فوائد غاز الاستيلين

غاز الاستيلين أو ما يعرف باسم استيلين أو إيثاين أو أسيتيلين Acetylene C2H2 هو هيدروكربون والذي يتبع مجموعة الألكاينات ويعتبر الأسيتلين هو أبسط المركبات الألكاينات وهذا حيث أنه يتكون من ذرتي هيدروجين وذرة كربون وهم مرتبطين برابطة ثلاثية، وهو غاز عديم اللون وله قابل للاشتعال وهو يتم استعماله في اللحام في إعداد العديد من المركبات الكيميائية وهي C2H2 وهو من الغازات السامة إذا تم استنشاقه وإذا حمله الهواء فهو يكون مزيجاً متفجرات، وتم إنتاج غاز الاستيلين من خلال إدموند دافي وهو كيميائي وهذا في عام 1836 وظل مهملاً حتى عام 1860 وهو يتم صنع منه الكربون والهيدروجين واستعمال معه قوساً كهربائياً وتم إعطاء هذا الغاز جائزة نوبل بسبب انفجار استيلين.

معلومات عن غاز الاستيلين

هذا الغاز حين يتم مزجه بالأكسجين يصدر لهباً شديداً وتصل حرارته إلى حوالي 3.316 درجة مئوية، وهذا اللهب هو الذي يسمي باللهب المسمي بلهب الأكسي استيلين أو الأكسجين الأستيليني في لحام الفلزات وقصها، ويتم صهر جميع الأطراف الخاصة بالفلز وهذا عند اللحام باللهب ثم يتم مزجها مع بعضها البعض وهذا يكون في حالة القطع ويتم تسخين الفلز الذي يريد الشخص قطعة، ولكن لا يتم صهره اللهب الأكسي أسيت لينة ويتم من خلاله ضخ تيار من الأكسجين الفلز وهذا حيث أن الأكسجين الفلز يخترق تاركاً حافة مقطوعة بوضوح بالعديد من الغازات التي يتم مزجها غاز الاستيلين.

يعتبر أيضاً الأستيلين من المواد الخام الذي يتم تحضير مركبات كيميائية معينة وهي التي تستخدم لصناعة البلاستيك وهي التي تشمل هذه المركبات كلوريد الفينيل وخلال الفينيل و1.4 بيوتان ديول وهذا بالإضافة إلى أن غاز الاستيلين يتم استعمالها في إنتاج غاز الأستيلين التجاري وهذا يكون باحدث التفاعلات الكيميائية بين كربيد الكالسيوم والماء وهو الذي يتم تحضيره في مرافق الصناعة وهذا يتم بتحليل الميثان في درجات حرارة عالية، وأيضاً يتم تخزين غاز الأستيلين في اسطوانات ضغط عالي ومن الممكن أن يكون الغاز المضغوط إذا لم يتم التعامل منه بحذر شديد أن يتحلل بشكل كيميائي وينفجر، ولابد أخذ الإحتياط الشديد من الانفجار حيث أن الاستيلين يتم إذابته في الاسيتون في اسطوانات خاصة ويتم بهذه الطريقة تخزينه وشحنه بأمان شديد.

قابلية الاشتعال والتفاعل الكيميائي لغاز الاستيلين

غاز الاستيلين يؤثر بشكل كبيير على صحة الإنسان خاصة عن استنشاقه وقد يسبب الدوار الشديد  وعدم الأتزان وفقدان الوعي والتعرض إلى هذا الغاز بشكل كبير يقلل من كمية الأكسجين في الهواء وهو الذي يسبب الاختناق الذي يصل إلى حد الموت، هو قابل للأشتعال بشكل كبير لأنه به المواد الكيميائية المتفاعلة التي هي عرضة إلى الخطر الذي يؤدي إلى الانفجار والحريق ويتم تفاعله على النحو المتفجر مع المعادن الثقيلة وهي التي يتم من خلال أملاحها وجميع العوامل المؤكدة والأوزون والأكسجين، وفي حالة إذا استنشق الشخص هذا الغاز لابد من نقله بعيداً عن المكان الذي تعرض فيه للغاز والبدء في مساعدته على التنفس في حالة توقف التنفس والإسعافات الأولية من خلال تجنب ملامسة هذا الغاز للعين أو الجلد وغسلها بكمية وفيرة من الماء وهي لا تقل عن 15 دقيقة  ويتم استبعاد الملابس الملوثة على الفور وغسل المنطقة بكمية كبيرة من الماء وتجنب الإشعال تماماً.

فوائد غاز الاستيلين

يتم استعمال هذا الغاز في العديد من الأغراض والتي منها الحصول على اللهب الأكسي أسيتيلين وهو الذي يتم استعماله في لحام المعادن وهذا من خلال احتراق الأستيلين بعد أن يتم خلطه بالأكسجين.

يتم تحضير من خلاله العديد من المركبات الهامة والتي منها البنزين والأسيتون والعديد من مركبات الفينيل وهو الذي يتم استعماله في صناعة المطاط.

يتم استعماله في إنضاج الفاكهة حيث أنه يعتبر من المواد الخام ويتم تحضير منه العديد من المركبات الكيميائية المتنوعة التي يتم استعمالها في صناعة البلاستيك وهي التي تشمل على المركبات الخاصة بـ كلوريد الفينيل وخلات الفينيا و1.4 بيوتان ديول.

وهو يستخدم في صناعة بعض الفيتامينات، ويمكن إنتاج منه العديد من التجارب باحدث التفاعلات الكيميائية بين كربيد الكالسيوم والماء ويتم تحضيره في مرافق الصناعة وهذا من خلال تحليل الميثات بدرجة حرارة عالية.

يتم استعماله في عمليات اللحام الذاتي وهذا يكون عند انصهار المعادن عند موضعي اللحام ويكون باللهب شديد الحرارة إلى أحد الغازات.

يتميز بأنه ترتفع حرارة بهبة وهذا ما يجعله من الغازات الأولى التي يتم استعمالها في لحام الكثير من الأشياء.

سهل التحضير واسعاره وتكاليفه منخفضة وهذا ما يجعله متداول دائماً.

يسمي اللحام به هو لحام الأكسي استيلين.

هو من الغازات شحيحة الذوبان في الماء ولكنه هو يذوب في المذيبات العضوية وهي مثل الأسيتون.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *