الوان الرايات الاسلامية

العرب في الجاهلية استخدموا رايات وألويةً وبنودًا مختلفة في الألوان والأشكال كانوا يقومون بربطها على رماحهم ويحملها فارس وسط المقاتلين، واسم راية الحرب  لواء، وهي عبارة عن  شقة ثوب تلوى وتشد إلى عود الرمح، ولا يقوموا بنشرها إلا عند الحاجة، وكان يعبر عن بعضها بالعصائب وهي جمع عصابة،  وذلك لأنها كانت تعصب على رأس الرمح من أعلاه، والنبي الكريم صل الله عليه وسلم كان يعقد لأمراء سراياه الرايات عند بعثها، ولكن كانت له راية بيضاء ينشرها في غزواته، وكانت له صل الله عليه وسلم راية سوداء كانت تسمى العقاب وحملها علي بن أبي طالب رضي الله عنه يوم بدر الكبرى.

الوان الرايات الاسلامية

وكانت الأعلام والخلع من شعارات الخلافة ، فكان شعار بنو العباس فشعارهم السواد ، أما بني أمية الأخضر من الألوان ، وعلمهم أسود كتب عليه بالبياض اسم الخليفة، و الفاطميون اتخذوا  شعارات للملك كانت مخصصة بالمواكب العظام ومنها القضيب والمظلة والتاج والأعلام، وكانت أعلاها اللواءان المسميان بلواءي الحمد.

وهما كانوا عبارة عن رمحان طويلان وكانوا ملبسان بالذهب الخالص ويوجد بأعلاهما رايتان من الحرير الأبيض المرقوم بالذهب وكانوا ملفوفتان غير منشورتين، وهما يخرجان بخروج المظلة، وكان دونهما رمحان يوجد برؤوسهما أهلة من ذهب، وفي كل منهما سبع من ديباج أصفر أو أحمر موجود  في فمه طارة يدخل فيه الرمح فيفتح فيظهر شكله.

وكانا يحملهما فارسان يكونان من صبيان الخاص، ويكون من ورائهما رايات ملونات لطاف تكون من الحرير المرقوم، ومكتوب عليها {نَصْرٌ مِّنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ}، وكان عددها إحدى وعشرون راية و يحملها واحد وعشرون فارسا يكونوا من صبيان الخليفة.

وكانت الدولتين الأيوبية و الزنكية صارت المظلة تحت اسم الجتر وهي عبارة قبة من حرير لونه أصفر مزركش بالذهب، ويكون أعلاها طائر من فضة مطلي بالذهب.

ولكن الأعلام فهي عدة رايات، كان منها راية عظيمة من حرير يكون لونه أصفر و مطرزة بالذهب ويكون عليها ألقاب السلطان واسمه وهي ما تسمى بالعصابة.

 وايضا راية عظيمة يوجد في رأسها خصلة شعر يطلق عليها الجاليش، وكذلك رايات صفر صغار يطلق عليهم السناجق  وهي جمع كلمة سنجق، وكان حاملها يسمى السنجقدار، وكان غازي بن زنكي أخو السلطان نور الدين أول من حمل السنجق على رأسه من الملوك.

وفي تونس كان  للحفصيين علم أبيض يطلق عليه المنصور وكان  يحمل في المواكب ومعه سبعة أعلام تكون مختلفة الألوان إلى جانبيه، وكان لكل قبيلة علمها ومكتوب عليه مثلا : لا إله إلا الله أو الملك لله،  وكان شعار الملك الظاهر بيبرس وهو السبع رنك ولون علمه كان أصفر.

ألوان الرايات في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم

فقد كان لون راية الإسلام أسود وذلك منذ عهد النبي صلى الله عليه وسلم ، وهي كانت عبارةً عن قطعةٍ مربعة الشكل تكون مصنوعة من الصوف الأسود، وكان مكتوب عليها بالصوف الأبيض عبارة “لا إله إلا الله محمدٌ رسول الله”.

وكان يطلق عليه العُقاب، وهذه الراية كانت خاصة للمعارك والحروب ، و الرسول صل الله عليه وسلم قد اختار اللون الأسود لها، وذلك لأنه لون غامق ويكون مخيف لأعداء الإسلام، وايضا هذا اللون يعبر عن القسوة والشدة مع أعداء الله الذين يحاربون المسلمين.

تسمية راية الرسول صلى الله عليه وسلم

وكان سبب تسمية الراية بالعقاب وذلك لأن طائر العقاب هو ملك الطيور، وسيدها بلا منازع، فإذا حلق في السماء لم يجرؤ أي  طائر أن يطير من الأرض باتجاهه، أو على أن يحلق معه،  ، و العرب كانت تسميه الكاسر، وذلك لأنه  كان لا يأكل إلا حيا ، ولا يأكل إلا مما اصطاده ، ولا يأكل ابدا الميتةَ ولا الجيف ولا الحشرات، وكان ان  لم يجد ما يأكله كان يبقى جائعاً، ومن سرعتهِ أنه اذا كان وقت الظهر في العراق ، كان يمسي في اليمن.

أهمية الراية ومكانتها في الإسلام

للراية أهمية تنصب في جانبين وهما معنوي و حسي ، سوف نتعرف على كل منها:ـ

 

 الجانب المعنوي

وهو متمثل في الغاية والمنهج ، وكان الهدف في انتشار الإسلام، وكذلك محاربة الكفار والمرتدين،  وايضا ان يرفع الظلم عن المظلومين، ، فإن الرايةَ هي شارة للدعوة، التي بها تتميز الدعوات.

الجانب الحسي

وهو  متمثل في ان كل  فرد في الجيش يرغب في حمل الراية، مثلما حدث في معركة مؤتة مع جعفر بن أبي طالب الذي كان يحمل الراية ويقوم بحمايتها، و قطعت يده اليمنى حملها باليسرى، ولما قطعت اليسرى لم يتركها  فضمها إليه حتى استشهاده.

 ألوان الألوية في الإسلام

الرايةُ سوداء بقيت كما اتخذها النبي صل الله عليه وسلم في الحروب عبر كل عصور الإسلام التالية من الأمويين، والعباسيين وغيرهم، ولكن اختلف في لون اللواء فهي كانت كالاَتي:

ـ  فقد كان راية الدولة الإسلامية الأولى لونها أبيض في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدين.

ـ وكانت راية الدولة الإسلامية الثانية فقد كان لونها أبيض في عهد الأمويين.

ـ وراية الدولة الإسلامية الثالثة فقد كان لونها أسود في عهد العباسيين.

ـ و راية الدولة الإسلامية الرابعة فقد كان لونها أخضر في عهد الفاطميين.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *