلى 2 بليون دولار.

جان بول ديجوريا ومنتجات العناية بالشعر

كان وهو في سن العاشرة يقوم ببيع بطاقات العيد ميلاد والصحف من أجل مساعدة أسرته بالتبني ، ثم في يوم قام بالحصول على قرض بلغ 700 دولار فقط ، فبدأ به مشروعة الأول وهو مجموعة ميتشل لصناعة الشامبو ، والتي حولته إلى ملياردير لتبلغ ثروته 4 مليارات دولار.

ماجنيت لي كا-شينغ والبلاستيك

لم يكمل ماجنيت لي تعليمه فقد خرج منه في سن الخامسة عشر من أجل أعالة أفراد أسرته ، ولكنه لم يستسلم فقام بتأسيس شركته عام 1950م والت كانت من أوائل الشركات التي قامت بتصنيع البلاستيك ، والتي أوصلته إلى أن تقدر ثروته بنحو 31 بليون دولار.

 رالف لورين مبتكر ربطات العنق

تخرج رالف من المدرسة الثانوية المتواجدة في مدينة برونكس في نيويورك ، ثم بعد دخوله الجامعة خرج منها من أجل الالتحاق بالجيش ، ثم عمل في وظيفة عند الأخوين “بروكس” ، ثم في عام 1967م عمل رالف على ابتكار مجموعة من ربطات العنق التي حازت على إعجاب الجميع ، واعتبرت موضة جديدة ، فحقق منها نجاح كبير ، وجعلت ثروته تصل إلى 7.7 بليون دولار.

زوو كنفي والعدسات

كانت زوو تعيش في قرية فقيرة  ، ولاحقتها ظروف عائلتها الصعبة وبالأخص بعد وفاة والدتها وهي في عمر الخامسة ، كما أصيب والدها بالشلل ، بسبب حادث ، جعلها هذا تعمل في بادئ الأمر في رعاية الأغنام للتمكن من توفير مصاريف بسيطة للعيش ، ثم عملت بعد ذلك في مصنع للعدسات ، وكانت فقيرة جدا ، فقد كانت تتلقى أجرا لا يزيد عن دولار واحدة يوميا ، ثم في يوم قررت أن تترك عملها ، وتذهب إلى قريتها وتقوم بتأسيس شركة صغيرة لصناعة العدسات مع مشاركة عدد من أقاربها ، فحققت لها العدسات ثروة تصل إلى 7 مليارات دولار ، وأصبح من أشهر العملاء المتعاملون معها شركة أبل وشركة سامسونج.

لاري ايليسون وشركة أوراكل

شركة أوراكل هي واحدة من الشركات العملاقة والمتميزة في صناعة البرمجيات ، حيث بلغت ثروت لاري منها ما يقدر بنحو 41 مليار دولار ، أما قصته ، فقد كان يعيش مع والدته بالتبني الذي بعد وفاتها أضطر إلى ترك دراسته في الجامعة ، من أجل أن يعمل ، فبدأ في العمل في مهن صغيرة لمدة 8 سنوات حتى أستطاع أن يؤسس شركة أوراكل في عام 1977م.

جان كوم وتطبيق واتس اب

جان كون انتقل للعيش من أوكرانيا الي الولايات المتحدة ، وهو يبلغ من العمر حوالي 16 عام ، فقد كان من أسرة فقيرة ، وكان يعيش على المعونات الحكومية ، ثم قام بانشاء تطبيق واتس اب الذي لم يعد أحد في عالمنا لا يستخدمه ، فحقق له ثروة تبلغ 6.8 بليون دولار.

أوبرا وينفري والاعلام

أوبرا وينفري هي أشهر المذيعات بالولايات المتحدة ، وقد نشأت في منز فقير للغاية في مدينة ميسيسبي بالولايات المتحدة ، فعملت بصبر وجهد حتى أصبحت واحدة من أشهر الإعلاميين على مستوى العالم ، فبلغت ثروتها 2.9 بليون دولار.

جورج سوروس رجل أعمال

جورج سوروس واحد من أغنياء العالم الذي عمل كنادل بمطعم ، وعمل حامل للحقائب في القطارات في بدايته ، حتى وصلت ثروته الآن إلى 20 بليون دولار.

شاهيد خان

شاهيد خان هو باكستاني الأصل ، وهو الآن واحد من أغني الرجال في العالم ، ولكنه لم يولد هكذا فقد ولد لأسرة فقيرة ، فكافح حتى أنه عمل كغاسل أطباق وهو في الجامعة ، ليصبح الآن واحدا من أغنى رجال العالم والتي تبلغ ثروته 3.8 بليون دولار.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *