كيف تتعامل مع الشخصية الانانية

دائماً ما نعاني في حياتنا الشخصية من بعض الشخصيات التي تحمل صفات سيئة، وهذا الأمر مزعج وبالأخص إذا ما كنت مضطر أن تتعامل معهم سواء في العمل أو البيت أو المدرسة أو الجامعة، مما يؤثر علينا وعلى شخصياتنا بالسلب فقد أظهرت بعض البحوث التي أجراها علماء علم النفس في جامعة فريدريش شيلر في ألمانيا، أن تعرض الأشخاص لمؤثرات سيئة أو تعاملهم مع شخصيات بصفات سيئة أو سلبية مدة طويلة، يؤدي إلى استجابة العقل لهذا الإجهاد الذي يعاني منه هؤلاء الأشخاص.

وهنالك العديد من الشخصيات السيئة ومن أشهرها وأشدها سوء، هي الشخصية الأنانية فدعونا نتعرف عليها. 

الشخصية الأنانية 

تهتم الشخصيات الأنانية بما يسعدهم فقط دائماً ما يسعون إلى الحصول على ملذاتهم الخاصة حتى لو أن الحصول عليها يسبب الكثير من المشاكل للآخرين فهذا لا يعيرهم أي اهتمام مقابل الحصول على ما يريدونه، حتى أن الحب لا يشفع للشخص الأناني في أن يهتم بالأشخاص الذين يحبهم حيث لا يعطهم أي اهتمام فحبه لذاته أكبر من أي حب أخر ولذلك يفضل رغباته على أحبائه وأقاربه ومن الممكن أن يستعملهم أيضاً في أن يشبع رغباته بغض النظر عن كم المشكلات التي قد يتسبب فيها لهم. 

في بعض الأحيان تبدي الشخصية الأنانية بعض الاهتمام والتقبل للآخرين ومن الممكن أن تبدي ببعض اللطف ولكن هذا بشرط أن يحصلوا على كل رغباتهم واحتياجاتهم، فهذه الشخصية تعتبر أن حصولها على ما ترغب فيه هو حق لها أياً كان هذا الشيء حتى ولو كان على حساب أشخاص آخرين. 

الشخص الأناني لا يمارس الأنانية على حساب أي شخص هباءً، بل أنه يقوم باختيار الفريسة التي يمارس عليها هذا السلوك القميء، حيث أنه يختار الشخصية وفق مقدار عطائها من الشيء الذي يريده فقد تجد الشخص الأناني في المشاعر يريد من الكل أن يبادله كل المشاعر الحسنة ولا يعطيهم أو يبادلهم أي من هذه المشاعر وغيرها من الأمور التي تستنزف الناس طاقاتهم. 

الشخصية الأنانية من الشخصيات الذكية التي تعرف ماذا تريد وتستطيع أن تحصل عليه بأي طريقة من الطرق وقد يبادلك بعض المنافع القليلة التي يريد مقابل لها الكثير أكثر مما أعطي، وفي الغالب يكون الشخص الأناني لديه طابع فكاهي أو أن له قبول من الناس، ولكنه للأسف يستخدم هذا القبول للحصول على أغراضه الأنانية فكما قلنا أنه من الأشخاص الذكية. 

التعامل مع الشخص الأناني 

في النهاية فإن الأشخاص الأنانيين موجودون لا يمكننا أن نغلق أعيننا عنهم فقد يكونوا في مكان عملنا، هذا يعني أننا لابد أن نتعامل معهم مرغمين، فتجدهم يرمون عليك المسؤوليات و يتحججون بحجج واهية غير حقيقية، ومن الممكن أن يكون زميل في الدراسة، فإذا كنت من الأشخاص الذين يحبون مساعدة الغير فستكون صيد سهل له حتى يمارس الأنانية عليك فقد واجهتنا مثل هذه الشخصيات أيام دراستنا، تجده عندما يحتاج إلى معلومة أو إلى كتاب معين يتقرب لك ويحصل عليها حتى ولو كان هذا علي حساب مصلحتك وقد يؤثر عليك. 

 في المنزل ممن الممكن أن تعاني الزوجة من أن زوجها أناني في المشاعر فيريد منها أن تعطيه كل المشاعر الجميلة وهو لا يبادلها أي شيء ظنن منه أن هذا واجب عليها، أو الزوجة التي تطلب من زوجها كل يوم الكثير من الاحتياجات، في المقابل هي لا ترى أي واجبات من اللازم أن تقوم بها تجاه زوجها. 

والكثير من الأمثل’ التي نصادفها نكون مضطرين أن نتعامل معها ولذلك فإننا سنسرد لكم بعض الأمور التي ممن الممكن أن تكون ذات نفع وتساعدكم في التعامل مع الشخص الأناني. 

لنفهم أولا أن بعض من الأنانية قد لا تكون بهذا السوء

الأناني هو شخص دائم البحث عن رفاهيته ومصلحته، وبالتأكيد أنه للحصول عليها فإنه يضحي بالآخرين ويستغلهم للحصول علي مبتغاة، ولكن في الأصل أن البحث عن الاحتياجات الخاصة والعمل عليها والحصول عليها هو في الواقع ليس سيئ نوعاً ما بل أنه يعتبر شيء ناضج، ولكن ما يجعلها سيئة هو المبالغة في تحقيق هذا الهدف رغم أنه قد يكون على حساب الآخرين. 

فهم الشيء الذي يريده الأناني

عليك أولاً أن تفهم ما الشيء الذي يحتاجه الأناني ليشبع احتياجاته حتى تستطيع أن تساومه على هذه المنافع والاحتياجات ولا تعطيه شيء بدون مقابل. 

بين له ما سيعود عليه من نفع إذا عائد

عندما يتعامل شخص أناني مع أحد ما فإن أول سؤال يخطر في باله هو ما المنفعة التي ستعود عليه من جراء المساعدة في شيء ما أو عمل ما فعليك أن تعطيه منفعة أو شيء في المقابل ليقوم بمساعدتك. 

لا تخلف وعودك معه

كما قلنا في النقطة السابقة أنك لابد أن تعطيه عائد من وراء مساعدته أو عمله الذي سيقوم به، فإن قام بهذا العمل فعليك أن تفي أنت أيضاً بالوعد الذي قطعته له فمن السهل أن تفقد ثقة الشخص الأناني مما يجعل أمر استرجاعها مرة أخرى صعب. 

عليك أن تكون صبور معه

يجب أن يتم إخراج الأناني من هذا الإطار السلبي عن طريق أن تواجهه بهذه الصفة السيئة ولكن عليك أن تعطيه انطباع أنك بجانبه حتى تتمكن من أن تفهم دوافعه التي جعلته أناني. 

وضع الحدود

في البداية يجب عليك أن تقوم بالعمل على تقديم بعض التوجيهات والنصائح قبل أن تضع الحدود في التعامل بينك وبينه، ولكن في النهاية قد تضطر أن ترسم حدوداً للعلاقة حتى لا يتم استغلالك. 

وفي النهاية فإن الشخص الأناني من السهل أن تكتشفه بسلوكياته، فهو سهل التعرف عليه، ولكن حينها عليك أن تضع حل لهذه المشكلات فلا تضيع طاقتك على أشخاص لا فائدة من ورائهم. 

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *